التهاب اللوزتين

آخر تعديل 25/07/2017

التهاب اللوزتين Tonsillitis

تستقر في مؤخرة حلقك قطعتين من الأنسجة، واحدة في كل جانب من الحلق، نطلق عليهما اسم اللوزتين.

تعمل اللوزتان على ترشيح الكائنات المجهرية الممرضة واعتراضها قبل أن تدخل الطرق الهوائية وتسبب إصابة الجسم بالعدوى، كما تصنع مضادات أجسام من أجل مقاومة العدوى.

لكن ولسوء الحظ، يمكن أن تصاب اللوزتان نفسهما بالعدوى في بعض الحالات، فقد تجتاحهما الجراثيم أو الفيروسات لتسبب ما نطلق عليه اسم التهاب اللوزتين.

صورة توضح اللوزتين
صورة توضح اللوزتين

تصل اللوزة إلى أكبر حجم لها مع البلوغ، لتبدأ بعدها بالضمور (الانكماش) ببطء.

تشكل اللوزتان أول خطوط الجسم الدفاعية في مواجهة الجراثيم والفيروسات التي تستنشقها. حيث تقوم خلايا متخصصة موجودة على سطح اللوزتين بتنبيه الخلايا اللمفاوية B وT في الجهاز المناعي لتشكل حاجزاً دفاعياً قوياً ضد الكائنات المجهرية المعدية، علاوة على أن اللوزتين نفسهما تقومان بتصنيع خلايا T المناعية.

قد يحدث التهاب اللوزتين في أي عمر، وهو من حالات الالتهاب الشائعة في سن الطفولة، ونشخصه في المقام الأول لدى الأطفال في سن الحضانة وحتى منتصف المراهقة، وتتضمن أعراضه التهاب الحلق وتورم اللوزتين وارتفاع درجة الحرارة.

التهاب اللوزتين مرض معدٍ يمكن أن يحدث بفعل أنواع شائعة مختلفة من الفيروسات والجراثيم، مثل الجراثيم العقدية، والتي تسبب التهاب الحلق العقدي.

قد ينجم عن التهاب اللوزتين الحاصل بسبب التهاب الحلق العقدي مضاعفات خطيرة لو تركناه دون علاج.

يتم تشخيص الإصابة بالتهاب اللوزتين بسهولة عادةً، كما تزول الأعراض في الأحوال العادية في غضون أسبوع إلى عشرة أيام.

اطباء

أسباب الإصابة بالتهاب اللوزتين

بما أن اللوزتين تشكلان خط الدفاع الأول في مواجهة الكائنات الممرضة الغازية الآتية من البيئة المحيطة، فإنهما معرضتان كذلك للإصابة بالعدوى.

التهاب اللوزتين سببه فيروسي عادة، غير أنه يكون جرثومياً أحياناً.

نطلق على الحالة اسم التهاب الحلق العقدي (strep throat) لو كانت ناجمة عن الجراثيم العقدية من المجموعة A (group A streptococcus).

التهاب اللوزتين مرض معدٍ، سواء أكان فيروسياً أو جرثومياً، وينتشر من شخص إلى آخر بسهولة. لكنه يمكن ألا يكون معدياً لو كان ناجماً عن مرض ثانوي، كما في حال التهاب الجيوب أو حمى القش (hay fever).

الأسباب الفيروسية

يحدث التهاب اللوزتين في غالب الأحيان بسبب عدوى فيروسية.

أكثر أنواع الفيروسات التي تصيب اللوزتين بالعدوى هي:

  • الفيروس الغداني Adenovirus: يترافق مع الزكام الشائع والتهاب الحلق.
  • الفيروس الأنفي Rhinovirus: السبب الأكثر انتشارا للزكام الشائع.
  • الإنفلونزا.
  • الفيروس المخلوي التنفسي Respiratory syncytial virus: والذي يسبب عادة مرض حاد في المجاري التنفسية.
  • الفيروس المكلل "كورونا" Coronavirus: والذي يمتلك نوعين يمكنهما إصابة البشر، يسبب أحدهما مرض سارس SARS.

ومن الفيروسات المسببة لالتهاب اللوزتين بشكل أقل:

  1. فيروس إبشتاين بار Epstein-Barr virus.
  2. فيروس الهربس البسيط herpes simplex virus.
  3. الفيروس المضخم للخلايا cytomegalovirus.

الأسباب الجرثومية

السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالتهاب اللوزتين الجرثومي هو العُقديّات المُقيحة Streptococcus pyogenes، بيد أنه قد يحدث أحياناً بسبب جراثيم أخرى مثل:

  • العنقوديات المذهبة Staphylococcus aureus.
  • المفطورة الرئوية Mycoplasma pneumonia.
  • المتدثرة الرئوية Chlamydia pneumonia.
  • البورديتلة الشاهوقية Bordetella pertussis.
  • المغزلية Fusobacterium.
  • النيسيرية البنية Neisseria gonorrhoeae.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب اللوزتين

توجد بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالتهاب اللوزتين مثل:

  • الأعمار الصغيرة: التهاب اللوزتين أكثر شيوعاً عند الأطفال بعمر الحضانة والأطفال الصغار.
  • البيئة: يتعزز انتشار العدوى في حالات تلوث الجو والبيئة سيئة التهوية والازدحام.
  • الأشخاص المصابون بالعدوى: تبدأ العدوى في بعض الأحيان عندما يستنشق الشخص قطيرات ملوثة بالجراثيم أو الفيروسات ناجمة عن سعال أو عطاس أو كلام شخص مُصاب بالتهاب اللوزتين.
  • انخفاض مقاومة الجسم: يكون لدى الشخص ذي المناعة الضعيفة فرصة أكبر للإصابة بالعدوى، على سبيل المثال الأشخاص المصابين بالإيدز أو الذين يتناولون الأدوية الستيروئيدية لفترات طويلة.
  • التعرض المتكرر للكائنات المجهرية الممرضة: يختلط الأطفال بعمر المدرسة مع أقرانهم ويتعرضون بشكل متكرر لفيروسات وجراثيم تسبب التهاب اللوزتين.

أعراض الإصابة بالتهاب اللوزتين

يصيب التهاب اللوزتين في المقام الأول الأطفال بين عمر الحضانة إلى منتصف عمر المراهقة.

يبدو التهاب اللوزتين للمريض كما لو أنه إصاب بالزكام أو الإنفلونزا شديدة، وسوف تكون اللوزتان في مؤخرة الحلق محمرتين ومتورمتين.

علامات وأعراض الإصابة بالتهاب اللوزتين وفقاً للفئة العمرية

التهاب اللوزتين عند الأطفال

التهاب اللوزتين أكثر شيوعاً بين الأطفال بأعمار 5-15 سنة، وتكون الجراثيم العقدية من المجموعة A مسؤولة عن 15% إلى 30% من حالات التهاب اللوزتين عند الأطفال وعن 5% إلى 15% من حالات التهاب اللوزتين عند الكبار.

نلاحظ الإصابات بالتهاب اللوزتين في الشتاء وبداية الربيع، بيد أنها قد تحصل في أي وقت من السنة.

يظهر التهاب اللوزتين عند الأطفال على شكل التهاب حلق مفاجئ، يترافق عادة مع ألم عند البلع وحمى وظهور بقع بيضاء وإفرازات قيحية على اللوزتين.

وتشمل الأعراض الأخرى:

  • احمرار اللوزتين وتضخمهما
  • تضخم العقد اللمفاوية الرقبية
  • ألم في الأذنين
  • الصداع
  • رائحة النفس الكريهة
  • التقيؤ.  

صورة لتورم العقد اللمفاوية
صورة لتورم العقد اللمفاوية

التهاب اللوزتين عند الكبار

هناك أعراض كثيرة لالتهاب اللوزتين عند الكبار والتي يمكن أن نرجعها لأسباب أخرى، فلو اشتكيت من أي من الأعراض اللاحقة راجع طبيبك ليضع التشخيص الصحيح:

  1.  الأعراض المتعلقة باللوزتين

يؤدي التهاب اللوزتين إلى حدوث العديد من التغيرات الجسدية التي نلاحظها كأعراض للإصابة بهذا المرض. قد تتورم اللوزتان، وفي هذه الحالة يمكن للعقد اللمفاوية الرقبية أن تلتهب وتتضخم أيضاً. يمكن أن تظهر بقع بيضاء على اللوزتين إذا كان سبب التهابهما جرثومياً.

صورة توضح اللوزتين
صورة توضح اللوزتين

  1.  الأعراض المتعلقة بالحلق

العرض الأكثر شيوعاً لالتهاب اللوزتين والذي يشكو منه كثيرون هو التهاب الحلق، والذي يسبب كذلك صعوبة في البلع وألم عند البلع. كما يمكن أن يتطور التهاب اللوزتين الشديد إلى حالة خفيفة من التهاب الحنجرة، والتي ينجم عنه حكة في الحلق وعدم القدرة على الكلام.

  1.  الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا

بحسب طبيعة العامل المسبب للمرض، جرثومي أو فيروسي، يصاب المرضى في حالات كثيرة بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، وقد تشمل تلك الأعراض ارتفاع درجة الحرارة والصداع والألم في الأذنين وأوجاع في الجسم.

التهاب اللوزتين عند الحامل

يظهر الشكل الحاد من التهاب اللوزتين خلال فترة الحمل بالأعراض التالية:

  • ارتفاع قليل في درجة الحرارة.
  • انزعاج عند البلع والتهاب حلق.
  • الإحساس بوجود جسم غريب في الحلق.
  • سعال جاف.
  • أوجاع في المفاصل والعضلات.
  • نقص الشهية.
  • ضعف.

لأن التهاب اللوزتين لا يترافق مع ارتفاع شديد في درجة الحرارة، يمكن أن تهمل بعض الحوامل معالجته، ليتحول إلى التهاب لوزتين مزمن بعد فترة من الزمن.

مخاطر التهاب اللوزتين أثناء الحمل

قد يشكل التهاب اللوزتين مصدر أذية للحامل وجنينها لأنه قد يترافق مع تأثيرات سلبية على صحة الأم، بما في ذلك الإصابة بحمى الروماتيزم والمضاعفات المرافقة مثل المشاكل القلبية والرئوية التي تصيب الأم، ما قد يؤدي إلى تعفن الدم ووذمة عند الأم.

ومن مخاطر التهاب اللوزتين ما يشكله تناول المضادات الحيوية من أذية على صحة الأم وجنينها، لذلك ينبغي أن يشرف الطبيب بدقة على علاج التهاب اللوزتين بمضادات حيوية مناسبة للحامل.

هذا علاوة على أن أعراض التهاب اللوزتين يمكن أن تقلل تناول الأم للأغذية الضرورية لنمو جنينها بشكل مناسب.

التهاب اللوزتين المتكرر

يحدث التهاب اللوزتين المتكرر عندما يعاني الشخص من عدد كبير من هجمات التهاب اللوزتين في سنة واحدة، أو من عدد أقل من الهجمات في السنة ولكن لسنوات متتالية.

يمكن أن تستجيب العدوى على المضادات الحيوية في البداية، غير أنها قد تعود لاحقاً على شكل هجمات متتابعة.

وقد أظهرت بعض الدراسات وجود استعداد جيني للإصابة بالتهاب اللوزتين المتكرر. كما أفادت دراسات أخرى أنه بالرغم من أن التهاب اللوزتين المتكرر أكثر شيوعاً بين الأطفال، فإن التهاب اللوزتين المزمن أكثر شيوعاً عند الكبار.

يحدث التهاب اللوزتين المتكرر عند الأطفال بسبب العدوى بجرثومة المقيحة العقدية الحالة للدم بيتا من المجموعة (A (GABHS والذي نعرفه كذلك بالتهاب الحلق العقدي، بينما تسبب جراثيم أخرى غالباً التهاب اللوزتين المزمن عند الكبار.

تتضمن العوامل المؤهبة للإصابة بالتهاب اللوزتين المتكرر الإصابة بسلالات جراثيم العقديات المقاومة للمضادات الحيوية وضعف الجهاز المناعي واحتمال أن يكون أحد في عائلتك حامل للجراثيم العقدية.

تشخيص الإصابة بالتهاب الحلق

يبدأ الطبيب بإجراء فحص جسدي والذي يتضمن:

  1. استخدام أداة مزودة بضوء من أجل النظر إلى داخل الحلق وأيضاً من أجل النظر في الأذنين والأنف، والتي يمكن أن تصاب بالالتهاب أيضاً.
  2. التحري عن الإصابة بطفح جلدي اسمه الحمى القرمزية (scarlatina)، والذي يترافق مع بعض حالات التهاب الحلق العقدي.
  3. جس العنق برفق من أجل التأكد من وجود تورم في العقد اللمفاوية.
  4. الإصغاء إلى التنفس باستخدام السماعة.
  5. التحري عن وجود تضخم في الطحال (للتأكد من الإصابة بكثرة الوحيدات التي تتسبب بتضخم الطحال).

مسحة الحلق Throat swab

يفرك الطبيب في هذا الفحص مؤخرة الحلق برفق بماسحة عقيمة كي يحصل على عينة من الإفرازات. بعدها يرسل الطبيب العينة إلى المختبر للبحث عن الجراثيم العقدية.

توجد مختبرات عديدة مجهزة بمعدات يمكنها استخلاص النتائج في دقائق قليلة (اختبار العقديات السريع)، إلا أن الحصول على نتيجة ثانية أكثر موثوقية يتطلب عادة 24-48 ساعة.

إذا جاءت نتيجة الفحص السريع إيجابية، سوف يعالج الطبيب الإصابة على أنها إصابة جرثومية. وإذا كانت النتيجة سلبية، فإن الإصابة تكون ناتجة على الأرجح عن إصابة فيروسية، وسينتظر الطبيب النتيجة الموثوقة كي يتيقن من السبب أكثر.

تعداد الدم الكامل Complete blood cell count - CBC 

يمكن أن يطلب الطبيب إجراء اختبار تعداد الدم الكامل، والذي يُجرى بأخذ عينة صغيرة من الدم.

تعطي النتائج الطبيب فكرة عن سبب الإصابة ما إذا كانت عدوى فيروسية أم جرثومية. تعداد الدم الكامل ليس ضرورياً عادة لتشخيص الالتهاب العقدي، لكن إذا كانت نتيجة المختبر تجاه التهاب الحلق العقدي سلبية، قد يكون تعداد الدم الكامل ضرورياً للمساعدة على تشخيص سبب التهاب اللوزتين.

علاج الإصابة بالتهاب الحلق

تتراوح معالجة التهاب اللوزتين من عدم القيام بأي شيء، وحتى الاستئصال الجراحي للوزتين.

يمكن أن يشفى التهاب اللوزتين تلقائياً في حال التهاب اللوزتين الفيروسي، غير أننا نحتاج لعلاجات أخرى أحياناً. وهنا موجز بأهم علاجات التهاب اللوزتين.

العلاجات المنزلية لالتهاب اللوزتين

العلاجات المنزلية أو استراتيجيات الرعاية المنزلية هي كل ما نحتاجه في حال التهاب اللوزتين الفيروسي. تهدف هذه المعالجات لتخفيف الأعراض ولتسريع الشفاء. وأهم تلك الاستراتيجيات المنزلية هي:

  1.  الراحة: يجب أن تحرص على نيل قسط وافر من الراحة وتجنب أي نشاط جسدي عنيف، ويجب كذلك أن تنال كفايتك من النوم.
  2.  الإماهة: احرص على أن تحافظ على إماهة جسمك وشرب الكثير من السوائل.
  3.  النظام الغذائي: تجنب الأطعمة المتبلة والحامضة والقاسية والخشنة أثناء النقاهة. اشرب السوائل الصافية وتناول المرق. كما يساعد الثلج على تسكين التهاب الحلق.
  4.  المضمضة بالماء المالح: تمضمض لو استطعت بالماء والملح كي تسكن التهاب الحلق. امزج ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ثم تمضمض به قبل أن تبصقه، وانتبه ألا تبتلعه.
  5.  ضبط رطوبة الجو: قد تصبح أعراض التهاب اللوزتين أسوأ لو كان الهواء المحيط بك جافاً. يمكنك استخدام مرطب للجو من أجل إضفاء الرطوبة للهواء الجاف.
  6.  تجنب المواد المهيجة: تفادى المواد المهيجة مثل مواد التنظيف الكيميائية ودخان السجائر.
  7.  الأدوية: يمكنك استخدام الأدوية المسكنة التي تباع دون وصفة طبية مثل الأسبرين والإيبوبروفين مع الانتباه لعدم إعطاء الأسبرين للأطفال الأصغر عمراً من 16 سنة.

أدوية التهاب اللوزتين

سوف يصف الطبيب لو اكتشف أن التهاب اللوزتين حصل بسبب عدوى جرثومية كورساً من المضادات الحيوية من أجل القضاء على الجراثيم المسببة للالتهاب.

البنسلين الفموي هو العلاج الأكثر شيوعاً. ومن المهم جداً تناول الأدوية بحسب إرشادات الطبيب، وهذا يعني الاستمرار بتناول الدواء حتى ولو زالت الأعراض، فعدم التزامك بالإرشادات يمكن أن يسبب نكس الالتهاب الجرثومي عندك. كما عليك عدم تناول جرعات أكبر من الموصى بها، لأن هذا قد يسبب مضاعفات.

عدم تناول الكورس العلاجي قد يسبب تدهور العدوى أو انتشارها إلى أعضاء أخرى، وعدم إكمال الكورس العلاجي يزيد خطورة إصابة الطفل بحمى الروماتزم والتهاب كلوي خطير.

أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين

الجراثيم العقدية الحالة للدم بيتا من المجموعة A هي الجراثيم المسببة لالتهاب اللوزتين الجرثومي في غالب الأحيان، لذلك تركز المعالجة بالمضادات الحيوية على القضاء على تلك الجرثومة.

أفضل معالجة موصى بها للقضاء على تلك الجرثومة هي البنسلين الفموي V بمقدار 25-50 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم في اليوم مقسمة على 4 جرعات لمدة 10 أيام.

ولو شك الطبيب أن المريض لن يلتزم بهذه الجرعات، فيمكن أن يستبدل البنسلين V بالبنسلين G بمقدار 25000 وحدة لكل كيلوغرام من وزن الجسم على شكل حقنة عضلية وحيدة.

تتضمن الآثار الجانبية للبنسلينات:

يمكن استبدال البنسلين بالأموكسيسلين أو الأمبيسلين بعد استشارة الطبيب.

لو كان المريض متحسساً على البنسلين، يمكن إعطاءه الإريثرومايسين erythromycin بمقدار 30 ملغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم في اليوم مقسمة على ثلاث جرعات.

جراحة التهاب اللوزتين

يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استئصال اللوزتين tonsillectomy من أجل معالجة الالتهاب المتكرر بكثرة أو التهاب اللوزتين المزمن أو التهاب اللوزتين الجرثومي الذي لا يستجيب على العلاج بالمضادات الحيوية. نُعرِّف التهاب اللوزتين المتكرر عادة بأنه:

  • أكثر من سبع هجمات من التهاب اللوزتين في سنة واحدة.
  • أكثر من أربع إلى خمس هجمات في السنة لسنتين متتاليتين.
  • أكثر من ثلاث هجمات في السنة لثلاث سنوات متتالية.

كما قد يوصي الطبيب باستئصال اللوزتين إذا نجم عن التهاب اللوزتين مضاعفات يصعب السيطرة عليها مثل:

  • توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم.
  • صعوبات في التنفس.
  • صعوبات في البلع، لاسيما صعوبات تناول اللحوم.
  • خراج لا يتحسن على المعالجة بالمضادات الحيوية.

تستغرق الجراحة حوالي ساعة واحدة عادةً، ولا تتطلب النوم في المستشفى غالباً. ويحتاج الشفاء بعد الجراحة من خمس إلى عشر أيام.

علاج التهاب اللوزتين بالأعشاب الطبيعية

يفضل بعض الأشخاص علاج التهاب اللوزتين بالعلاجات العشبية، والتي تعمل على تخفيف الأعراض وتسريع الشفاء.

تملك العلاجات العشبية بعض الآثار الجانبية، لذلك عليك استشارة الطبيب قبل استعمالها.

القنفذية Echinacea

تقوم عشبة القنفذية بتنقية الدم وتقوية الجهاز المناعي. وتعمل القنفذية على تسكين الالتهاب وتخفيف التورم والألم في اللوزتين، وتقوي كريات الدم البيضاء التي تهاجم الكائنات المجهرية الممرضة.

يتعين البدء بالعلاج بالقنفذية أثناء الإصابة بالمرض، وعدم الاستمرار به لأكثر من 7-10 أيام. تستطيع الحصول على هذه العشبة بشكل مجفف أو على شكل خلاصة سائلة.

علاج التهاب اللوزتين بالثوم

الثوم علاج عشبي يُستخدَم من آلاف السنين في العلاجات الطبية بفضل خصائصه الطبية الفريدة. يحتوي الثوم على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للجراثيم والمضادة للفيروسات، ما يجعله فعالاً في علاج الزكام والإنفلونزا والتهاب اللوزتين.

يُظهر المرضى الذين يتعالجون بالثوم عند ظهور أولى علامات الإصابة بالتهاب اللوزتين سرعة في الشفاء أكبر ممن لا يأخذون هذا العلاج.

تتمثل إحدى طرق استخدام الثوم في علاج التهاب اللوزتين في تحضير شاي عشبي. اغلِ فصين من الثوم في كوب من الماء لمدة 5 دقائق، ثم خفف النار واستمر بالغلي على نار هادئة لمدة 10 دقائق. بعدها أطفئ النار وقم بتصفية الثوم. بَرِّد المحلول وأضف له القليل من العسل للتحلية، وارشف منه طيلة النهار.

علاج التهاب اللوزتين بالليمون

يعمل مزيج الليمون والعسل والفلفل الأحمر على تسكين الألم وتخفيف التهاب اللوزتين. امزج ملعقتين صغيرتين من العسل مع ملعقة صغيرة من عصير الليمون وأضف لهم القليل من الفلفل الأحمر، واترك المزيج عشر دقائق ليتجانس، وارشف منه بعد ذلك عند الضرورة من أجل تسكين أعراض التهاب اللوزتين.

الوقاية من التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين مرض معدٍ بشدة، وللتقليل من خطورة إصابتك به:

  • ابتعد عن الأشخاص المصابين بعدوى نشطة.
  • اغسل يديك مراراً وتكراراً لا سيما بعد الاختلاط مع شخص مصاب بالتهاب الحلق، أو كان يسعل أو يعطس.
  • في حال إصابتك بالتهاب اللوزتين، حاول الابتعاد عن الآخرين لمدة أسبوع بعد الإصابة بالعدوى.
  • تجنب مشاركة الطعام أو كؤوس الشرب أو أدوات الطعام مع الآخرين.

مضاعفات الإصابة بالتهاب اللوزتين

قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من التهاب اللوزتين المزمن من انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم.
كما يمكن للالتهاب أن يتدهور وينتشر إلى أماكن أخرى من الجسم، ونعرف هذا باسم التهاب الهلل اللوزي tonsillar cellulitis.
وقد يسبب التهاب اللوزتين تراكم القيح خلف اللوزتين وهي حالة نعرفها باسم الخراج حول اللوزة peritonsilar abscess. يمكن أن تحتاج هذه الحالة إلى تفريغ الخراج أو إجراء عمل جراحي.
في حال لم يتناول المريض الكورس الكامل من المضادات الحيوية أو لم تكن المضادات الحيوية فعالة، فيمكن أن يصاب المريض بمضاعفات مثل حمى الروماتزم rheumatic fever والتهاب كبب الكلية التالي للعقديات poststreptococcal glomerulonephritis.

أضرار التهاب اللوزتين

قد يسبب تورم اللوزتين صعوبات في التنفس، الأمر الذي ينجم عنه اضطرابات في النوم. ويمكن أن ينتشر التهاب اللوزتين لو تركناه دون معالجة إلى المنطقة خلف اللوزتين أو إلى الأنسجة المحيطة.

من قبل طب تايم 08/06/2017
المصادر

NHS: Tonsillitis

Medical News Today (medicalnewstoday.com): Tonsillitis: Causes, symptoms, and treatment

Health Line (healthline.com): Tonsillitis

Mayo Foundation for Medical Education and Research (MFMER) MayoClinic.org: Tonsillitis, Jul, 2015

اطباء