الحصبة

آخر تحديث 25/07/2017

الحصبة MEASLES

الحصبة MEASLES عدوى فيروسية حادة ومُعدِية بشدة وهي من بين العداوى شائعة الحدوث في فترة الطفولة. تتضمن أعراض وعلامات الحصبة حمى وسيلان أنفي والتهاب بلعوم وسعال جاف والتهاب ملتحمة وأبرزها الطفح الجلدي. قد تؤدي الحصبة إلى حدوث مضاعفات خطيرة كالتهاب الدماغ وذات الرئة والصمم وقد تستدعي الإدخال للمستشفى.

تعتبر الحصبة من الأسباب الرئيسية لوفاة الأطفال تحت سن 5 سنوات من العمر، حيث تُقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) وفاة 134,200 مريض بالحصبة في جميع أنحاء العالم خلال عام 2015، أي ما يقارب 15 حالة وفاة بالساعة وأغلب هذه الوفيات طالت أطفالاً تحت سن الخامسة من العمر وذلك بالرغم من تواجد لقاح ذي جودة عالية وبسعر مناسب.

يمكن أن يُصاب البالغون بالحصبة في حال عدم تلقيهم التطعيم أثناء الطفولة وفي هذه الحالة سيكونون معرضين بشكل أكبر لمضاعفاتها خاصة المسنين منهم. يحدث أحياناً خلطٌ ما بين الحصبة العادية والحصبة الألمانية Rubella وذلك لأن كلتا الحالتين تتشابهان من حيث التسبب بطفح جلدي.

ما هي الفروق بين الحصبة العادية والحصبة الألمانية؟

تختلف الحصبة العادية عن الحصبة الألمانية من حيث الفيروس المسبب والأعراض وشدتها وعواقب كل منهما. ففيروس الحصبة العادية يصيب الطرق التنفسية مما يعطي أعراضاً مشابهة للأنفلونزا، وتكون الأعراض أشد مقارنةً مع المريض المصاب بالحصبة الألمانية، بينما يصيب فيروس الحصبة الألمانية الغدد اللمفاوية مما يؤدي إلى تورمها ويسبب مرضاً خفيفاً. تدعى الحصبة الألمانية أيضاً مرض الثلاثة أيام، ولا تسبب أي عواقب خطيرة، باستثناء حالة إصابة الحامل بها حيث قد تؤدي إلى إصابة الجنين بشذوذات خطيرة مثل الساد الولادي cataract والصمم deafness والتخلف العقلي. تستمر الحصبة العادية أياماً عديدة وهي أكثر خطورة من الحصبة الألمانية لأنها قادرة على التسبب بعواقب دائمة عند المصاب بها. التطعيم هو الطريقة الوحيدة للوقاية من كلتا الحالتين

أسباب الحصبة

يسبب مرض الحصبة فيروس، من عائلة الفيروسات المخاطانية Paramyxoviridae، وهو من الفيروسات التي لا يوجد لها مضيف آخر غير الإنسان. بعد دخوله إلى جسم الإنسان يقوم فيروس الحصبة بالتكاثر على السطوح المخاطية للطرق التنفسية للمصاب. وعندما يقوم المصاب بالعطاس أو السعال أو الكلام فإنه ينشر قطيرات تحتوي على الفيروس في الهواء والمحيط، فإذا قام أحدهم باستنشاق هذه القطيرات أو لمسها على سطح ما وفرك عينيه أو أدخل يده في فمه أو في أنفه أو أقدم على الأكل دون غسل يديه ولم يكن هذا الشخص بتلقي التطعيم بلقاح الحصبة أو لم يصب بالحصبة من قبل فعندها سيصاب بالحصبة.

لقد أشارت الأبحاث إلى قدرة فيروس الحصبة على البقاء حياً خارج جسم الإنسان لما يقارب الساعتين وبالتالي قد تصاب بالحصبة بعد دخولك غرفة مكث فيها مصاب بالحصبة حتى بعد ساعتين من خروجه منها. يمكن أن يصيبك بالعدوى شخص لم يظهر عليه طفح الحصبة بعد، وأظهرت الدراسات أن المصاب بالحصبة ينقل العدوى إلى تسعة من أصل عشرة أشخاص هو على اختلاط معهم.

عوامل خطورة الإصابة بالحصبة

تتضمن عوامل الخطورة للإصابة بالحصبة ما يلي:

  • عدم تلقي للتطعيم.

  • العمر دون 5 سنوات.

  • البالغين وبخاصة المسنين.

  • المصابين بأمراض مزمنة.

  • إن المصابين بعوز فيتامين A أكثر عرضةً للإصابة بالحصبة.

  • المضعفين مناعياً: مثل المرضى الذين يتلقون جرعات عالية من الستيروئيدات والذين يتلقون علاجاً كيماوياً أو شعاعياً لعلاج السرطان والمصابين ببعض أمراض الدم مثل ابيضاض الدم (سرطان الدم "لوكيميا" Leukemia) ومن يتلقون علاجاً مثبطاً للمناعة بعد زراعة الأعضاء والمصابين بعدوى فيروس نقص المناعة المكتسب"الإيدز"  AIDS.

علامات وأعراض الحصبة عند الرضع والأطفال

تظهر أعراض وعلامات الحصبة بعد 10 إلى 14 يوماً من التعرض للفيروس. تتضمن أعراض وعلامات الحصبة النموذجية التي تصيب الرضع والأطفال عادة ما يلي:

  • حمى.
  • سعال جاف.
  • سيلان أنفي.
  • التهاب العيون "التهاب الملتحمة".
  • بقع بيضاء اللون تظهر ضمن التجويف الفموي تدعى بقع كوبليك Koplik spots.
  • طفح جلدي مكون من بقع حمراء قد ترتفع عن سطح الجلد.
  • تظهر عدوى الحصبة على مراحل متتالية على مدى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بالتسلسل التالي:
  1. مرحلة الحضانة: تمتد خلال أول 10 إلى 14 يوماً من الإصابة بالفيروس. لا تظهر علامات وأعراض الحصبة خلال هذا الوقت.
  2. مرحلة العلامات والأعراض العامة: تبدأ هذه المرحلة بحمى خفيفة إلى متوسطة الشدة متصاحبة مع سعال مستمر وسيلان أنفي والتهاب ملتحمة والتهاب بلعوم. تستمر هذه الأعراض ليومين أو ثلاثة أيام، ولا تعتبر هذه الأعراض دليلاً على الإصابة بالحصبة بسبب قدرة أمراض عديدة على التسبب بها.
  3. مرحلة المرض الحاد والطفح الجلدي: يتكون الطفح الجلدي للحصبة من بقع حمراء صغيرة يكون بعضها مرتفعاً قليلاً. تبدأ بقع الحصبة بالظهور على الوجه، وخصوصاً خلف الأذنين، وعلى امتداد خط الشعر. خلال الأيام اللاحقة ينتشر الطفح إلى الطرفين العلويين والجذع، وإلى الفخذين، والساقين، وفي أثناء انتشار الطفح ترتفع درجة الحرارة بشكل حاد، وقد تصل إلى 40 أو 41 درجة مئوية.

أعراض وعلامات الحصبة حمى وسيلان أنفي والتهاب بلعوم
أعراض وعلامات الحصبة حمى وسيلان أنفي والتهاب بلعوم

متى تكون الحصبة مُعدية (مرحلة العدوى)؟

يكون الشخص المصاب بالحصبة قادراً على نقل العدوى لمدة 8 أيام ابتداءً من 4 أيام قبل ظهور الطفح، حتى 4 أيام بعد ظهوره.

تشخيص الحصبة

لتشخيص الحصبة قد يسألك الطبيب عن الأمور التالية:

  • تلقيك اللقاح المضاد للحصبة.
  • اختلاطك مع أشخاص مصابين بالحصبة، أو أشخاص مصابين بالإنفلونزا، حيث تقلد الحصبة في مراحلها الأولى الإنفلونزا.

يستطيع الطبيب تشخيص المرض بالاعتماد على الطفح الجلدي المميز للحصبة والبقع بيضاء اللون على الأغشية المخاطية المبطنة للفم والتي تدعى بقع كوبليك.

قد يطلب الطبيب تحليلاً دموياً في حال عدم التأكد من التشخيص والذي يتضمن أحد الاختبارين التاليين:

  1. تحليل لكشف الأجسام المضادة: يبحث هذا الاختبار عما يدعى بالأجسام المضادة، وهي بروتينات تقوم بإنتاجها الكريات البيضاء لمكافحة العدوى، وهناك أنواع عدة من الأجسام المضادة منها ما ينتجه الجسم استجابةً لعدوى حديثة، وبالتالي تدل على عدوى حالية وتسمى IgM، ومنها ما ينتجه الجسم استجابة لإصابة قديمة بالمرض ما يدل على اكتسابك مناعة ضد المرض وتسمى .IgG
  2. الكشف المباشر عن الفيروس عن طريق كشف الحمض النووي للفيروس بوسيلة تدعى .PCR  تعتبر هذه الطريقة ذات دقة عالية في كشف فيروس الحصبة، ولكن غلاء ثمنها يجعلها أقل استخداماً. 

علاج الحصبة

لا يوجد علاج محدد مضاد للفيروسات فعّال لاجتثاث العدوى بالحصبة. لكن يمكن القيام بمجموعة من الإجراءات الداعمة لتخفيف الأعراض عند بعض الأفراد المعرضين للمضاعفات الخطيرة:

  • التطعيم ما بعد التعرض: يمكن إعطاء الأشخاص غير الملقحين ضد الحصبة، ومن ضمنهم حديثي الولادة، تطعيم لقاح الحصبة خلال أول 72 ساعة من التعرض لشخص مصاب بفيروس الحصبة لتوفير حماية ضد المرض، وفي حال تطور المرض لديهم ستكون أعراضه أخف وفترته أقصر.
  • غلوبولين المصل المناعي: يمكن إعطاء النساء الحوامل، والرضع، والمرضى مضعفي المناعة المعرضين للإصابة بالحصبة حقنة من بروتينات "أجسام مضادة لفيروس الحصبة" والتي تدعى غلوبولين المصل المناعي. عند إعطائها خلال 6 أيام من التعرض للفيروس يكون بمقدور هذه الأجسام المضادة منع المرض من الحدوث أو جعل الأعراض أقل شدة.

أدوية يمكن أن توصف لعلاج الحصبة:

  1. خافضات الحرارة: قد يصف الطبيب أحد خافضات الحرارة للسيطرة على الحمى مثل الأسيتامينوفين acetaminophen أو الإيبوبروفين ibuprofen أو النابروكسين naproxen
  2. الصادات الحيوية: في حال تطور عدوى جرثومية كذات الرئة أو عدوى أذنية جرثومية أثناء إصابتك أو إصابة طفلك بالحصبة قد يقوم طبيبك بوصف صاد حيوي.
  3. فيتامين A: الأشخاص المصابين بعوز الفيتامين A أكثر عرضة للإصابة بالشكل الشديد للحصبة، وإعطاء الفيتامين A يعيده إلى مستوياته الطبيعية في حال انخفاضه أثناء العدوى ومن شأنه الوقاية من حدوث العمى، والأضرار التي قد تلحق بالعين نتيجة انخفاضه. يعطى بشكل عام على شكل جرعة عالية ما يقارب 200000 وحدة دولية لمرتين بفاصل 24 ساعة بينهما، وتبيّن أن التغذية التكميلية بالفيتامين A تخفض الوفيات بنسبة 50%.

نصائح للتخفيف من أعراض الحصبة:

  1. الراحة في البيت وتجنب الأنشطة المجهدة. 
  2. شرب كثير من السوائل، بخاصة الماء وعصير الفواكه لتعويض فقد السوائل الناتج عن الحمى والتعرق.
  3. قم بإراحة عينيك، فقد يجد المصابون بالحصبة الضوء الساطع مزعجاً. أبقِ الضوء خافتاً أو البس نظارات شمسية وتجنب القراءة ومشاهدة التلفاز في حال شعرت بانزعاج من الضوء أثناء القراءة أو من سطوع الشاشة.

علاج الحصبة بالأعشاب

الكركم Turmeric

بما أن الحصبة عبارة عن عدوى فإن هناك حاجة لتقوية جهاز المناعة. يحتوي الكركم على مادة فعالة تدعى الكركمين curcumin والتي لديها القدرة على التخلص من الجذور الحرة المؤذية لجهاز المناعة، وبالتالي زيادة قدرته على مكافحة العدوى بالحصبة. يمكن خلط الكركم مع مطحون بذور التمر الهندي tamarind  بنسب متساوية من الاثنين، وتناول الخليط مرة يومياً لتحقيق شفاء أسرع.

الثوم Garlic

يعتبر الثوم أحد أقوى النباتات المستخدمة علاجياً والمتوفرة في السوق لاحتوائه على مغذيات مفيدة ومضادات الأكسدة ومركبات الكبريت والعديد من الحموض الطبيعية القادرة على تنشيط جهاز المناعة، والقضاء على عدوى الحصبة. يمكن نقع فصوص الثوم بالماء خلال الليل، وشرب المنقوع في اليوم التالي، ويعتبر تناول خليط بودرة الثوم المطحون مع العسل علاجاً شائعاً للحصبة في مناطق عدة من العالم.

عصير الليمون Lemon Juice

يحتوي عصير الليمون على مغذيات فريدة تجعله فعالاً جداً ضد عدوى الحصبة. حمض السيتريك Citric Acid له قدرة مباشرة على تنشيط جهاز المناعة، بينما المكونات الفعالة الأخرى الموجودة في عصير الليمون تعمل كمضادات التهاب، ومضادات للميكروبات مما يجعل الجسد بيئة غير صالحة لانتشار العدوى. يمكن مزج عصير الليمون المركز مع الماء، واستخدامه كعلاج فعال للحصبة.

أوراق النيم Neem Leaves

يعتبر استخدام أوراق شجرة النيم من أقدم أشكال العلاج التقليدي بالأعشاب، حيث تسمى في الهند "صيدلية القرية"، لما تحتويه من فوائد متعددة لجسم الإنسان. تحتوي أوراق النيم على مجموعة من مضادات الميكروبات ومضادات الحساسية ما يجعلها مثالية لعلاج أعراض الحصبة، وبالخصوص الطفح الحاك، بالإضافة لقدرتها على القضاء على العدوى المستبطنة. يمكن طحن أوراق النيم لتصبح معجوناً يمكن تطبيقه مباشرة على الطفح الجلدي للتخفيف من التخريش الحاصل.

عصير الفواكه Fruit Juice

يعتبر عصير الفواكه بأنواعه جزءاً مهماً جداً من حميتك أثناء الإصابة بالحصبة، لما له من فائدة في تعويض خسارة السوائل الحاصلة نتيجة التعرق والحمى، بالإضافة لما فيه من مضادات الأكسدة ذات الفعالية العالية بتقوية جهاز المناعة، وبالتالي تسريع عملية القضاء على الفيروس. فيتامين سي Vitamin C  الموجود في عصير الفواكه له دور هام في ترميم الخلايا المتضررة، وبالتالي تسريع تماثلك للشفاء.

الشعير Barley

عند الإصابة بالحصبة قد تشعر كأن جلدك يحترق، وكل ما تبحث عنه هو مهدئ. يحتوي الشعير على مجموعة من المعادن ومضادات الأكسدة بالإضافة للفيتامينات القادرة على تهدئة الألم الناتج عن الالتهاب، وتوفير راحة من الحكة. انقع الشعير بالماء طوال الليل، واستخدمه على جلدك مباشرة. تركيز الزنك العالي الموجود في الشعير له فوائد جمة في شفاء الجلد الملتهب.

القرع المر bitter gourd

المكونات الغذائية المميزة الموجودة في القرع المر تجعل منه علاجاً فعالاً جداً للحصبة، وذلك لاحتوائه على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية والتي تقوم بتنشيط طرح السموم إلى خارج الجسم ما يزيد من فعالية جهاز المناعة وتسريع عملية الشفاء من الحصبة.

ماء جوز الهند Coconut Water

يقوم ماء جوز الهند بتعويض فقد السوائل الحاصل نتيجة الإصابة بالحصبة ويمكنه بالإضافة لذلك القيام بتعويض النقص الغذائي الذي يحصل نتيجة إصابة الجسم بالعدوى، ومعروف أن ماء جوز الهند يسرع عملية الشفاء من الحصبة.

عصير البرتقال Orange Juice

يعتبر عصير البرتقال من العلاجات الفعالة جداً للتخلص من أي عدوى جرثومية أو فيروسية، لما له من قدرة كبيرة على تحفيز جهاز المناعة عن طريق زيادة إنتاج الكريات البيضاء، وله فائدة أخرى كمضاد أكسدة يستخدمه جهاز المناعة في معركته ضد العدوى، ويعتبر فيتامين سي مكوناً أساسياً للكولاجين collagen المهم جداً في إعادة ترميم الأنسجة أثناء الشفاء، وبخاصة مناطق الجلد التي أصيبت بالطفح المرافق للعدوى بالحصبة.

آذريون Calendula

يوجد في زهور نبات الآذريون العديد من المعادن والحموض الأمينية الأساسية، والتي تحسن من حيوية الجهاز المناعي وتسرع الشفاء من أمراض خطيرة عدة. يمكن غلي أزهار الآذريون وشرب المنقوع كعلاج لعدوى الحصبة.

صبار الألوفيرا Aloe Vera

يعتبر صبار الألوفيرا من أفضل المواد التي بإمكانك تطبيقها على جلدك لتخفيف الألم الناتج عن الطفح الجلدي، والالتهاب، وعلاج حتى السبب الأساسي للحصبة، حيث يمكن استخدام الجل الموجود ضمن أوراقه العريضة بعد سلخها ومن ثم وضعه على الجلد. ويمكن شرب عصير الألوفيرا بعد قطع الورقة العريضة وسلخها وتركها لعدة دقائق للتخلص من مستخلصها الأصفر ثم استخراج الجل وأكله مباشرة أو إضافته لفواكه وخلطه بالخلاط، وشرب الكوكتيل الناتج كعلاج فعال جداً لمكافحة عدوى الحصبة وتسريع عملية الشفاء.

الوقاية من الحصبة

أفضل طريقة للوقاية من الحصبة هي التطعيم. خلال المدة بين عامي 2000 - 2015 حال التمنيع ضد الحصبة دون وقوع وفيات قدرت بنحو 20.3 مليون وفاة. يجب الحرص على حصول الأطفال على التطعيم الروتيني، وحصول الأشخاص غير الملقحين، والمعرضين للإصابة على لقاح الحصبة في أقرب وقت ممكن. يعتبر تطعيم الحصبة من اللقاحات ذات المردود العالي، وذات الثمن المنخفض ويقارب سعر جرعة اللقاح دولاراً أمريكياً واحداً، وينصح بأخذ جرعتين من اللقاح للحصول على الفائدة العظمى المرجوة منه، ويعتبر لقاح الحصبة من اللقاحات الموثوق والامن، والمجربة لفترة طويلة، ويجب تجنبه في الحالات التالية:

  1. إذا كانت لديك حساسية من مركبات الجيلاتين gelatin أو النيومايسين neomycin إذ يحتوي اللقاح على هاتين المادتين.
  2. المرأة الحامل أو في حال التخطيط للحمل خلال الشهر القادم لأن التطعيم يحتوي على فيروس حي مضعف، والذي يكون غير قادر على إيذاء ذوي المناعة الطبيعة، ولكن بسبب التغيرات الحاصلة أثناء الحمل يكون الجهاز المناعي عند الحامل ضعيف نسبياً.
  3. في حال كنت من المضعفين مناعياً بسبب أدوية السرطان أو أدوية أخرى أو إصابتك بفيروس نقص المناعة المكتسب.
  4. إذا حدث لديك رد فعل تحسسي شديد بعد أخذ الجرعة الأولى مثل "ضيق نفس أو طفح حاك بشدة أو تورم في الوجه" لا تقم بأخذ الجرعة الثانية.

في حال إصابة أحد أفراد الأسرة بالحصبة ينصح بعزل المصاب وذلك بسبب قدرة الحصبة الشديدة على العدوى خلال الفترة الممتدة من أربعة أيام قبل ظهور الطفح الجلدي وأربعة أيام بعد ظهوره. ويجب إبقاء الأفراد غير الملقحين بعيدين عن المصاب.

مضاعفات الحصبة

قد تتضمن مضاعفات الحصبة ما يلي:

  1. التهاب الأذن: من أكثر مضاعفات الحصبة شيوعاً هو التهاب الأذن الجرثومي.
  2. التهاب القصبات والتهاب الحنجرة أو الكروب croup: قد تسبب الحصبة التهاب الحبال الصوتية أو التهاب الجدران المبطنة للطرق التنفسية الرئيسية (القصبات).
  3. ذات رئة: إحدى مضاعفات الحصبة الشائعة، وقد يتطور عند المرضى مضعفي المناعة والمصابين بالحصبة نوع خاص من ذات الرئة يمتلك خطورة عالية وقد يؤدي إلى الوفاة.
  4. التهاب الدماغ: يعتبر من المضاعفات النادرة، حيث يتطور التهاب الدماغ عند مريض واحد من أصل كل ألف شخص مصاب بالحصبة. يؤدي التهاب الدماغ إلى حدوث الإقياءات، والاختلاجات، ونادراً الغيبوبة أو الموت. قد يتطور التهاب الدماغ أثناء الإصابة بالحصبة، أو بعد أسابيع إلى أشهر من الإصابة.
  5. مشاكل أثناء الحمل: في حال إصابة الحامل بالحصبة قد يؤدي ذلك إلى حدوث المخاض الباكر، أو نقص وزن الوليد، أو الإجهاض وفقدان الجنين.
  6. نقص تعداد الصفيحات: تعتبر الصفيحات من أهم العوامل التي تشارك في تكوين الخثرة الدموية المسؤولة عن إيقاف النزف، وفي حال نقص تعدادها في الدم سيؤدي ذلك إلى صعوبة إيقاف النزف من الجروح أو حتى حدوث الكدمات ونزوف عفوية إثر رضوض بسيطة.
من قبل طب تايم 21/05/2017
المصادر

Better Health channel: Measles

Centers For Disease Control and Prevention (CDC): Measles and the Vaccine (Shot) to Prevent It

Mayo Foundation for Medical Education and Research (MFMER) MayoClinic.org: Measles, May, 2014

World Health Organization, who.int: الحصبة, Mar, 2017