ان الكثير من الصائمين يعتبرون رمضان شهر الاسترخاء والراحة, فهو الشهر الذي تطيل بها السهرات الليلية والعائلية, فيه نأكل أشهى وأطيب المأكولات.

ولكن وعلى الرغم من المتعة التي يتمتع بها الصائم بالشهر الكريم فان الصوم بحد ذاته يشكل تحديا كبيرا للجسم. ففي كثير من الأحيان يشعر الصائم بالارهاق والتعب  كما ويشعر بالرغبة في النوم.  بالتالي يمتنع بعض الصائمين عن ممارسة الرياضة كليا في شهر رمضان بسبب الشعور بالتعب أو حتى اعتقادا منهم بعدم الحاجة باستكمال ممارسة الرياضة في الشهر الكريم.

أولا وقبل كل شيء عليك المعرفة عزيزي الصائم بأن العلماء والأطباء يجمعون على أهمية استكمال ممارسة الرياضة  في الشهر الكريم أيضا.

 فاللياقة البدنية بشكل عام مهمة جدا للحفاظ على سلامة وصحة الانسان, فهي تمنع عنه تكون العديد من الأمراض كما وتزيد الانسان من النشاط اليومي والنشاط المهم لممارسة أعماله وأشغاله اليومية.

أما عن الرياضة بشهر رمضان الكريم فأهميتها تتضاعف, فالرياضة تساعد في التصدي لزيادة الوزن التي ممكن أن تتكون في شر رمضان بسبب الافراط الغذائي والخمول والكسل الذي ممكن أن يراود الصائم.

 

ما هي الطريقة الأفضل لممارسة الرياضة؟

 

يجب على الصائم أن يلائم نوعية وشدة الفعالية الرياضية التي يقوم بها خلال شهر رمضان, فيجب أن يتوخى خطر الارهاق والجفاف:

1.      على الصائم اختيار ممارسة الرياضة في أوقات غروب الشمس وتحايد ممارسة الرياضة تحت أشعة الشمس مباشرة

2.      من المفضل اختيار ممارسة الرياضة في أماكن مكيفة هوائيا وغير جافة لأن الجو الحار يشكل خطر الإصابة بالجفاف

3.      يفضل ممارسة الرياضة الخفيفة والغير مرهقة, كالمشي والسباحة

4.      ينصح بممارسة الرياضة الجماعية فهي محفزة للثبات على ممارسة الرياضة كما وتضع الصائم تحت رقابة في حال أصيب بجفاف

5.      على الصائم أن يهتم بالخلود الى النوم في ساعات ثابتة, فان التناقص في ساعات اليوم له تأثير سلبي على توازن الصائم وقدرته على التركيز

6.      ينصح بالاستعانة بقيلولة بعد الظهر فهي تجعل الصائم أكثر يقظة وتقلل من حدوث أية إصابة خلال ممارسة الرياضة

7.      على الرياضي الاهتمام بتلقي الكمية الضرورية من الكربوهيدرات في وجبة الإفطار والسحور وما بينها. فالكربوهيدرات لها دور مهم في اعادة تعبئة مخزون الطاقة في الجسم واعادة بناء مخزون الجليكوجين في العضلات.

8.      شرب الماء يجب أن يتوزع على الساعات بين الإفطار والسحور, كذلك من المفضل شرب الماء بجرعات متوسطة وعدم شربها بكميات كبيرة لمرات قليلة.

9.      لا يجوز ممارسة الرياضة مباشرة بعد تناول وجبة الإفطار لأن كمية كبيرة من طاقة الجسم تتركز في جهاز الهضم

 

ما هو التوقيت المفضل لممارسة الرياضة؟

قبل الإفطار:

ان الحسنات في مزاولة الرياضة وانهاءها 15 دقيقة قبل الإفطار هي الحقيقة أنه يتم تزويد الجسم مباشرة بالسوائل والمواد الغذائية التي يحتاجها الجسم لاعادة تخزين الطاقة ومنع تفكك العضلات.

لكن السيئات فيها هي الخوف من حدوث جفاف, فساعات ما قبل الإفطار هي أحرج وأصعب الساعات عند الصائم كما ويكون الجسم قد استنفذ كل الطاقة والسوائل لديه.

 

بعد الإفطار:

ينصح ممارسة الرياضة ساعتين حتى ثلاث ساعات بعد الإفطار, ففي هذه الساعات يكون الجسم قد استرجع مخزون الطاقة لديه كما ويكون قد زود بالسوائل. ففي هذه الساعات يكون الصائم أكثر نشاطا وحيوية وباستطاعته ممارسة الرياضة بأداء عال.

كما وأنه يتم تزويد الجسم قبل التمرين وبعده بالمواد الغذائية الضرورية للجسم لمنع تفكك العضلات وتخزين الطاقة المهمة.

من المهم عدم تأجيل ممارسة الرياضة حتى ساعات متأخرة فهذا ممكن أن  يرفع من درجة حرارة الجسم ويعرقل عملية الخلود الى النوم ويسبب الأرق.