يجمع الباحثون على ان التمر يحتوي على نسب عالية من السكر الطبيعي مثل الجلوكوز والفركتوز والسوكروز حيث تصل هذه السكريات الى الكبد بسرعة فائقة وتتحول الى طاقة يحتاجها الصائم لكسر الصيام . فجسم الصائم يحتاج الى الطاقة الفورية لهضم الطعام المستهلك خلال الإفطار. بإمداد الجسم بالتمر يزوده بالطاقة السريعة لهضم الطعام. 
 
يحتوي التمر على متنوع كبير من الفيتامينات والمعادن، الألياف ، الحوامض الأمينية ، وحتى الدهنيات فهو غني بالفيتامينات من عائلة ب، مثل ب 6 و حامض الفوليك والفيتامينات من عائلة أ،البوتاسيوم ،الحديد ، المغنيزيوم ، المنغنيز والحديد . فتناول التمر يوميا خلال الشهر الكريم يعوض الصائم عن مجمع من الفيتامينات الحيوية اللازمة كما ويعطي الصائم المقدرة على متابعة صومه اليوم بشكل سليم وصحي.
 
يحتوي التمر بطبيعته على نسب عالية من الألياف التي بدورها تبعد الإمساك خصوصا خلال الشهر الكريم.حيث يختلف النظام الغذائي اليومي للوجبات اليومية. كما ويبعد التمر البكتيريا والطفيليات بسبب احتوائه على التانين tannin وهو مضاد للالتهاب . فقد قال النبي صلى الله عليه واسلم :" كلوا التمر على الريق فانه يقتل الديدان في البطن". 
 
يعتبر التمر من فواكه الجنه في الاسلام بالاضافة لذلك فقد كان له مكانة خاصة لدى الرسول صلى الله عليه وسلم ،فقد تناول الرسول التمر بشكل دوري ويومي الامر الذي عزز من مكانة التمر في الاسلام وأعطاه الطابع الروحاني الديني . فقال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث له :" من أصيح بثمرات من عجوة لم غيره ذلك اليوم سم ولا سحر". 
 
يحتوي التمر كما أسلفنا على متنوع كبير من المعادن المفيدة جداً مثل الحديد .ففي 100غم من الحديد هناك 0.90 مغم من الحديد وهو حوالي 11٪ من الجرعة اليومية للحديد. يحتاج الجسم الحديد بشكل يومي لبناء كريات الدم الحمراء التي تحمل الأوكسجين في الدم وتوزعه الى كافة الأعضاء. 
 
اما بالنسبة للمعادن فيحتوي التمر على الكالسيوم المنغنيز النحاس والمغنيزيوم ولكل منهم فوائد جمة. فآلكالسيوم مهم جداً لتطور العظام والأسنان وإرخاء انقباضات العضلات ،تخثر الدم ، التوصيل العصبي  ،يساعد النحاس ببناء كريات الدم الحمراء ويساعد المنغنيزيوم على تطور العظام .