شهر رمضان الكريم هو شهر العائلة حيث يجتمع الجميع حول مائدة الإفطار فيتشاركون الأمور اليومية والحياتية بكل متعة وسرور.

ولكن وبدون شك يشكل رمضان هذه السنة تحد كبير للصائم, فساعات الصيام طوية وأيامه حارة جدًا. تشكل هذه الظروف صعوبة في ساعات الصيام، وفي الأيام الحارة تشكل خطر الإصابة بالجفاف. لهذا السبب يوصى بتحايد أشعة الشمس المباشرة وتأجيل ممارسة الرياضة الى ما بعد الإفطار، والاهتمام بالقيام بممارستها في ظروف باردة ومظللة.

بالإضافة للتأثير الذي يحصل على الجسم فنتيجة ساعات الصيام الطويلة، وفقدان الجسم للكثير من السوائل، تُصاب البشرة أيضا بالكثير من الإجهاد والشحوب وذلك أيضًا نتيجة الجفاف الذي ينبع من عدد ساعات الصيام الطويلة.

من المهم أولًا  فهم ماذا يعني جفاف البشرة:

تمثل السوائل نحو 70% من وزن الجسم ومكوناته. يدخل الجسم بحالة جفاف عند الانخفاض باستهلاك السوائل، وذلك بسبب فقدان السوائل عن طريق التعرق مثلًا ، وبالمقابل التقصير في ادخال السوائل للجسم. بطبيعة الحال هذا ما يحدث في شهر الصيام، ففي ساعات الصيام لا يدخل الجسم أي نوع من السوائل ويقوم الجسم بالتعرق للحفاظ على درجة حرارة ثابتة.

من المهم التعرف على أعراض الجفاف بشكل عام وليس فقط جفاف البشرة وذلك لتوخي الحذر واتخاذ الخطوات الملائمة في حال التعرض للحالة:

1.      الشعور بالعطش هو أحد العلامات الأولى لبدأ حالة الجفاف

2.      الصداع

3.      النقص في النشاط والحيوية

4.      جفاف الفم

5.      جفاف الجلد

 

إليك النصائح المهمة للحفاظ على بشرة نضرة خلال فترة رمضان أيضا:

1.      الاهتمام بتنظيف البشرة بشكل يومي بمساعدة استعمال المساحيق الملائمة لذلك

2.      من المفضل استخدام مساحيق الترطيب على الوجه والأطراف كاليدين والرجلين

3.      من المفضل استخدام الماء الفاتر عند الاستحمام عوضا عن الماء الساخن لانه يرفع من جفاف البشرة

4.      من المهم الاهتمام بشرب الماء 8-12 كوب بين وجبة الإفطار وحتى السحور

5.      من المفضل شرب الماء الصافي عوضا عن المشروبات الغازية أو المحلاة

6.      اهتمي باتباع نظام نوم ثابت حتى خلال الشهر الكريم وذلك لأن الاخلال في نظام النوم يسبب التعب والارهاق للبشرة وبالتالي تبرز علامات الجفاف على البشرة