تعتبر القهوة من أشهر وأبرز المشروبات التي يتناولها الناس. ويتم تناول القهوة بكميات كبيرة لدى البعض، في حين يمتنع البعض الاخر عن تناولها. غالباً ما تشير الدراسات والاحصائيات لارتباط القهوة بنمط حياة غير الصحي، حيث غالباً ما يكون شرب القهوة مصحوباً بقلة النشاط البدني، قلة تناول الخضروات والفواكة، التدخين وأخرى. جميع الأمور المذكورة ترتبط بنمط الحياة غير السليم وتعرض الانسان للعديد من الأمراض خاصةً أمراض القلب. رغم ذلك فان عدة أبحاث أثبتت وجود مواد مضادة للتأكسد داخل القهوة، وتعتبر المواد المضادة للتأكسد مفيدة وتقي من الكثير من الأمراض. لكن لم يسبق وأثبتت علاقة واضحة بين تناول القهوة وبين الأمراض المختلفة وحالات الوفاة.

في دراسة نُشرت مؤخراً في الولايات المتحدة، عمل الطاقم على دراسة العلاقة بين تناول القهوة وحالات الوفاة. حيث أراد الباحثون بحث تأثير القهوة على الوفاة من أية سبب كان، وان كانت تزيد من حالات الوفاة أو تقلل من الوفاة.

استمرت الدراسة لمدة 13 سنة تقريباً، وتم خلالها استفسار مئات الاف الأشخاص- ذكوراً واناث- عن تناول القهوة اليومي. طبعاً كان هناك من تناول القهوة بكثرة، ومن لم يتناولها أبداً. من المهم الاشارة الى أن المعلومات جُمعت بواسطة تعبئة استمارات. بالاضافة الى المعلومات عن تناول القهوة، تم جمع معلومات عن نمط حياة المشتركين، الحمية الغذائية التي يتناولها، أمراضهم في السابق، وهل توفوا أم لا خلال فترة الدراسة.

تبدو نتائج الدراسة مثيرة للاهتمام، حيث ان أظهرت الدراسة ارتباط تناول القهوة بنمط حياة غير صحي، ورغم ذلك فان القهوة ترتبط بتقليل نسبة الوفيات. ان تناول القهوة ارتبط بنسبة أقل من حدوث مرض السكري. بالنسبة للوفاة من مرض السرطان، فان تناول القهوة لم يرتبط بازدياد نسبة الوفيان من السرطان.

عمل الباحثون على فحص نسبة الكافيين في القهوة، ولم يوجد أية فارق في النتائج اثر تناول القهوة الخالية من الكافيين، مقارنةً بتناول القهوة بالكافيين. كما أن الدراسة أثبتت أن ارتفاع كمية القهوة التي يتناولها الشخص، يرتبط بانخفاض نسبة الوفيات.

رغم أن القهوة ارتبطت بانخفاض نسبة الوفيات من جميع الأسباب، الا أن تناول القهوة ارتبط بشدة بالتدخين. ويعتبر الأخير أشد العوامل خطورةً ومن أكثر العوامل التي ترفع نسبة الوفيات، خاصةً من أمراض القلب، الرئتين والسرطان.

رغم أن الدراسة أثبتت وجود علاقة بين تناول القهوة وبين الوفاة من أية سبب كان، الا أنها لم تُثبت أنم تناول القهوة يؤدي لانخفاض نسبة الوفيات بشكل مباشر. لذا لا يمكن الاعتماد على الدراسة بشكل كامل والقول أن القهوة تقي من الوفاة. رغم ذلك فان دراسات قادمة أخرى قد تستطيع اثبات دور القهوة في الوقاية من الوفيات. بالاضافة الى ذلك، فان الدراسة لم تلتفت لنوعية القهوة التي تناولها المشتركون وطريقة تحضيرها، وقد يكون للأمر تأثير على نسبة الوفيات. 

* تم نشر الدراسة في NEJM 5/2012

رغم أن القهوة ارتبطت بانخفاض نسبة الوفيات، الا أن تناول القهوة ارتبط بشدة بالتدخين. ويعتبر الأخير من أكثر العوامل التي ترفع نسبة الوفيات