بلقاء صحفي اجري مع اللاعب البلجيكي مروان فيلايني قال انه لن يصوم خلال دوري كاس العالم هذه السنة خلال شهر رمضان المبارك ، ولكن هل يصوم زملائه الثلاثة الآخرين ؟ هل يؤثر الصيام على لياقة لاعب كرة القدم ؟ هل يقلل الصيام خلال الشهر الكريم من أدائهم ؟ 
 
يقل النوم خلال شهر رمضان المبارك 
 
هناك عدد قليل  جداً من الأبحاث التي اجريت بموضوع الصيام ولكن ، تغير نمط الحياة خلال شهر رمضان المبارك ، يغير من نمط حياة اللاعب ، فيسهر اللاعب خلال الليل خلافا للأيام المعهودة والمعتاد عليها ، فتنتقصه ساعات النوم ، الامر الذي يضر بقدراته الرياضية التحليلية على ارض الملعب. 
 
يبطئ الصيام عملية التفكير 
 
وجدت بعض الأبحاث الطبية ان صيام شهر رمضان المبارك يبعد الاكتئاب والضغوطات النفسية ، ولكنه يبطئ القدرات الإدراكية ، وهذا يترجم على ساحة الملعب . فيطول زمن الرد لان زمن التفكير يطول أيضاً ، يرفع الصيام من المشاكل والاضطرابات الإدراكية ويشوش من عملية اتخاذ القرارات السريعة على ارض الملعب . 
 
يرفع الصيام من احتمالات الإصابة بالجفاف 
 
درجة حرارة الجو في البرازيل مرتفعة جدا ، بعض اللاعبين غير معتادون على هذه الأجواء الحارة لذا فعملية التعرق مستمرة خلال الصيام وفقدان كمية كبيرة من الماء بإمكانها ان ترفع من ضغط الدم ، وتيرة نبض القلب وتخل بموازنة درجة حرارة الجسم ، الامر الذي يسوق الى ضربات الحر ، الإعياء الحراري، وتشنجات العضلات المستمرة . 
 
يضر الصيام بالأداء اللاعبين الكامل 
 
اجتماع الجوع والجفاف معا يؤديان لإضعاف اداء اللاعب على ارض الملعب ، بعض اللاعبين يفقدون التناسق الحركي ما بين اليد والعين ويعاني لاعبون اخرون من تعب سريع بالعضلات وضعف بالقوة. 
 
رمضان شتوي او رمضان صيفي
 
عندما يهل شهر رمضان المبارك خلال فترة الصيف ، يصعب الامر من صيام اللاعب ويشكل تحد كبير ،فنتائج الصيام التراكمية تؤثر على مجرى يوم اللاعب وعلى تحصيله اليومي على ارض الملعب .