تنخفض كمية المياه الموجودة داخل الفواكه المجففة مقارنة بالفواكه الطازجة، مما يرفع من نسبة الكربوهيدرات او السكريات، البروتينات، الدهنيات، والألياف الغذائية. تفقد الثمرة عند تجفيفها نسبة عالية من فيتامين ج ولكنها تحافظ على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن الاخرى والألياف الغذائية التي ترفع من قيمتها الغذائية. 

لماذا ترتفع كمية السكريات داخل الفواكه عند تجفيفها ؟ 

تنبع حلاوة الفواكه المجففة من ارتفاع نسبة السكر داخل الثمرة عند تجفيفها، حيث يتم اخراج المياه والسوائل منها، الامر الذي يرفع نسبة السكر فيها وبالتالي يصبح وزن الثمرة اقل بمعدل خمسة أضعاف من الثمرة الطازجة، ولكن تبقى الثمرة على ما هي عليه من ناحية سعرات حرارية.
مثلًا السعرات الحرارية في حبة مشمش مجففة مساوية للسعرات الحرارية في حبة مشمش طازجة.
ملاحظة : حبة المشمش المجففة تزن اقل بخمسة أضعاف من حبة المشمش الطازجة لذا نهم باكل عدد اكبر من حبات المشمش المجفف ! 

من المهم جداً الانتباه لكمية الفواكه المجففة التي يتم تناولها خلال السهرة الرمضانية، فعمليًا هذه الفواكه لا تشعرنا بالشبع والامتلاء رغم تناول كميات كبيرة منها، لذلك من المفضل تحديد كمية تناول الفواكه المجففة. تناولوا حتى ثلاث حبات من الفواكه المجففة فقط ! 

وجبة كربوهيدرات او سكريات واحدة تحتوي على 60 سعرة حرارية، أي : 

الفاكهة  عدد الحبات السعرات الحرارية 
الزبيب   ملعقة كبيرة 60 سعرة حرارية
التين المجفف حبة 60 سعرة حرارية
التمر حبتان   60 سعرة حرارية
البرقوق 2-3 حبات 60 سعرة حرارية
المشمش 3 حبات 60 سعرة حرارية


هل من المفضل ان أتناول الفواكه المجففة عوضًا عن الفواكه الطازجة، ام العكس ؟ 

للفواكه المجففة خصائصها وفوائدها، فالفيتامينات المركزة والمعادن والألياف الغذائية تزيد من الفائدة الغذائية والجسمانية لها، اذ يرتفع الكالسيوم بالتين المجفف ويقي من أمراض هشاشة العظام ويرتفع فيتامين أ في المشمش فيساعد على المحافظة على سلامة الجلد والأغشية المخاطية وصحة العيون وترتفع الفينولات وهي مضادات أكسدة هامة تتواجد بالزبيب فتحمي الخلايا والأنسجة وتقلل من نسبة الكولسترول، اما البرقوق المجفف يحمي من الإمساك. فلكل فاكهة مجففة مجمع من الفوائد، ولكن من المفضل تناول الفاكهة الطازجة في شهر رمضان المبارك لانها تحتوي على السوائل والماء، كما وتجفيف الفاكهة يساهم في تقليص حجمها وبالتالي يؤدي بنا لا شعوريا بتناول كميات كبيرة من الفاكهة المجففة . 

هل يجب غسل الفاكهة المجففة قبل تناولها ؟ 

يستعمل ثاني أوكسيد الكبريت في تصنيع الفواكه المجففة، فهو يساعد على تثبيت لون الفاكهة الجميل لمدة أطول، ولحفظ الفاكهة لفترة زمنية أطول على الرف. لذلك من المهم غسل الفاكهة المجففة قبل تناولها لإبعاد هذه المادة، فهي تسبب رد فعل تحسسي لدى بعض الناس مثل ضيق النفس والحكة والاختناق. 

هل يجوز اضافة المكسرات مثل الجوز واللوز للفواكه المجففة ؟ 

اضافة المكسرات مثل الجوز واللوز يرفع من كمية السعرات الحرارية التي نتناولها، فاحذروها! 

اضافة حبة من الجوز (30 سعرة حرارية) لحبة من التمر (30 سعرة حرارية)، يحتوي هذا المركب على 60 سعرة حرارية. لذلك من المفضل تحديد كمية مسموح تناولها منذ البداية والتقيد بها كي لا تخرج الامور عن سيطرتنا. ينصح بتناول حبة واحدة من الجوز وحبة من التمر.