كتل الثدي غير السرطانية

كتل الثدي غير السرطانية هي حالة شائعة لدى النساء، وقد تشعر المرأة بوجود كتلة في الثدي والتي قد تكون غير سرطانية. تتكون كتل الثدي غير السرطانية من كتل متنوعة ومن أورام الثدي الحميدة. تشمل كتل الثدي غير السرطانية عدة أمور وبينها الكيس (Cyst)، الداء الكيسي الليفي في الثدي (Fibrocystic Disease Of Breast)، خراج الثدي (Abscess) وغيرها من كتل.

تظهر معظم هذه الكتل في الأجيال المبكرة، أي حتى سن الاربعين. بعض هذه الكتل قد تسبب آلالم في الثدي، وغالباً ما تتضخم خلال فترة الحيض أو الحمل. كما أن كتل الثدي غير السرطانية قد تكون عديمة الأعراض وتؤدي فقط لكتلة في الثدي. خراج الثدي يؤدي لانتفاخ الثدي واحمراره وكذلك لألم شديد. معظم هذه الكتل لا تتقدم في الحجم ولا تؤدي لأي من أعراض سرطان الثدي، كما انها غالباً ما تكون منتظمة الملمس، ملساء، قابلة للحركة وغير ملتصقة بالجلد. معظم كتل الثدي غير السرطانية لا تتغير في حجمها أو شكلها، الا أنها قد تزداد وتقل حجمًا تبعًا للدورة الشهرية.

تشخيص كتل الثدي غير السرطانية غالباً ما يتطلب عدة مراحل، ويبدأ بالفحص الجسدي للثدي ولجس كتلة الثدي، والذي من المفضل ان يقوم به طبيب جراح مختص في مجال جراحة الثدي وأورام الثدي. قد يحتاج الطبيب لإجراء عدة اختبارات بينها التخطيط فوق الصوتي (US- Ultrasound)، صورة الثدي الاشعاعية (Mammography) واحياناً خزعة (Biopsy) لانتزاع عينة من كتل الثدي وفحصها تحت المجهر لتصنيفها ومعرفة نوعها.

امكانيات علاج كتل الثدي غير السرطانية تتغير وفقاً لنوع كتلة الثدي، وتتراوح ما بين متابعة حال الكتلة من خلال فحوصات واختبارات روتينية، وحتى عمليات جراحية لاستئصال كتلة الثدي. تحديد الإمكانية المناسبة للعلاج هو أمر يتم نقاشه وتحديده مع طبيب جراح مختص في علاج أورام الثدي.

أورام الثدي الحميدة

اورام الثدي الحميدة تشمل عدة انواع من اورام الثدي، والتي تشمل الورم العابي (Hamartoma)، الورم الغدي الليفي (Fibroadenoma)، الورم الغدي (Adenoma)، الورم الحليمي (Papilloma)، وغيرها من أورام الثدي الحميدة الأقل شيوعًا. معظم أورام الثدي الحميدة تظهر في سنوات العشرين حتى الأربعين، والورم الغدي الليفي قد يظهر حتى في سن الخامسة عشر.

أعراض أورام الثدي الحميدة تختلف تبعًا لنوع ورم الثدي الحميد، وبعضها يسبب فقط كتلة في الثدي يتم جسها دون ان تسبب أية اعراض اخرى. البعض الاخر يكبر ويتضخم ويسبب ألم في الثدي، والورم الحليمي يؤدي لافرازات دموية من إحدى حلمات الثدي.

عند جس ورم الثدي الحميد فانه يكون ورم وحيد فقط، دائري الشكل، ناعم الملمس دون تعرجات، قابل للحركة دون التصاقه بالجلد. أورام الثدي الحميدة لا تنتشر الى الغدد اللمفاوية في الابط لذا لا يتم جس غدد لمفاوية ضخمة في الابط (وهو ما يكون في حال سرطان الثدي).

تشخيص أورام الثدي الحميدة يتم بشكل مشابه لكتل الثدي غير السرطانية ويشمل الفحص الجسدي، صورة الثدي الإشعاعية، التخطيط فوق الصوتي واختبار الخزعة لإنتزاع عينة من ورم الثدي. معظم حالات أورام الثدي الحميدة يتم تشخيصها بعد إجراء الخزعة وايضًا تصنيفها.

جميع أورام الثدي الحميدة المذكورة أعلاه لا تحمل خطورة لتحول سرطاني، لذا فإن إمكانيات علاجها تتراوح ما بين المتابعة في فترات متقاربة وبين العمليات الجراحية لاستئصال ورم الثدي الحميد اذا ما سبب الأعراض.

كتل الثدي السرطانية

كتل الثدي السرطانية هي أورام الثدي الخبيثة التي تشكل أنواع سرطان الثدي المتعددة. هذه الأورام تحدث في سن متقدم اكثر وترتبط غالبًا بعوامل خطورة سرطان الثدي. كما أنها تسبب كتل غير منتظمة وقاسية في الثدي وملتصقة بالجلد، وقد تنتشر الى الابط لتسبب تضخم الغدد اللمفاوية.

تشخيص هذه الكتل يشمل عدة اختبارات وبالضرورة إجراء الخزعة لإنتزاع عينة. العلاج يشمل إمكانيات العلاج الهرموني، المعالجة الجراحية، العلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة. للمزيد من التفاصيل عن كتل الثدي السرطانية يمكنكم التوجه لمقال منفرد – سرطان الثدي.