تشير الابحاث الى ان جيل السنتين وما فوق (في ما يسمى علميا بمصطلح The terrible two)، غير ملائم لتدريب الطفل على استخدام المرحاض وانما بدء عملية التدريب من جيل سنة ونصف السنة. يعود السبب الى تعود الطفل على عادات ترسخت في ذهنه ومن الصعب التنازل عنها في جيل متأخر.

 

  1. تحلَي بالصبر ولا تستعملي القوة أثناء تدريب طفلك.

تعتبر مرحلة تعليم الطفل على استخدام المرحاض، من أهم مراحل التطور الأولى في حياة الطفل، بحيث انها تبدأ بتمرير مبدأ الاستقلالية للطفل. لذلك، لا تؤجلي العمل على اتمام الأمر مع طفلك، مع التحلي بالصبر بعدم فرض القوة والعنف. انما تدريب الطفل بهدوء تام.

اعلمي بانه من الممكن ان تؤذي وتحطمي  طفلك باستعمال القوة والعنف في هذه المرحلة خاصة. لانها أولى مراحل النمو وتطور شخصية الطفل.

  1. تغيير عادات الطفل ليس بالامر السهل..

تشكل هذه المرحلة تغييرا جذريا بالعادات اليومية الخاصة بطفلك، بحيث انه يبدأ بتغيير نمط حياته، بدخوله للمرحاض وعدم التغوض في ملابسه وفي الحفاض. يجب عليكِ ادارة هذا التغيير بحذر شديد والانتباه لتطبيق الأمر بالشكل الصحيح والملائم لطفلك.

  1. حين يبادر طفلك باستعمال المرحاض والتخلص بنفسه من الحفاض..

تشبه هذه الكرحلة مراحل نمو وتطور أخرى كمرحلة تعلم المشي والكلام والخ، يوصي المختصين بتقديم الثناء والمدح للطفل الذي يبادر بنفسه بالتخلص من الحفاض واستعمال المرحاض، تقليداً للكبار لاستكشاف المكان ومرور التجربة الجديدة. المديح والكلام الايجابي يعززان ثقة الطفل بنفسه، كما ويجعلانه فخورا بنفسه.

  1. بناء وتخطيط  برنامج خاص لهذه المرحلة..

ان بناء وتخطيط برنامج لتدريب الطفل على استخدام المرحاض، يسهل على الاهل عادة عملية التدريب وتخطي المرحلة بسلاسة ودون عقبات تذكر. من المهم عدم تخطيط البرنامج في فترات حساسة، كالانتقال الى بيت جديد، ولادة أخ/أخت، بداية عمل جديد وغيرها..

من المهم اسناد البرنامج الى طبيعة الطفل وشخصيته، الى جاهزيته للقيام بهذه الخطوة المهمة، فمن الممكن لفت انتباه الطفل من خلال مشاهدته لأفلام كرتونية قصيرة متعلقة باستعمال المرحاض وبداية الاستقلالية.

  1. لا تتردي باستشارة مختص حين يتعسر الأمر ..

في بعض الحالات، لا ينجح الأهل بتدريب الطفل على استخدام المرحاض بشكل مستقل. في هذه الحالة، من المستحسن استشارة مختص لارشادكم ولتسهيل عملية الفطم. الى جانب المختصين، لا تنسوا بانكم محاطون بشخصيات داعمة بشكل دائم، كالممرضات في مركز الأم والطفل، الجد والجدة، المربيات والخ.. هذه الشخصيات، يمكنها ان تسهل عليكم تخطي هذه المرحلة بهدوء أكثر بحيث انها تجيب على أشئلة وتساؤلات عديدة.

 

 أضف الى ذلك، توصية المختصين بتدريب الطفل بدء من جيل السنة ونصف السنة، وليس من جيل 3 سنوات كما هو معلوم او شائع بين الاهالي. بحيث ان تدريب الطفل في مرحلة مبكرة على استخدام المرحاض، ستوفر عليكم مصاريف الحفاضات اليومية، كما وستساهم بالحفاظ على بيئة أنظف وأجمل.