ان الرسول صلَّى الله عليه وسلم يقول: (تسحَّروا فإنَّ في السحور بركة)، وكان يسمِّي السحورَ "الغذاءَ المبارك". وقال: (إنَّ السحورَ بركة أعطاكموها الله, فلا تدعوها!), وقال: (لا تزال أمَّتي بخير ما عجَّلوا الفطرَ وأخَّروا السحور).

 

يتزامن مجيء رمضان هذا العام مع فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة والجفاف، كما وتطول ساعات الصيام ، ومن هنا ترتفع أهمية تناول  وجبة السحور التي تزود الجسم بالطاقة والنشاط المهمان لدعم الصائم في استكمال يومه وتعينه على التخفيف من الإحساس بالجوع والعطش.

ان الهدف الغذائي من تناول وجبة السحور هو تزويد الجسم بالمواد الغذائية المهمة للحفاظ على يقظته خلال النهار كما وتحافظ على نسبة ثابتة من السكر في الدم لتمنع هبوط في مستوى السكر وتسبب الاعياء والصداع والكسل.

 

فما هي مواصفات السحور الصحي ؟

1. يجب على الصائم أن يحرص على أن تكون وجبة السحور وجبة خفيفة تزوده ب:200-300 كيلو كالوري.

 2. على وجبة السحور ان تكون وجبة متوازنة غذائياً بحيث تشمل جميع مجموعات الغذاء الأساسية: بروتينات, نشويات, دهنيات قليلة الدسم معادن وفيتامينات

3. على الصائم شرب  كمية كافية من الماء على فترات متباعدة ومتتالية وعدم شرب كمية كبيرة من الماء مرة واحدة.

4. على الصائم تحايد شرب المنبهات كالشاي والقهوة والكولا  وذلك لكونها مدرّة للبول، وبالتالي سيفقد الصائم كمية كبيرة من السوائل في فترة زمنية قصيرة مما يسبب الشعور بالعطش.

5. على الصائم أن يتجنب تناول المحليات والسكريات البسيطة  فهي تزود الصائم بالشعور بالشبع الكاذب فسرعان ما يهضمها الجسم ويعود الصائم لمحاربة الشعور بالجوع بعد فترة قصيرة.

6. على الصائم تحايد الأغذية شديدة الملوحة والمعلبات والبهارات فهي تزيد من الشعور بالعطش

7. على الصائم تحايد المأكولات الغنية بالبهارات والشطة فهذه المواد تحفز المعدة على افراز الحوامض التي تزيد من الشعور بالجوع والحرقة.

8. على الصائم تحايد المأكولات المقلية فهي غنية بالدهون التي تشكل عبقا على جهاز الهضم فترهقه وتشعر الصائم بالخمول والتعب.

9. على الصائم الاكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف التي تساهم في الحفاظ على توازن عمل جهاز الهضم. كما وأنها تلين المعدة وتبعد الإمساك, وأيضا يتخذ هضمها وقتا أطول وبالتالي تزود الصائم بالشعور بالشبع لفترة أطول.

10. يجب على الصائم أن يتجنب النوم بعد تناول وجبة السحور مباشرة، يجب أعطاء الجهاز الهضمي فرصته لهضم الطعام.

11. على الصائم أن يفضل تناول النشويات المعقدة بطيئة الهضم. ان النشويات تزود الجسم بالطاقة, فالنشويات المعقدة بالذات تساهم في الحفاظ على نسبة سكر ثابتة في الدم تساهم في الحفاظ على حيوية ونشاط الصائم كما وتبعد قدر الإمكان من إحساس الجوع عنه.

 

مثال على وجبة سحور صحية ومغذية:

بيضتان مسلوقتان, نصف رغيف من الخبز الكامل, خيارتان, حبة فواكه كالمشمش أو البطيخ.

•         البيض: يزود الجسم بالبروتينات المهمة للحفاظ على حيوية الأعضاء الداخلية والعضلات, كما ويكون هضمه بطيئا لذلك يعطي الشعور بالشبع لفترة أطول

•         الخبز الكامل: يزود الجسم بالنشويات المعقدة, التي تزود الجسم بالطاقة وتساهم في الحفاظ على مستوى سكر ثابت في الدم لفترة أطول.  كما وأنها تحوي الالياف التي تعطي الشعور بالعطش وتحارب الإمساك

•         الخيار والبندورة: خضار تزود الجسم بالفيتامينات والمعادن المهمة له, كذلك الألياف التي تعطي الشعور بالشيع وأيضا نسبة عالية من الماء الذي يمنع الشعور بالعطش

  • البطيخ والشمام: فواكه غنية بالفيتامينات, وأيضا تحوي نسبة عالية من الماء الذي يبعد الشعور بالعطش

 

القيمة الغذائية:

القيمة

الكمية

السعرات الحرارية

350 كيلو كالوري

نشويات

45 جرام

دهنيات

13 جرام

 

 

 

 

 

-

.