MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

الاسترواح الصدري

ما هو الاسترواح الصدري

الاسترواح الصدري أو استرواح الصدر (Pneumothorax) هو حالة تسرب الهواء الى التجويف الصدري، بحيث يتواجد الهواء بين جدار الصدر وبين الرئة. للاسترواح الصدري أسباب عديدة وأبرزها الاصابات في الصدر، وقد يتسرب الهواء الى التجويف الصدري من داخل أو خارج الرئة. يؤثر الاسترواح الصدري على التنفس ويؤدي لضيق النفس وأعراض أخرى، ويجب علاجه بسرعة في بعض الحالات لانه قد يسبب انهيار الرئة كلياً.

الية الاسترواح الصدري

بشكل طبيعي فان الرئتين محاطتين بالجدار الصدري، ويفصل بينهما الجنبة (Pleura) التي تتكون من طبقتين – الجدارية (Parietal Pleura) والحشوية (Visceral Pleura). بين طبقتي الجنبة يوجد سائل الجنبة (Pleural Fluid) وهو الذي يملأ الجوف الصدري بين الرئتين والجدار الصدري. بمعنى اخر لا يوجد هواء في الجوف الصدري بشكل طبيع، ويوجد الهواء اما داخل الرئتين أو في العالم الخارجي.

حدوث ضرر ما لجدار الصدر أو للرئتين أو لمسالك التنفس الموجودة داخل الصدر، قد يسمح بتسرب الهواء من العالم الخارجي أو من الرئتين الى الجوف الصدري مما يؤدي للاسترواح الصدري. كمية الهواء التي تدخل الجوف الصدري تتغير من حالة لأخرى وتتعلق بمدى امكانية التسرب الى الجوف الصدري. الأمر يؤدي الى تغيرات في ضغط الهواء الذي تتعرض له الرئة وبذلك يمكن أن يؤثر على قدرة الرئة على التوسع، لذا يشعر المصاب بالاسترواح الصدري بضيق النفس.

اسباب الاسترواح الصدري

أسباب الاسترواح الصدري عديدة وتشمل:

·  الاسترواح الصدري عديم السبب: يُسمى أيضاً بالاسترواح الصدري التلقائي (Spontaneous Pneumothorax) والذي يحدث دون سبب واضح وغالباً ما يصيب الشبان المدخنين نحاف القامة. تُسمى الحالة أيضاً بالاسترواح الصدري الأولي (Primary Pneumothorax) نظراً لعدم وجود سبب أولي يؤدي للاسترواح الصدري.

الأسباب الأخرى للاسترواح الصدري تسبب الاسترواح الصدري الثانوي (Secondary Pneumothorax) – أي يوجد سبب سابق يؤدي للاسترواح الصدري. تشمل هذه الأسباب:

·  أمراض الرئة المزمنة، خاصةً الداء الرئوي المسد المزمن (COPD- Chronic Obstructive Pulmonary Disease)، وغيره.

·  الاصابات والرضخ: على سبيل المثال حوادث السير، الطعن في الصدر أو اية اصابة اخرى تؤدي لتسرب الهواء من الخارج. نشير أيضاً الى ان أحد أبرز الاصابات التي تسبب الاسترواح الصدري هي الناتجة عن اجراء طبي مثل بزل الصدر أو غيره.

أعراض الاسترواح الصدري

يؤدي الاسترواح الصدري للأعراض التالية:

·  ألم الصدر في جانب الاسترواح الصدري.

·  ضيق النفس، بحيث يشعر المريض ان لا هواء يدخل الى رئتيه، وهذا منطقي لأن جميع الهواء الذي يستنشقه المريض يتسرب الى الجوف الصدري.

·  السعال.

·  التنفس السريع: وهو محاولة للمريض بالتعويض عن ضيق النفس.

·  قلة الأوكسجين في الدم: حيث أن الاسترواح الصدري يضر بامكانية التوسع الرئة المصابة ويضيق عليها. الأمر يؤدي لفقدان قدرة الرئة على استبدال الغازات مما يسبب قلة الأوكسجين في الدم.

غالباً ما تكون الأعراض حادة وتحدث فجأة، ومن النادر ان تكون الأعراض مزمنة ومستمرة. لذا يلجأ المصابين بالاسترواح الصدري بسرعة للمساعدة الطبية. تتعلق شدة الأعراض بكمية الهواء التي دخلت الجوف الصدري، وبقدرة الرئة على التوسع. كلما ازدادت كمية الهواء التي تدخل الجوف الصدري فان الرئة تفقد المزيد من قدرتها على التوسع.

الاسترواح الصدري الضاغط

الاسترواح الصدري الضاغط (Tension Pneumothorax) يُعد الحالة القصوى من الاسترواح الصدري. الاسترواح الصدري الضاغط لا يتعلق بكمية الهواء في الجوف الصدري، ولكنه يحدث اثر ضغط الهواء على القلب مما يُفقده القدرة على ضخ الدم بشكل جيد. غالباً ما يحدث الأمر عند وجود كمية كبيرة من الهواء في الجوف الصدري، لكن ليس بالضرورة.

يؤدي الاسترواح الصدري الضاغط الى فقدان قدرة القلب على استقبال الدم الوريدي، وبذلك لا يوجد ما يضخ القلب، مما يسبب صدمة ولا يصل الدم الى جميع أنحاء الجسم. يبرز الاسترواح الصدري الضاغط في الاصابات وحوادث السير. يُعتبر الاسترواح الصدري الضاغط من الحالات الحرجة والتي يجب علاجها فوراً.

تشخيص الاسترواح الصدري

يعتمد تشخيص الاسترواح الصدري على التاريخ المرضي للمريض، والأعراض المذكورة أعلاه قد تشير الى الاسترواح الصدري. كما ان الفحص الجسدي له أهمية كبرى في تشخيص الاسترواح الصدري، حيث أن الطبيب يلاحظ وجود علامات تدل على الاسترواح الصدري مثل عدم وجود هواء في الرئتين.

الاختبار الرئيسي لتشخيص الاسترواح الصدري هو صورة الصدر بالأشعة السينية، والتي يُمكن بواسطتها رؤية تراكم الهواء في الجوف الصدري وتضيق الرئة. كما أن اختبارات تصويرية أخرى مثل التصوير الطبقي المحوسب تساعد على تشخيص الاسترواح الصدري.

علاج الاسترواح الصدري

علاج الاسترواح الصدري يتكون من مرحلتين – المرحلة الأولى هي تلطيف الأعراض وانقاذ المريض من الحالات الحرجة، والمرحلة الثانية هي العلاج الذي يهدف للوقاية من تنكس الاسترواح الصدري.

العلاج الأولي للاسترواح الصدري هو اخراج الهواء من الجوف الصدري ويُمكن فعل ذلك بعدة وسائل:

·  الابرة الشافطة عبر الصدر (Transthoracic Needle Application): اجراء بسيط وغالباً ما يقوم به الطبيب في الحالات الحرجة خاصةً الاسترواح الصدري الضاغط. خلال الاجراء تم ادخال ابرة صغيرة الى الفجوة التي بين الأضلاع في مقدمة الصدر. الأمر يؤدي الى خروج الهواء المتسرب الى الجوف الصدري وبذلك يلطف الأعراض فورياً ويمنع تقدم الحالة. يُجرى الاجراء في حالات الاسترواح الصدري الضاغط.

·  فغر الصدر (Thoracostomy): اجراء اخر يتم فيه ادخال أنبوب الى الفجوة بين أضلاع الصدر في جانب الصدر. فغر الصدر هو العلاج الرئيسي للاسترواح الصدري، ويُجرى تقريباً في جميع الحالات. عوضاً عن تلطيف الأعراض فان فغر الصدر يمثل العلاج النهائي لحالات الاسترواح الصدري، خاصةً الاسترواح الصدري الاولي والاسترواح الصدري الضاغط. قد يكون الاجراء مؤلماً ويُجرى في غرفة الطوارئ أو في أي مكان اخر في حال توفر الأدوات المناسبة.

في حال تنكس حالات الاسترواح الصدري لدى بعض الأشخاص يجب القيام بعلاج يمنع تنكس الحالات. في معظم الأحيان فان العمليات الجراحية تهدف الى اغلاق فجوات صغيرة في الرئة أو في الجنبة والتي تؤدي لتنكس الاسترواح الصدري. يقوم جراح الصدر والرئة باجراء العمليات الجراحية وغالباً ما تكون العمليات تحت تأثير التخدير الكلي. تنجح العمليات الجراحية في الوقاية من كافة حالات الاسترواح الصدري، خاصةً اذا كان من نوع الاسترواح الصدري الأولي.

مواضيع متعلقة
brash
لكل دواء داء
استعراض لبعض الأدوية التي تؤثر على العظام وسلامتها
brash
الطعام خلال فترة الحمل، هل يجب تحايد أو حتى الامتناع عن بعض المأكولات؟
طريقة التغذية التي تختارها الام اثناء الحمل لها تأثير مباشر على الجنين. بالإضافة...
brash
الكفائين وتأثيره على ضغط الدم
كيف يؤثر الكفائين على ضغم الدم؟ هل يتوجب علينا التخفيف من شرب القهوة للحفاظ على ضغط...