MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

التهاب الملتحمة (Conjunctivitis)

ما هو التهاب الملتحمة

التهاب الملتحمة هو التهاب يصيب ملتحمة العين. وملتحمة العين هي غشاء دقيق يبطن داخل الجفون وبياض العيون. يصيب التهاب الملتحمة كبار السن والأطفال على حد سواء، ويؤدي الى عدة أعراض أبرزها احمرار العين والافرازات من العين المصابة. توجد العديد من الأسباب لالتهاب الملتحمة وأهمها العدوى الفيروسية أو الجرثومية والتحسس. جميع أسباب التهاب الملتحمة قد تؤدي للعين الحمراء (Red Eye)، لكن توجد أسباب أخرى للعين الحمراء عدا عن التهاب الملتحمة.

أنواع وأعراض التهاب الملتحمة

توجد عدة انواع من التهاب الملتحمة وتختلف وفقاً للأسباب التي تؤدي لها. العدوى هي السبب الأبرز لالتهاب الملتحمة. أسباب الملتحمة هي:

التهاب الملتحمة الفيروسي (Viral Conjunctivitis)

الفيروسات التي تسبب الزكام والرشح هي ذاتها التي تؤدي لالتهاب الملتحمة. قد تسبق أعراض الزكام التهاب الملتحمة أو تصاحبه، وتؤدي العدوى الفيروسية الى تضخم العقد اللمفاوية في العنق، الحرارة المرتفعة، ألم الحلق وأعراض الزكام. تُعتبر العدوى الفيروسية معدية جداً وتنتقل من شخص لاخر بعد لمس افرازات العين أو استعمال ذات الأغراض. على سبيل المثال تنتقل العدوى عندما يلمس الشخص المصاب بالتهاب الملتحمة عينه ومن ثم يلمس يد الباب، مما يؤدي لانتقال الفيروسات الى يد الباب. كما تنتقل العدوى عند استعمال الفراش المشترك أو لوزام الحمام. تُعتبر العدوى الفيروسية محدودة ذاتياً ولا حاجة لعلاجها، ويبدأ الشفاء خلال عدة أيام وتستمر فترة الشفاء حتى أسبوع أو اثنين.

أعراض التهاب الملتحمة الفيروسي:

·  احمرار العين.

·  افرزات شفافة أو مخاطية من العين.

·  شعور بالاحتراق في العين. كما يشعر المريض بوجود رمل في العين.

·  تقشر في العين في الصباح.

تصاب العين الأخرى بالتهاب الملتحمة عادةً بعد مرور 48 ساعة على التهاب العين الأولى.

التهاب الملتحمة الجرثومي (Bacterial Conjunctivitis)

يُعد التهاب الملتحمة الجرثومي أيضاً من الأمراض المعدية جداً، واصابة أحد أفراد العائلة يؤدي لاصابة معظم العائلة في غالب الأحيان. كما تنتقل العدوى في المدارس بين الأطفال بسرعة. تنتشر العدوى الجرثومية باللمس كحال انتشار العدوى الفيروسية. غالباً ما تُشفى العدوى الجرثومية تلقائياً دون أن تسبب اية ضرر للعين، لكن توجد حاجة لعلاجها لضمان ذلك.

أعراض التهاب الملتحمة الجرثومي:

·  احمرار العين.

·  افرازات كثيفة من العين المصابة: قد يكون لون الافرازات أصفر، أبيض أو أخضر.

·  ألم العين.

التهاب الملتحمة الأرجي (Allergic Conjunctivitis)

التهاب الملتحمة الأرجي هو التهاب تسببه مواد مثيرة للحساسية والتي تنتشر في الهواء وتلامس العين. ينتشر التهاب الملتحمة الأرجي في فترة الربيع أو الخريف، وقد تكون الحساسية للغبار، الشجر، الورود وغيرها. غالباً ما يصاحب التهاب الملتحمة الأرجية علامات حساسية أخرى كالزكام الأرجي. قد تظهر الأعراض بشكل حاد أو في فصول محددة من السنة أو على مدار السنة.

أعراض التهاب الملتحمة الأرجي:

·  احمرار العين.

·  افرازات سائلة شفافة من العين.

·  الحكة الشديدة في كلتا العينين هي ما يميز التهاب الملتحمة الأرجي.

أسباب أخرى لالتهاب الملتحمة:

·  جفاف العين.

·  جسم غريب في العين كالغبار أو الرمش.

·  دخول مواد كيميائية الى العين.

وتؤدي لاحمرار العين، افرازات من العين وتستمر الأعراض لمدة 24 ساعة على الأقل من ازالة السبب.

تشخيص التهاب الملتحمة

احمرار العين هو أبرز أعراض التهاب الملتحمة، لكن الأسباب لالتهاب الملتحمة عديدة. لذا فان تشخيص التهاب الملتحمة يحتاج لخبرة ومهارة. عليكم التوجه للطبيب لتشخيص التهاب الملتحمة. من خلال التاريخ المرضي والفحص الجسدي يقوم الطبيب بتشخيص التهاب الملتحمة. يستفسر الاطباء عن الاعراض، مدتها وشدتها. كما من المهم اخبار الطبيب في حال التعرض لشخص مصاب بالتهاب الملتحمة. أخبروا الطبيب بأعراض مصاحبة لالتهاب الملتحمة كالزكام. في حال ظهور الأعراض التالية يجب التوجه لطبيب العيون، خوفاً من حالات أشد خطورة من التهاب الملتحمة: ايلام العين، صعوبة الرؤية، التحسس للضوء، ألم الرأس الشديد، اصابة العين، استخدام العدسات اللاصقة.

علاج التهاب الملتحمة

يتعلق علاج التهاب الملتحمة بسبب الالتهاب. لذا من المهم تشخيص الحالة بشكل صحيح قبل البدء بالعلاج.

علاج التهاب الملتحمة الفيروسي: كما ذكر أعلاه، فان التهاب الملتحمة الفيروسي مرض محدود ذاتياً. لذا فان العلاج يهدف الى تلطيف الأعراض ومنع انتشار العدوى. يُمكن استعمال قطرات العيون التي تحوي الأدوية المزيلة للحقن (Decongestant) والتي تقلل من احتقان الأوعية الدموية وتلطف الأعراض. كما يُمكن استعمال الأدوية المضادة للهيستامين (Anti Histamines) والتي تلطف من الحكة. امكانية أخرى هي استعمال الكمادات الساخنة أو الباردة. نشدد أن العلاج يلطف الأعراض ولكنه لا يقلل مدة الأعراض، والتي تستمر لعدة أيام أو حتى أسبوعين. لغسيل اليدين والعزل باللمس أهمية في منع انتشار العدوى.

علاج التهاب الملتحمة الجرثومي: تُستخدم قطرات أو مراهم المضادت الحيوية (Antibiotics) لعلاج التهاب الملتحمة الجرثومي، رغم أن معظم الحالات محدودة ذاتياً وتُشفى تلقائياً دون علاج. تقلل المضادات الحيوية من مدة الأعراض. تستمر مدة العلاج 5-7 أيام، وغالباً ما تتحسن الأعراض خلال اليوم الأول أو الثاني. في حال استخدام العدسات اللاصقة من المهم ازالتها في اليوم الأول من العلاج، ويجب استبدال علبة العدسات اللاصقة التي غالباً ما تكون ملوثة وتكون السبب في الالتهاب. لعلاج التهاب الملتحمة لدى الأطفال يُفضل استخدام المراهم اثر سهولة استعمالها، ومن المهم دهن المرهم داخل الجفن المصاب.

العودة للمدرسة أو العمل: الوسيلة الأفضل للوقاية من انتقال العدوى هي العزل والبقاء في البيت حتى زوال الافرازات من العين المصابة. طبعاً فان الأمر صعب التطبيق في الواقع لذا ننصح بتناول العلاج بالمضادات الحيوية في حال التهاب الملتحمة الجرثومي، ولمدة 24 ساعة على الأقل ومن ثم العودة للعمل أو للمدرسة. تكمن المشكلة في انتشار العدوى الفيروسية التي تنتقل بسهولة من شخص لاخر باللمس، لذا نشدد على أهمية بقاء الأطفال في البيت حتى زوال الافرازات. كبار السن المصابين بالتهاب الملتحمة الفيروسي يُمكنهم العودة للعمل أو لمقاعد الدراسة مبكراً، شرط الحفاظ على قوانين العزل وعدم لمس الاخرين.

في حال كان السبب لالتهاب الملتحمة دخول جسم غريب، الجفاف أو العدسات اللاصقة فان ازالة السبب لوحده كاف لعلاج التهاب الملتحمة خلال عدة أيام. رغم ذلك العين أو المراهم. لا حاجة لاستخدام المضادات الحيوية أو الستيرويد الموضعي الا في حال وجود التهاب جرثومي أو علامات التهاب شديدة.

 ننصح بالابتعاد عن مصدر الحساسية كأساس علاج التهاب الملتحمة الأرجي، كما يُمكن استخدام الأدوية المضادة للهيستامين و الأدوية المزيلة للحقن للتلطيف من الأعراض.

الوقاية من التهاب الملتحمة

التهاب الملتحمة الفيروسي والتهاب الملتحمة الجرثومي من الأمراض العدية جداً والتي تنتقل بسهولة. بواسطة اتباع تعليمات بسيطة ترتبط بالنظافة يُمكن الوقاية من انتقال العدوى.

·  عدم الاشتراك في استعمال المناشف، مواد التجميل، الفراش، الوسادات وغيرها مع المصابين بالتهاب الملتحمة.

·  غسل اليدين: حجر الأساس في الوقاية. غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 15-30 ثانية على الأقل. علموا أطفالكم غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعم، لمس العين، السعال والعطس.

مواضيع متعلقة
brash
ضغط الدم في مرحلة ما قبل المرض
25-30% من البالغين يعانون من ضغط الدم في مرحلة "ما قبل المرض"
brash
أسباب حب الشباب
كيف ينمو حب الشباب وما هي أسبابه ؟
brash
هل أنتم معرضون لخطر الإصابه بتسوس الأسنان؟
يعتبر التسوس أحد الأمراض المنتشرة بكثرة بين الناس. رغم انتشار المعرفة المتداولة في...