MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

الشخصيَّة الزورانيَّة - Paranoid disorder

ما هي الشخصيَّة الزورانيَّة (Paranoid disorder) ؟


هو نوع من أنواع إضطراب الشخصيَّة الذي يتمحور حول إتباع الشَّخص أفكارًا غريبة، شخصيَّة تفتقر للوثوق بالآخرين، والإكثار من الشكوك نحوهم. يبدأ هذا النوع من إضطراب الشخصيَّة في أوائل العشرينات من العمر، وهو شائع عند الرِّجال أكثر من النِّساء.

عوارض الشَّخصيَّة الزَّورانيَّة


يصعب على هؤلاء الأشخاص بناء الثقة مع الآخرين، فهم يعيشون في شكوكٍ دائمة، ويعتقدون أنَّ الآخرين يحاولون إلحاق الضرر بهم أو خداعهم. هذه المعتقدات لا تعتمد على تجارب ولا تمت للواقع بصلة، كما أنها تضر في قدرتهم على بناء علاقات متينة مع الآخرين. من ميزات هذه الشَّخصيَّة :

  • علاقاتهم مع الآخرين تتَّسم بالبرودة والبعد، وغالبًا ما تطغو عليها الغيرة والحسد.
  • يستصعبون مسامحة الآخرين ويضمرون الضغينة وحب الإنتقام.
  • يستصعبون الإسترخاء، فهم شديدو التَّوتر.
  • يشكّون بولاء الآخرين لهم ويعتقدون أن من حولهم يحاول إستغلالهم وخداعهم.
  • لا يشاركون الآخرين بأيَّة معلومات عنهم معتقدين أنَّ هذه المعلومات قد تُستعمل ضدَّهم.
  • شديدو الحساسيَّة، ولا يحتملون النَّقد.
  • شديدو العنادة والعداء. يميلون إلى الإكثار في الجدال.
  • يعتقدون أنَّهم دائمًا على صواب في أي نزاع، ويتهمون الآخرين ويحملونهم كامل المسؤوليَّة في أيَّة مشكلة.
  • كثيرو الشكوك نحو زوجاتهم أو أزواجهم، ويعتقدون أنهم يقومون بخيانتهم.
  • يفسرون ما بين السطور من الكلام، ويشكون في النظرات التي تخلو من أي معنى.

أسباب الإصابة بالشَّخصيَّة الزَّورانيَّة


لا تُعرف أسباب الإصابة بهذا الإضطراب لكن يُعتقد أنَّ عوامل الخطر تدمج بين عوامل وراثيَّة بيولوجيَّة وبين عوامل نفسيَّة، فمثلاً وجود شخص مريض بفصام الشخصيَّة (Schizophrenia) في العائلة يزيد من فرص الإصابة بهذا الإضطراب لكن من جهة أخرى يُعتقد أنَّ التعرض لتجارب وأحداث سيئة خلال فترة الطفولة يزيد أيضًا من فرص الإصابة.

تشخيص الشخصيَّة الزورانيَّة


إذا شكَّ الطَّبيب بوجود عوارض الشَّخصيَّة الزَّورانيَّة يقوم بتوجيه الأسئلة للشَّخص بحثًا عن المزيد من العوارض، كما أنَّه يقوم بفحص المريض أو إجراء الفحوصات المخبريَّة أو الصُّوريَّة إذا شكَّ أنَّ هذه العوارض ثانويَّة لمرض جسدي.

ليس هناك أيَّة فحوصات لتشخيص الإضطراب، لكن أطباء النفس يستطيعون تشخيصه بواسطة لقاء المريض وإتباع معايير معيَّنة متفق عليها للتشخيص.

علاج الشَّخصيَّة الزورانيَّة


ليس هناك علاج شافٍ لإضطراب الشخصيِّة الزَّورانيَّة كغيرها من إضطرابات الشَّخصيَّة الأخرى, لكن الخضوع لعلاج نفسي (Psychotheraphy) يساعد هؤلاء الأشخاص على إتباع نمط حياة أفضل، يساعدهم على بناء ثقة مع من حولهم، وتحسين ثقتهم بأنفسهم.

ليس هناك أدوية قادرة على التقليل من العوارض لكن في حالات معيَّنة يمكن الإستعانة بأدوية مضادَّة للهوس، الإكتئاب أو الخوف في حالة وجود إحداها الأمر غير النَّادر عند هؤلاء الأشخاص.

بسبب طبيعة الشَّخصيَّة المليئة بالشكوك وبسبب عدم إيمان الأشخاص بأنهم لا يعانون من أي مشكلة نفسيَّة فنادرًا ما يبحث هؤلاء عن حلول طبيَّة وغالبًا ما يرفضون الإستجابة والتعاون مع العلاج وهذا عائق آخر يحول دون إيصال العلاج الملائم لهم.

هل هناك عواقب للشخصيَّة الزورانيَّة ؟

  • لا يستطيع الأشخاص المصابين بهذا الإضطراب بناء علاقات متينة في العمل، الأصحاب والعلاقات الزوجيَّة.
  • بسبب العدائيَّة كثيرًا ما يقعون في مشاكل جنائيّة.
  • بسبب الشكوك في كثير من الحالات لا يستطيعون الزواج أو المحافظة على علاقة زوجيَّة سليمة.
مواضيع متعلقة
brash
عشرة أعراض لالتهاب المفاصل الروماتويدي
بعض الحالات الصعبة من التهاب المفاصل الروماتويدي تؤدي لمضاعفات، قد تكون خطيرة. عشرة...
brash
كل ما اردت ان تعرفه عن فيتامين ج!
ان فيتامين ج هو من نوع الفيتامينات التي تذوب في الماء وهذا يعني أنها تخرج من الجسم بشكل...
brash
دراسة عن القهوة: الكافيين يؤجل الكفن!
هل يرتبط شرب القهوة بانخفاض نسبة الوفيات؟