MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

الشهر الأول

للمزيد

الأسبوع الأول

العمر الحملي للجنين (Gestational Age): الأسبوع الأول هو أول أسبوع بعد الاخصاب. من الصعب تحديد الموعد الدقيق لبدء الحمل والاخصاب. يستخدم الأطباء تاريخ الحيض الأخير كمرجع. يُنصح بمتابعة وتسجيل تاريخ الحيض، والتأكد من انتظامه. يولد الجنين عادةً بعد 40 أسبوعاً من الحيض الأخير، ويُمكن تقدير العمر الحملي. العمر الحملي للجنين (Gestational Age) هو الزمن المار منذ اليوم الأول للحيض الأخير. ان طريقة الحساب هذه هي مجرد تقدير وهي ليست الطريقة الأدق، وذلك لأن الحمل لا يُمكن ان يحدث الا بعد مرور 14 يوماً منذ بداية الحيض الأخير.

الجنين: خلال الأسبوع الأول لا يتعدى حجم الجنين النصف ملم، ومن الصعب تخيل حجم الجنين. البيضة المخصبة (Zygote) تنتقل من قنوات فالوب الى الرحم ويستغرق الأمر مدة 6 أيام. تبدأ البيضة المخصبة بالانقسام الى أربعة خلايا، ومن ثم تنقسم كل خلية الى اثنتين، وهكذا. خلال الأسبوع الأول، فان الجنين لا يتعدى بضعة خلايا صغيرة، ولا يوجد أية أعضاء في هذه المرحلة.

المرأة الحامل: في معظم الحالات لا تشعر المرأة الحامل بأية تغييرات. قليلاً ما تظهر أعراض كالغثيان، القيء، كثرة التبول وأخرى قد تظهر. اذا كنت تخططين للحمل في السابق، من المهم زيارة طبيب نسائي لبحث الاستعداد للحمل، حيث سيبحث الطبيب العديد من الأمور كالتاريخ المرضي، التاريخ العائلي، الأمراض الوراثية، الأدوية التي تتناوليها، التغذية والفيتامينات والحاجة لاضافة الفيتامينات خاصةً الحمض الفوليك (Folic Acid) قبل الحمل.

الأسبوع الثاني

الجنين: في الأسبوع الثاني يصل حجم الجنين الى 2 ملم. تنتقل مجموعة الخلايا الى الرحم ليتم التقاطها. خلال الأسبوع الثاني، تبدأ الخلايا بالانفصال والتكاثر ليصل عددها ما يقارب 100 خلية في بداية الأسبوع الثالث، وتسمى عندها الكيسة الاريمية (Blastocyst)، والتي تنفصل الى طبقتين:

·  الطبقة الخارجية ومنها تتكون المشيمة (Placenta).

·  الطبقة الداخلية التي ينمو منها الجنين.

تدخل الطبقة الخارجية الى بطانة الرحم وتنغرس فيها لتبدأ المشيمة بالنمو. في الحين ذاته فان الطبقة الداخلية تنفصل لطبقتين لينمو الجنين منها.

المرأة الحامل: بالنسبة للمرأة الحامل يُمكن أن تكون عديمة الأعراض أو تظهر أعراض الحمل المبكرة. تذكري أنه حتى في هذا الأسبوع لم ينقطع الحيض بعد، لذا من المبكر الحديث عن أعراض الحمل المبكرة.

الأسبوع الثالث

الجنين: يبلغ حجم الجنين في الأسبوع الثالث 3 ملم. في بداية هذه المرحلة يكون الجنين على صورة الكيسة الاريمية (Blastocyst) والتي انفصلت الى طبقتين. كما ذُكر فان الطبقة الخارجية من الكيسة الاريمية تُشكل المشيمة وتبدأ بالانغراس في بطانة الرحم. الهدف من دخول المشيمة الى بطانة الرحم هو اتصال الجنين بالأم، حيث تنغرس المشيمة وتتكون أوعية دموية تتصل بالأوعية الدموية لدى الأم. تنغرس المشيمة البدائية في بطانة الرحم، طالما كانت بطانة الرحم مُستعدة لاستقبال الحمل. يتعلق حال بطانة الرحم بافراز هرمون الاستروجين والذي يُعد بطانة الرحم للحمل. عملية الانغراس في بطانة الرحم تُسمى Implantation.

أي خلل في انغراس الحمل في بطانة الرحم قد يؤدي للاجهاض التلقائي (Spontaneous Abortion). كما أن أي خلل في انغراس الحمل، والذي يؤدي لانغراسه في أماكن اخرى قد يؤدي للحمل خارج الرحم. بالاضافة الى ذلك من المهم ان تنغرس المشيمة في المكان الصحيح، والا ظهرت أمراض المشيمة كالمشيمة المنزاحة (Placenta Previa) خلال الحمل.

التغيير الأخير الذي يظهر عند الجنين في الأسبوع الثالث هو ظهور موضع رأس الجنين، ظهور موضع ذنب الجنين، بداية تطور الجهاز العصبي والعيون.

المرأة الحامل: خلال الأسبوع الثالث أيضاً تكون المرأة عديمة الأعراض، وفي بعض الأحيان قد تظهر أعراض معينة. في هذا الأسبوع يُمكن اجراء اختبارات لفحص الحمل. الاختبار الأكثر نوعيةً واستخداماً هو اختبار هرمون الحمل (Beta HCG)، وهو هرمون يُفرز في الحمل. يُفرز هرمون الحمل الى الدم والى البول، ويُمكن اختباره في الدم عند زيارة الطبيب. يتم فحص هرمون الحمل أيضاً بواسطة اختبار بيتي، وهو لا يقل دقة عن الاختبارات لدى الطبيب، حيث تُفحص نسبة هرمون الحمل في البول. لأجل ذلك توجد عدة خاصة تُباع في الصيدليات وعليها تعليمات بكيفية استعمالها. يوجد مؤشر يتغير لونه في حال وجود هرمون الحمل في البول. يُنصح باستخدام الاختبار البيتي لتشخيص الحمل.

الأسبوع الرابع والخامس

الجنين: ما زال الجنين صغيراً، لا يتعدى 4 ملم. لكن الأسبوع الرابع يحمل معه تغييراً نوعياً، حيث أن الجنين يبدأ بالتطور وتبدأ الأعضاء بالظهور. للجنين في هذه المرحلة حدين: رأس الجنين وذنب الجنين، ويكون الأخير ملتوياً على نفسه. في الأسبوع الرابع تتفرق خلايا الجنين لتتكون داخله ثلاثة طبقات رئيسية ولكل منها وظيفة محددة. الطبقات هي:

  • طبقة الجنين الخارجية- الأديم الظاهر (Ectoderm): تُصبح الجهاز العصبي، الجلد والشعر.
  • طبقة الجنين الوسطى - الأديم المتوسط (Mesoderm): منها يتكون الهيكل العظمي، العظام، الغضاريف، العضلات، الأوعية الدموية والقلب، الكلى والمسالك البولية والجهاز التناسلي والأعضاء الجنسية.
  • طبقة الجنين الداخلية – الأديم الباطن (Endoderm): منها يتكون الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.

يبدأ الدماغ والنخاع الشوكي بالظهور، كما أن حويصلة السمع (Ear Vesicle)، حويصلة العيون (Eye Vesicle) والقلب تبدأ بالتكون. في نفس الوقت، تبدأ المشيمة والحبل السري (Umbilical Cord) بالعمل لايصال الدم الى الجنين.

الكيس السلوي (Amniotic Sac): من النسيج المحيط بالجنين سيتكون الكيس السلوي، وهو عبارة عن كيس يُحيط بالجنين ويحوي السائل السلوي. السائل السلوي هو سائل خاص لاحتواء الجنين ومساعدته على التطور والنمو ووقايته من الاصابات.

المرأة الحامل: اكتشاف انقطاع الحيض يكون في نهاية الأسبوع الرابع. حيث ان المرأة الحامل تنتظر الحيض في نهاية هذا الأسبوع- لأنه قد مر 28 يوماً منذ الحيض الأخير- واذا ما حملت ستكتشف انقطاع الحيض، وهو أول علامات الحمل. أيضاً هنا قد تكون المرأة عديمة الأعراض، لكن الاحتمال مُرتفع لظهور أعراض كالتعب الارهاق، الغثيان، القيء، الحاح البول واخرى. اذا ما شعرت المرأة بأعراض قد تلائم للحمل عليها التوجه للطبيب لتشخيص الحمل والبدء بالمتابعة. ان المتابعة في فترة الحمل هي من أهم الاجراءات التي يجب أن يتخذها الطبيب والمرأة الحامل. على المرأة الانتباه لتغذيتها اذا ما اكتشفت أنها حامل، وتناول التغذية السليمة والصحية.

مواضيع متعلقة
brash
كيف تعلمين طفلك استخدام المرحاض والاستغناء عن الحفاض؟
• قبيل العودة الى المدارس والحضانات، يجهز الأهل في عادةَ الاطفال لمرحلة جديدة...
brash
اوميغا 3 خلال الحمل
فوائد واضرار اوميغا 3 على المرأة الحامل وجنينها
brash
طعام ذكي! تعرف على المأكولات التي تجعلك أكثر ذكاء
للغذاء الصحي والسليم تأثير ابجابي على أداء الدماغ، الذاكرة، والتركيز