MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

المهبل

ما هو المهبل

المهبل (Vagina) هو العضو التناسلي لدى الأنثى، وهو عبارة عن قناة عضلية مبطنة بالغشاء المخاطي يبلغ طولها 7-9 سم، تمتد من عنق الرحم وحتى الفتحة الخارجية للمهبل التي تقع في دهليز المهبل بين الفخذين. للمهبل عدة وظائف أبرزها كونه العضو التناسلي لدى الأنثى. يقع المهبل في الحوض، خلف المثانة والاحليل ومن أمام المستقيم. يحاط المهبل بمجموعة من العضلات في الحوض والتي تلعب دوراً هاماً في فتح واغلاق المهبل. من الطرف الداني للمهبل يبرز عنق الرحم نحو المهبل، ومن الطرف القاصي توجد فتحة المهبل.

دهليز المهبل (Vestibule Of Vagina)

هو الشق الموجود بين الشفتين الصغيرتين (Labia Minora)، بين الفخذين. ودهليز المهبل ما هو الا منطقة تحوي فتحات لعدة أعضاء داخلية من الجهاز التناسلي الأنثوي. أهم هذه الفتحات هي فتحة المهبل الخارجية (External Vaginal Orifice) والتي تقع في الوسط وتبدو كأنها شق بين الفخذين في وضعية السكون. في الوضع العادي يكون المهبل مسدوداً بحيث تنطبق جدرانه بعضها على بعض، وتكون فتحته الخارجية مستقرة في الوسط، بحيث يبدو المهبل كأنه شق طولي. اضافةً لذلك فان فتحة الاحليل الخارجية (External Urethral Orifice) لدى الأنثى تُفتح في دهليز المهبل، وفتحات أخرى للغدد الدهليزية الموجودة بجانب المهبل.

جدار المهبل

يتكون جدار المهبل من طبقتين:

·  الطبقة المخاطية (Mucous Layer): هي الطبقة المبطنة لجوف المهبل وفيها بروزات عديدة الى داخل جوف المهبل. تتكون الطبقة المخاطية من طبقة خلايا ظهارية قشرية (Startified Squamous)، غدد مخاطية تقوم بافراز المخاط.

·  الطبقة العضلية (Muscular Layer): تنتظم بثلاث طبقات عضلية كل منها باتجاه ما. وتقوم العضلات بالتقلص والتمدد وتتحكم بقطر المهبل.

التأثيرات الهرمونية على المهبل

للهرمونات تأثيرات على المهبل، مبناه وعمله. أبرز الهرمونات التي تؤثر على المهبل هو الاستروجين، وكذلك البروجستيرون. يؤدي الاستروجين للتغييرات التالية:

·  تزداد الطبقة المخاطية سمكاً.

·  تزداد الافرازات المخاطية مما يزيد المهبل لزوجةً، والأمر مطلوب أثناء العملية الجنسية.

·  تُنتج الخلايا السكر وتفرزه الى المهبل، والهدف هو توفير تغذية للحيوانات المنوية في حال دخلت الأخيرة للمهبل.

·  ارتفاع درجة الحموضة في المهبل، وذلك للحفاظ على الحيوانات المنوية، الحفاظ على بيئة عقيمة وخالية من الجراثيم الضارة. نشير الى أن افراز الحموضة هو من وظيفة جراثيم اللاكتوباسيللي (Lactobacilli) التي تتواجد في المهبل بشكل طبيعي ولا تسبب أية ضرر له.

·  تمدد العضلات مما يجعل المهبل يتوسع.

جميع هذه التغيرات تهيئ البيئة للعملية الجنسية وكذلك للحمل والولادة.

غشاء البكارة (Hymen)

هو غشاء رقيق يتكون من الجلد والألياف المرنة، يقع 2-2.5 سم من نهاية المهبل، ويغلق فتحة المهبل لدى الاناث. يحوي غشاء البكارة فتحة صغيرة جداً تسمح لافرازات الحيض بالمرور أثناء الدورة الشهرية. تختلف مرونة غشاء البكارة وسُمكه من أنثى لأخرى، كما يختلف شكله ومنه البيضوي، الدائري، وحتى الشكل الهلالي. لدى بعض الاناث ينعدم غشاء البكارة تماماً، كما أن لدى البعض الاخر قد يكون مسدوداً تماماً مما يمنع مرور افرازات الحيض- الأمر يتطلب عملية جراحية.

تمتد العديد من الأوعية الدموية الدقيقة لغشاء البكارة، وهو الأمر الذي يؤدي للنزيف المهبلي في حال تمزقه. نشير الى أن النزيف لا يدل بالضرورة على تمزق غشاء البكارة، وقد يتمزق غشاء البكارة دون حدوث نزيف. توجد أسباب عديدة لتمزق غشاء البكارة أهمها الممارسة الجنسية، وكذلك الحوادث، الاصابات، الاصطدام العنيف، الألعاب الرياضية الشديدة، ركوب الخيل، وأمراض أخرى. لدى بعض الاناث فان غشاء البكارة شديدة وسميك ويتمزق خلال الولادة فقط.

المهبل بعد انقطاع الحيض

عند التقدم في السن، تحدث تغيرات عديدة في المهبل. وتحدث هذه التغيرات اثر هبوط افرازات الهرمونات النسائية وتحديداً الاستروجين، مما يؤدي لهبوط الافرازات المخاطية وجفاف المهبل، ترهل الطبقة المخاطية وتعرض المهبل للاصابة، هبوط مستوى المهبل وقد يبرز من فتحته الخارجية، تصلب الأوعية الدموية وانعدام مرونتها مما قد يؤدي للنزيف. جميع هذه الأمور تؤدي لأعراض كالنزيف المهبلي، الحكة في المهبل، التهاب المسالك البولية وغيرها.

الدورة الدموية في المهبل

الشرايين التي تمد المهبل هي:

·  شرايين الرحم (Uterine Arteries): وهي شرايين صغيرة ودقيقة تمد الرحم والجزء العلوي من المهبل القريب للرحم.

·  الشريان المهبلي (Vaginal Artery): يمد الجزء الأوسط والسفلي من المهبل.

·  الشريان الفرجي الداخلي (Internal Pudendal Artery): يمد الجزء الأوسط والسفلي أيضاً.

الصرف الوريدي للمهبل هو من خلال شبكة تسمى شبكة الأوردة المهبلية (Vaginal Venous Plexus) والتي تصرف المهبل وتتصل بالشبكة الرحمية وكلاهما تصبان في الوريد الرحمي (Uterine Vein) ومن ثم في الوريد الحرقفي (Iliac Vein) الذي يصب في الوريد الأجوف السفلي.

أعصاب المهبل

فقط الربع السفلي من المهبل حساس للمس والحرارة، ويمده بالأعصاب الحسية العصب الفرجي (Pudendal Nerve). تتميز هذه المنطقة بكثافة الأعصاب فيها وبحساسية مفرطة للمس، بحيث أن لمس المنطقة يؤدي لاثارة جنسية قوية.

أما معظم المهبل – ثلاثة الأرباع العلوية- فانها تُمد بالأعصاب الودية واللاودية فقط، وغير حساسة للمس. ويُمد هذا الجزء من المهبل بالأعصاب من خلال الشبكة العصبية المهبلية الرحمية (Uterovaginal Nerve Plexus) وهي شبكة من الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي.

وظائف المهبل

للمهبل عدة وظائف في جسم الأنثى وهي:

·  يشكل العضو التناسلي ومن خلاله تتم الممارسات الجنسية، وهو العضو الذي يستقبل القضيب والقذف المنوي.

·  يشكل المهبل قناة لافراز سائل الدورة الشهرية.

·  المهبل هو الجزء الأخير والسفلي من قناة الولادة، ومنه يخرج المولود.

مواضيع متعلقة
brash
أعراض النوبة القلبية لدى النساء
أعراض النوبة القلبية لدى النساء تختلف عن الرجال- تعرفوا عليها.
brash
فوائد الصيام في رمضان
اقبل شهر رمضان المبارك يحمل إلينا في صيام أيامه عباده عظيمة خصها الله بخصائص منها ما...
brash
فوائد العنب
تشير الأبحاث لتواجد مكونات ذوي خواص طبية في العنب كالبوليفينولات المضادة للأكسدة وهي...