MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

متلازمة جفاف العين (Dry Eye Syndrome)

للمزيد

جفاف العين

جفاف العين حالة طبية تؤدي لنقص في طبقة الدموع في العين، اثر نقص في انتاج الدموع أو زيادة في افرازها/ تبخرها من العين، مما يؤدي لضرر مستمر لملتحمة العين، الجفاف ومنه للأعراض. يؤدي جفاف العين للشعور بالجفاف في العين، الحكة وغيرها من أعراض، وهناك عدة أسباب للحالة. حالة جفاف العين شائعة جداً في طب العيون بشكل خاص وفي الطب بشكل عام، وتزداد نسبة انتشارها عند التقدم في السن. علاج جفاف العين بواسطة علاج السبب وقطرات العين.

الدمع

الدمع سائل تُفرزه غدة الدمع الموجودة من تحت الحاجب الى العين ويغطي ملتحمة العين بأكملها. ينصرف الدمع من العين عند دخوله في القناة الأنفية الدمعية (Nasolacrimal Duct) ليصب في الأنف. يتركب الدمع من المخاط، الماء والقليل من الدهنيات. للدمع عدة وظائف وأهمها:

·  مساعدة عدسة العين في كسر شعاع الضوء مما يوفر شروط رؤية سليمة وواضحة.

·  حماية قرنية العين من الاحتكاك مع الجفون.

·  حماية العيون من دخول الجراثيم.

أسباب جفاف العين

عدة أسباب تؤدي لجفاف العين، اثر نقص الدمع. وقد ينقص الدمع اثر نقص الانتاج أو اثر تبخر الدمع بكثرة من العين. أهم الأسباب لجفاف العين هي:

·  متلازمة شوغرن (Sjogren Syndrome): متلازمة من مجموعة أمراض المناعة الذاتية- يهاجم فيها جهاز المناعة غدة الدمع واللعاب مما يؤدي لالتهاب مزمن- وتؤدي لجفاف الفم، جفاف العين وألم المفاصل.

·  داء غريفس (Grave’s Disease): والذي يؤدي لفرط الغدة الدرقية ولبروز العين مما يؤدي لجفاف العين.

·  استخدام العدسات اللاصقة.

·  شلل عضلات الوجه (Facial Palsy).

·  أمراض تضر غدة الدمع وتمنع منها افراز الدمع، وغالباً ما تكون هذه الأمراض من مجموعة أمراض المناعة الذاتية، أو بسبب تقدم السن.

·  فقدان الوعي: في حال فقدان الوعي لا يستطيع الشخص اغلاق العين مما يؤدي لجفاف مستمر.

أعراض جفاف العين

يؤدي جفاف العين لتراكم مواد ضارة وسامة لملتحمة العين، فيقاوم الجسم هذه المواد بالتهاب موضعي لحماية العين. الا أن الالتهاب يستمر ويُصبح مزمناً في حال عدم علاج السبب ويؤدي لضرر للعين ذاتها وتنتج عن ذلك الأعراض التالية:

·  عدم وضوح الرؤية.

·  الحكة في العين.

·  التحسس للضوء.

·  حرقة العين.

·  احمرار العين.

·  الشعور بالجفاف في العين.

·  تطرف العين.

أعراض جفاف العين لا تضر بالعين ولا تؤدي لمضاعفات خطيرة، والضرر الأساسي لنوعية الحياة التي يفتقرها المريض.

تشخيص جفاف العين

يعتمد تشخيص جفاف العين على التاريخ المرضي، حيث أن الأعراض تُميز جفاف العين ومن غير الصعب تمييز الأعراض وتشخيص الجفاف. للتأكد من التشخيص يُمكن اجراء الاختبارات التالية:

·  اختبار شريمر (Chrimer Test): يختبر قدرة العين على انتاج وافراز الدمع. توضع قطعة من الورق من تحت الجفن، وتُترك لمدة خمسة دقائق. من ثم يُقاس مقدار ترطب الورق بالدمع، وفي حال افراز الدمع السليم من المتوقع أن يترطب 10 ملم من الورق على الأقل. في حال جفاف العين يترطب أقل من 10 ملم من الورق. يُمكن اجراء الاختبار خلال التخدير، غير أن افراز الدمع يقل والنتيجة غير دقيقة.

·  زمن بقاء الدمع في العين: هدف الاختبار هو فحص قدرة العين على حفاظ طبقة الدمع داخلها. تستطيع العين السليمة أن تحافظ على طبقة الدمع لمدة 8 ثوان على الأقل. يُمكن الاستعانة بمادة صابغة للدمع ومراقبة صرفها من العين تحت الميكروسكوب. في حال صرف المادة الصابغة بسرعة فان الأمر يعني تبخر الدماع من العين بسرعة مما قد يؤدي لجفاف العين.

هناك اختبارات أخرى لتشخيص جفاف العين، والتي تتعلق بسبب جفاف العين. كما أن اختبارات أخرى لا تزال تُتسخدم ضمن الأبحاث والدراسات وليست ضمن الاستخدام اليومي لتشخيص جفاف العين.

علاج جفاف العين

هدف العلاج في حال جفاف العين هو تلطيف الأعراض ، وذلك للحفاظ على نوعية الحياة. توجد عدة امكانيات لعلاج جفاف العين ومُعظمها قطرات أو أدوية. في الحالات القصوى توجد حاجة للمعالجة الجراحية.

الدمع الاصطناعي: الدمع الاصطناعي أو الدمع البديل هو محلول لزج يُستخدم كقطرات للعين الجافة. المحلول اللزج يُبدل الدمع وبذلك يعوض عن فقدان الدمع ويعوض عن وظائف الدمع. من المفضل استخدام المحلول خلال 24 ساعة، وذلك لتقليل احتمال الاصابة بالعدوى. يتوفر محلول الدماع البديل في الصيدليات.

مضادات الالتهاب: هناك حاجة لاستخدام أدوية مضادة للالتهاب لمحاربة الالتهاب المزمن في العين، في الحالات الشديدة لجفاف العين. تُستخدم قطرات أدوية الستيرويد المعروفة بقدرتها على محاربة الالتهاب. مدة الاستعمال لعدة أسابيع لا أكثر. في حال الاستعمال المستمر يؤدي استخدام الستيرويد لأعراض جانبية كالساد أو الزرق.

التسياكلوسبورين (Cyclosporine): دواء كابت لجهاز المناعة ومحارب للالتهاب. يضاف للعلاج في حال الالتهاب الشديد.

سد النقطة الدمعية (Punctual Occlusion): المعالجة الجراحية والتي تُجرى في الحالات القصوى المستعصية للعلاج بالأدوية. غالباً ما يحتاج مرضى متلازمة شوغرن لاجراء العملية الجراحية في المراحل المتقدمة من المرض. خلال العملية الجراحية يتم سد النقطة الدمعية التي تصرف الدمع من العين الى الأنف، وبذلك تتراكم الدموع الطبيعية في العين. يُمكن اضافة الدمع الاصطناعي أيضاً.

مواضيع متعلقة
brash
الفعالية العلاجية لغرفة الملح: الأزمة (الربو)، امراض الجلد وغيرها..
لين شومر منصور من مدينة الناصرة تتحدث مع موقع طبيبكم عن ميزات غرفة الملح في علاج...
brash
عوارض ما قبل الدورة الشهرية او الحيض - premenstrual syndrome
أرق، عصبية، ألم بالصدر، آلام بالعضلات، تعب، حبوب مزعجة بالبشرة، إسهال، ألم بالرأس،...
brash
كيف نختار مكملات غذائية، فعالة، ناجعة وآمنة لأجسامنا؟
أجريت أبحاثا مؤخرا تحت رعاية مجلس التغذية في الولايات المتحدة تشير الى ان حوالي الـ%65...