MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

مرض الزهايمر - Alzheimer’s disease

ما هو مرض الزهايمر (Alzheimer’s disease) ؟


هو مرض يُصيب الجهاز العصبي, ويؤدّي إلى موت جزء من خلايا المخ تدريجيًّا على مدار سنوات, الأمر الذي يسبِّب تدهور في الذاكرة, القدرة على التركيز, والقدرة على التفكير السليم والمنطقي وجرَّاء ذلك يكمن أن يفقد المريض قدرته على العمل أو حتى أداء الفعاليَّات اليوميَّة البسيطة. يُعتبر مرض الزهايمر السبب الأول لحالة الذُّهان أو ما يُعرف أيضًا بالخرف (Dementia).

أسباب مرض الزهايمر


حتى الآن لا تُعرف الأسباب المباشرة للإصابة بمرض الزهايمر, لكن هناك تغيُّرات في المخ تحدث عند هؤلاء المرضى :

1. تجمُّع مواد معينَّة تُسمى بالإسم العام (Amyloid) بين الخلايا فتؤدّي إلى موتها وبالتالي فأنَّ حجم المخ يتقلَّص.

2. يقل إفراز مواد معينَّة في المخ مثل : Acytelcholine, Noradrenalin, serotonin.

رغم أنَّ الأسباب لحدوث هذه التَّغيُّرات التي تؤدي في نهاية المطاف للإصابة بالمرض ما زالت مجهولة إلا أَّن بعض عوامل الخطر معروفة مثل:

  • ألجيل : يزداد خطر الإصابة بالزهايمر مع تقدُّم العمر. أكثر من نصف الأشخاص الذين تجاوزوا ال 85 يعانون من المرض.
  • ألجنس : النِّساء أكثر من الرَّجال.
  • وجود الزهايمر في العائلة : يُشكلون %1 من كافَّة المرضى.
  • وجود متلازمة داون (Down syndrome) : مرضى المتلازمة يُصابون بالمرض في عقدهم الرابع-الخامس عادةً.
  • ألتَّعرُّض لسموم معيَّنة : مثل الألومينيوم.
  • تعرُّض الرأس إلى ضربة.
  • ثقافة قليلة.
  • عوامل الخطر للإصابة بجلطة قلبيَّة مثل : ألكولسترول العالي وضغط الدَّم المرتفع.

عوارض مرض الزهايمر


تكون عوارض الزهايمر في بداية المرض خفيفة, وفي الغالب لا تكون ملاحظة بحيث يُعزى إنخفاض الذاكرة لتقدُّم الجيل. لكن وكما أسلفنا الذِّكر موت الخلايا العصبيَّة في المخ تدريجيّ ومتراكم وبالتالي العوارض تزداد وتشتد مع تقدُّم المرض وتصبح ظاهرة للعيان ومُقيِّدَّة للمريض أكثر.

يُمكن تقسيم مرض الباركينسون إلى ثلاثة مراحل بحسب شدَّة العوارض على النحو التالي :

- ألمرحلة المُبكِّرة :

  • ضعف الذاكرة قصيرة المدى : وهو أكثر عارض شائع.
  • ألصُعوبة بتنفيذ أعمال يوميَّة مثل إرتداء الملابس, تناول الطعام, تمشيط الشَّعر, وغيرها.
  • توهان (Disorientation) : مثلاً قد يتوه المريض في منطقة معروفةٌ له, أو قد لا يتذكر أين وضع أغراضه, كما وفي كثير من الحالات لا يستطيع تحديد أبعاد زمنيَّة مثل السَّنة, الشهر, الساعة.
  • إزدياد عدد ساعات النَّوم.
  • فقدان اللهفة للقيام بعدَّة فعاليَّات قد إستمتع بها المريض من قبل.
  • صعوبة في التَّخطيط وإدارة الوقت.
  • نسيان كلمات شائعة ويوميَّة, وفقدان القدرة على إستخراجها وإستعمالها أثناء الكلام.
  • تقلُّب المزاج بشكل سريع بين السرور والحزن مثلاً.

- ألمرحلة المتوسِّطة :

بالإضافة إلى إشتداد العوارض التي ذُكرت في المرحلة الأولى فنرى :

  • صعوبة في أداء الفعاليَّات اليوميَّة مثل الأكل واللبس.
  • هذيان (Hallucination) : تخيُّل أمور غير موجودة مثل سماع صوت أو رؤية أمور غير موجودة.
  • ألهوس والعصبيًّة المفرطة.
  • ألإكثار من التجوُّل غير الهادف.

- ألمرحلة المُتقدِّمة :

تستاء حالة المريض لدرجة يصعب عليه فيها القيام بأعمال روتينيَّة مثل :

  • ألتَّعرُّف على النَّاس.
  • ألتواصل مع النَّاس.
  • ألمشي.
  • ألضحك.
  • صعوبة في البلع.

أنواع مرض الزهايمر


هناك ثلاثة أنواع لمرض الزهايمر :

  • ألزهايمر المتأخر : وهو النوع الشَّائع, يُشكِّل حوالي %90 من الحالات. يبدأ المرض عادةً بعد جيل ال 65.
  • ألزهايمر المبكِّر : وهو الزهايمر الذي يبدأ بجيل مبكِّر, تحت جيل ال 60. هؤلاء المرضى عادةً يعانون من أمراض عصبيَّة أخرى مثل ألرَّمع العضلي (Myoclonus) وهو حالات رجفان سريع للعضلات, أو قد يعانون من متلازمة داون.
  • ألزهايمر العائلي : وهو زهايمر موروث. نادر جدًّا إذ يُشكِّل أقل من %1 من حالات الزهايمر بشكل عام. عادةً يُصاب الأشخاص بالمرض بجيلٍ مُبكر جدًّا حتى في عقدهم الرابع.

تشخيص مرض الزهايمر


رغم أنَّ المرض شائعٌ جدًّا إلاَّ أنَّ عمليَّة تشخيصه ليست بالأمر السَّهل وفي كثير من الأحيان يتأخر التشخيص لمراحل متأخِّرة, حيث تُعزى الأعراض في البداية للجيل المتقدِّم فقط.

من جهةٍ أخرى مهم أن لا نشخِّص كل ذهان أو تراجع في الذاكرة على أنَّه مرض الزهايمر بالرغم من أنَّه يُعتبر المُسبب الأول له. فهناك مُسبِّبات أخرى التي يمكن معالجتها مثل نقص في مركبات في الغذاء, ألإكتئاب, أو تناول أدوية معيَّنة.

ألتَّشخيص المؤكَّد لمرض الزهايمر يتم فقط بواسطة أخذ عيِّنة من المخ ورؤية التَّغيُّرات التي تحدث إلا أنَّ هذه العمليَّة لا يمكن عملها بسبب خطورتها لذلك تشخيص المرض يتم عن طريق نفي أسباب أخرى للذهان, فيكتفي الطبيب بسماع المعلومات عن المريض وإرساله لبعض الفحوصات الطبيَّة.

- ألمعلومات الطبيَّة التي قد يحتاجها الطبيب :

  • عمر المريض.
  • حالة المريض الطبيَّة.
  • ألأدوية التي يتلقاها المريض.
  • معلومات عن الزمن الذي بدأت فيه التغيرات.
  • إذا كانت هناك أعراض إضافيَّة.
  • حالة المريض النفسيَّة.
  • وجود الزهايمر في العائلة.

- كما ويقوم الطبيب عادةً بطرح عدَّة أسئلة على المريض كجزء من إمتحان Mini mental والذي من خلاله يمكن فحص الذاكرة, التركيز, القدرة على الإنتباه, ألعد, وغيره. هذا الإمتحان يزود الطبيبب بمعلومات عن وجود ذهان ومدى عمقه.

- يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي كامل للمريض للبحث عن عوارض قد توجهه إلى وجود مرضٍ آخر مسبِّب للذهان.

- بالإضافة إلى ذلك فهناك عدَّة فحوصات إضافيَّة يمكن للمريض إجرائها لنفي حالات أخرى مثل :

  • صورة أشعة رنتجن للصدر.
  • فحوصات دم وبول.
  • فحوصات جينيَّة.
  • فحص السائل النخاعي (CSF).
  • صورة طبقيَّة (CT) للدِّماغ.
  • صورة رنين للدِّماغ (MRI) : بإمكانها نفي ورم أو جلطة في الدَّماغ. كما ويبيَّن التغيرات التي تحدث في المخ نتيجة الزهايمر.
  • لقاءات نفسيَّة-عصبيَّة علاجيَّة.

علاج مرض الزهايمر


ليس هناك علاجٌ شافٍ لمرض الزهايمر, لكن هناك بعض الإمكانيَّات لتحسين العوارض وحياة المريض :

- الأدوية :

  • Donepezil, Rivastigmine, Galantamine : هذه الأدوية ترفع من كميَّة المادة الكيميائيَّة Acetylcholine في المخ. من بعض عوارض هذه الادوية : دوار, غثيان, تقيُّأ, إسهال, وفقدان الوزن.
  • Memantine : يرفع من مادَّة ال Glutamate في المخ. من عوارضه : الغثيان, التقيُّأ, ألإمساك, وآلام الرأس.
  • أدوية لعلاج الإكتئاب.
  • أدوية لعلاج مشاكل الأرق والقلق.
  • أدوية لعلاج الهذيان (Psychosis).
  • Vitamin E : يمكن أن يحسِّن عوارض المرض بإعتبارة مضاد للأكسدة وبالتالي يقلل من الضرر الذي يحل بخلايا الدَّماغ.

- علاج بالحواس : بواسطة الموسيقى والفن يمكن أن يطور المريض قدرة الذاكرة لديه, كما ويحسن من مزاجه وأدائه اليومي.

- تناول غذاء شرق أوسطي المليء بالسمك, البندق, والزيوت الصِّحيَّة يبطئ تقدُّم المرض.

- ألقيام بفعاليّات رياضيَّة يبطئ تقدُّم المرض أيضًا.

- ألإعتناء بالمريض وربما إلصاق له مساعد خاص.

ألبحوثات ما زالت جارية لإيجاد علاج أفضل لمرض الزهايمر. إحدى أهم العلاجات التي تُفحص هي أدوية التي تُعرقل بناء المواد التي تترسب في المخ وتؤدّي إلى المرض.  

مواضيع متعلقة
brash
الولادة والرضاعة الاولى
نصائح اولية لولادة اولى ولرضاعة اولية اخترنا ان نضع اصبعنا عليها لارشادك سيدتي
brash
العودة الصحية والصحيحة إلى المدرسة
ما هي وجبة الفطور المثلى لطفلي يوميًا؟ طفلي اعتاد على السهر خلال العطلة الصيفية، كيف...
brash
اسباب الخرف
نسيت العنوان؟ | أخطأ من قال أن النسيان نعمة، لأنه نقمة.. ماذا تعرف عن الخرف؟