الفشل الكلوي

آخر تحديث 29/09/2017

الفشل الكلوي renal failure

تعمل الكليتان على تنقية الدم من الفضلات الموجودة فيه وتخليص الجسم من السوائل الزائدة، علاوة على انخراطهما في تنظيم ضغط الدم وتوازن الشوارد (مواد كيميائية موجودة في الدم) وتصنيع كريات الدم الحمراء.

ترجع أعراض الفشل الكلوي إلى تراكم الفضلات والسوائل الزائدة في الجسم، وهو الأمر الذي يسبب حدوث الضعف والإنهاك وضيق النفس والميل إلى النوم والتعرق والتشويش وقد يؤدي عدم قدرة الكليتين على إزالة البوتاسيوم من مجرى الدم إلى حدوث مضاعفات خطيرة مثل اضطرابات في نظم القلب والموت المفاجئ.

من المهم الإدراك أن الفشل الكلوي قد لا يسبب في بداياته أية أعراض تذكر.

توجد أسباب كثيرة للإصابة بالفشل الكلوي، ويشكل علاج المرض المسبب الخطوة الأولى في علاج هذا الاضطراب الكلوي. يمكن في بعض الحالات علاج أسباب الفشل الكلوي، بحيث تعود الوظيفة الكلوية إلى سابق عهدها، إلا أن تدهور الوظيفة الكلوية لسوء الحظ يكون في بعض الحالات متطوراً ولا يمكن إيقافه.

صورة توضيحية عن الفشل الكلوي
صورة توضيحية عن الفشل الكلوي

يتم تشخيص الفشل الكلوي عادة عن طريق إجراء فحوص دموية تقيس نتروجين يوريا الدم (BUN)، والكرياتينين وسرعة الترشيح الكبيبي glomerular filtration rate (GFR).

يمكن لعلاج السبب الكامن وراء الفشل الكلوي أن يعيد الوظيفة الكلوية إلى حدودها الطبيعية، كما أن العمل على ضبط ضغط الدم ومرض السكر (طيلة عمر المريض) تعدان أفضل وسائل من أجل الوقاية من الفشل الكلوي المزمن.

في حال إصابة الكليتين بالفشل الكامل، فالعلاج الممكن الوحيد عندها هو غسيل الكلى أو زراعتها.

أنواع الفشل الكلوي

للفشل الكلوي نوعين رئيسيين:

  1. الفشل الكلوي الحاد:  يحدث بسبب خلل مفاجئ في وظائف الكليتين
  2. الفشل الكلوي المزمن:  يحدث بسبب تدهور تدريجي ومتطور في وظائف الكليتين.

من أجل تحديد نوع الفشل الكلوي يجب تحديد سرعة تطور ارتفاع الكرياتينين في الدم.

حيث يشير الارتفاع المفاجئ للكرياتينين الدموي إلى حدوث خلل كلوي مفاجئ وبالتالي يكون الفشل الكلوي حاداً، بينما يكون ارتفاع الكرياتينين في الفشل الكلوي المزمن تدريجياً، ويستمر في الارتفاع مع استمرار تدهور سرعة الترشيح الكبيبي.

أسباب الإصابة بالفشل الكلوي

تعرف على الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالفشل الكلوي تبعاً لنوعها:

أسباب الفشل الكلوي الحاد

تضعف الوظيفة الكلوية سريعاً في الفشل الكلوي الحاد، وذلك بسبب أضرار مختلفة تصيب الجسم، حيث يحصل الفشل الكلوي الحاد عند حدوث:

ضعف في جريان الدم إلى الكليتين:

تتضمن الأمراض والاضطرابات التي تسبب انخفاض جريان الدم إلى الكليتين والإصابة بالفشل الكلوي الحاد:

  1. فقدان الدم أو السوائل.
  2. أدوية ضغط الدم.
  3. النوبة القلبية.
  4. الأمراض القلبية.
  5. العدوى.
  6. الفشل الكبدي.
  7. استخدام أدوية الأسبرين أو الإيبوبروفين أو النابروكسين.
  8. رد الفعل التحسسي الشديد (التأق anaphylaxis).
  9. الحروق الشديدة.
  10. التجفاف الشديد.

أذية مباشرة للكليتين:

يمكن أن تسبب الحالات والاضطرابات التالية حدوث فشل كلوي حاد:

  1. الجلطات الدموية في الأوردة والشرايين الموجود في الكليتين أو حولهما.
  2. ترسبات الكولسترول التي تعيق جريان الدم في الكليتين.
  3. التهاب كبيبات الكلى (Glomerulonephritis)، وهو التهاب يصيب المرشحات المجهرية الموجودة في الكليتين (الكبيبات).
  4. متلازمة انحلال الدم اليوريمية (hemolytic uremic syndrome)، وهي اضطراب يسبب فقر دم انحلالي وفشل كلوي حاد.
  5. العدوى.
  6. الذئبة الحمراء، وهي أحد أمراض المناعة الذاتية التي قد تسبب التهاب كبيبات الكلى.
  7. الأدوية، مثل بعض أدوية المعالجة الكيميائية والمضادات الحيوية وحمض الزوليدرونيك (zoledronic acid) المستخدم لعلاج هشاشة العظام وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم.
  8. الورم النقوي المتعدد (multiple myeloma).
  9. تصلب الجلد (Scleroderma).
  10. الفرفرية قليلة الصفيحات الخثارية (Thrombotic thrombocytopenic purpura)، وهي اضطراب دموي نادر.
  11. السموم، مثل الكحول والمعادن الثقيلة والكوكائين.
  12. التهاب الأوعية الدموية.

احتباس البول بحيث لا تخرج الفضلات من الكليتين:

قد تؤدي الأمراض والاضطرابات التي تمنع البول من الخروج من الكليتين إلى الإصابة بالفشل الكلوي الحاد، كما في:

  1. سرطان المثانة.
  2. الجلطات الدموية في المجاري البولية.
  3. سرطان عنق الرحم.
  4. سرطان القولون.
  5. تضخم البروستاتا.
  6. الحصوات الكلوية.
  7. الإصابات العصبية التي تشمل الأعصاب التي تتحكم بالمثانة.
  8. سرطان البروستاتا.

أسباب الفشل الكلوي المزمن

يحدث الفشل الكلوي المزمن عادة بسبب الإصابة بأمراض تلقي بعبئها على الكليتين، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم: حيث يسبب بمرور الوقت تلف الأوعية الدموية في الكليتين وتدهور وظيفتها.
  • مرض السكري: يسبب ارتفاع سكر الدم بمرور الوقت إلى تضرر الكبيبات وهي المرشحات المجهرية في الكليتين.
  • ارتفاع الكوليسترول: يسبب ارتفاع الكولسترول تراكم رواسب دهنية في الأوعية الدموية التي تروي الكليتين.
  • حالات العدوى: التي تصيب الكليتين.
  • التهاب كبيبات الكلى.
  • مرض التكيسات الكلوية: وهو مرض وراثي يسبب ظهور تكيسات في الكليتين.
  • انسداد جريان البول: كما في الحصوات الكلوية وتضخم البروستاتا.
  • الاستخدام المطول والمنتظم لبعض الأدوية: مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

عوامل خطر الإصابة بالفشل الكلوي

يصاب الإنسان عادة بالفشل الكلوي نتيجة وجود مرض كامن، وتتضمن الحالات التي من ترفع خطر إصابتك بالفشل الكلوي ما يلي:

  • الإقامة في المستشفى، لاسيما إذا كانت بسبب الإصابة بمرض شديد يتطلب عناية مكثفة.
  • التقدم بالعمر.
  • انسداد الأوعية الدموية في الذراعين أو الساقين (مرض الشرايين المحيطية).
  • مرض السكر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فشل القلب.
  • الأمراض الكلوية.
  • التدخين.
  • تعاطي المخدرات.
  • أمراض الكبد.

أعراض الإصابة بالفشل الكلوي

إليك أهم أعراض الإصابة بالفشل الكلوي وفقاً لنوعه:

أعراض الفشل الكلوي الحاد

قد تتضمن أعراض وعلامات الفشل الكلوي الحاد ما يلي:

  • انخفاض طرح البول، مع أن طرح البول يظل طبيعياً أحياناً.
  • احتباس السوائل أو تورم معمم في الجسم.
  • براز مدمى.
  • رائحة نفس كريهة.
  • ألم بين الأضلاع والوركين.
  • تعب.
  • رجفان اليدين.
  • تغيرات في الحالة العقلية أو المزاج، خاصة إذا كنت مسناً.
  • تطاول مدة النزف وسهولة التكدم (bruising easily).
  • ضعف الحس، خاصة في يديك أو قدميك.
  • انخفاض الشهية.
  • الاختلاجات (seizures).
  • الغثيان.
  • القيء.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • طعم معدني في الفم.

أعراض الفشل الكلوي المزمن

قد يكون الفشل الكلوي المزمن موجوداً لسنوات عديدة قبل أن تلاحظ أية أعراض، وغالباً لا تتم ملاحظة الأعراض حتى مرحلة متقدمة من المرض، لكن توجد بعض الأعراض التي تكون أكثر وضوحاً من غيرها والتي تتضمن:

  • زيادة التبول، خاصة في الليل.
  • وجود الدم في البول (ليس عرضاً شائعاً للفشل الكلوي المزمن).
  • البول الذي يكون عكراً أو بلون الشاي.
  • نقص التبول.

تتضمن الأعراض الأخرى التي تكون أقل وضوحاً، ولكنها تحدث كنتيجة مباشرة لعدم قدرة الكليتين على تخليص الجسم من الفضلات والسوائل الزائدة في:

  1. انتفاخ حول العينين وكذلك تورم اليدين والقدمين (يدعى الوذمة edema).
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. التعب.
  4. ضيق النفس.
  5. نقص الشهية.
  6. العطش.
  7. حكة معممة مستمرة.
  8. خسارة الوزن.
  9. طعم كريه في الفم أو رائحة نفس كريهة.
  10. تشنجات عضلية.

عندما يصبح الفشل الكلوي أسوأ وتستمر السموم بالتراكم في الجسم، قد تحدث اختلاجات وتشوش في الحالة العقلية.

أعراض الفشل الكلوي المبكر

صحيح أن الطريقة الوحيدة للتأكد من الإصابة بالفشل الكلوي هي بإجراء الفحوص والتحاليل الطبية، إلا أن هناك أعراض باكرة قد توجهك إلى الشك بالإصابة بالفشل الكلوي، فلا تتردد بزيارة الطبيب عند ملاحظتها:

  • تعب أكثر من المعتاد وانخفاض الحيوية أو صعوبات في التركيز.
  • صعوبات في النوم.
  • جفاف الجلد وحكة فيه.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد (كثرة التبول).
  • ملاحظة دم في البول.
  • بول عكر غير صافي.
  • انتفاخ دائم حول العينين.
  • انتفاخ الكاحلين أو القدمين.
  • نقص الشهية.
  • تشنجات عضلية.

أعراض الفشل الكلوي عند الأطفال

قد يكون هناك اختلاف بين أعراض الفشل الكلوي الحاد والمزمن عند الأطفال. ونورد هنا أهم الأعراض في كل حالة:

أعراض الفشل الكلوي الحاد عند الأطفال

تعتمد أعراض وعلامات الفشل الكلوي الحاد عند الأطفال إلى حد كبير على السبب الكامن، حيث قد تتضمن:

  • النزيف.
  • حمى.
  • طفح جلدي.
  • إسهال دموي.
  • تقيؤ شديد.
  • ألم بطني.
  • انعدام الطرح البولي أو ازدياده.
  • قصة عدوى حديثة.
  • شحوب البشرة.
  • قصة رض.
  • قصة تناول أدوية معينة.
  • تورم الأنسجة.
  • التهاب العين.
  • كتلة بطنية يمكن الشعور بها.
  • التعرض للمعادن الثقيلة أو المذيبات السامة toxic solvents.

أعراض الفشل الكلوي المزمن عند الأطفال

  • نقص الشهية.
  • تقيؤ.
  • ألم عظمي.
  • صداع.
  • ضعف النمو.
  • إنهاك.
  • انعدام الطرح البولي أو زيادته.
  • التهابات بولية متكررة.
  • السلس البولي.
  • شحوب البشرة.
  • نقص السمع.
  • نفس كريه الرائحة.
  • تورم الأنسجة.
  • كتلة بطنية يمكن الشعور بها.
  • هيوجية irritability.
  • ضعف المقوية العضلية.
  • تغيرات في الحالة العقلية.

قد تشبه أعراض الفشل الكلوي الحاد والمزمن أعراض حالات ومشكلات طبية أخرى، لذلك يجب دائماً استشارة طبيب الأطفال من أجل التشخيص.

تشخيص الإصابة بالفشل الكلوي

عندما يشتبه الطبيب من خلال القصة المرضية والفحص الجسمي بالإصابة بالفشل الكلوي، فإنه قد يطلب إجراء عدد من الفحوص الطبية من أجل تأكيد التشخيص. يتوافر عدد من الفحوص التي تفيد في تشخيص الفشل الكلوي، مثل:

  • تحليل البول urinalysis: يمكن أن يطلب الطبيب فحص عينة من البول بحثاً عن أية شذوذات، بما في ذلك البروتينات الشاذة أو السكر الذي يُطرَح في البول. كما قد يطلب الطبيب إجراء فحص الثفالة البولية urinary sediment examination وهي البول الذي يتم تثفيله من أجل تركيز المواد الموجودة فيه وترسيبها في قاعدة أنبوب الاختبار.
  • قياسات حجم البول Urine Volume Measurements: يشكل قياس الطرح البولي واحداً من أبسط الفحوص التي تساعد على تشخيص الفشل الكلوي. فيمكن أن يشير انخفاض الطرح البولي على سبيل المثال إلى وجود انسداد بولي، والذي قد يحصل بسبب أمراض أو أذيات متعددة.
  • العينات الدموية Blood Samples: يطلب الطبيب أخذ عينات من دم المريض من أجل قياس مواد تقوم الكليتان بترشيحها، مثل نتروجين يوريا الدم blood urea nitrogen (BUN) والكرياتينين (Cr). قد يشير الارتفاع السريع في مستويات تلك المواد إلى الإصابة بالفشل الكلوي الحاد، بينما ترتفع مستوياتها ببطء وبالتدريج في الفشل الكلوي المزمن.
  • الفحوص التصويرية: تعطي فحوص تصويرية مثل التصوير بالأمواج فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب CT scans والتصوير بالرنين المغناطيسي MRI صوراً للكليتين بحد ذاتهما، علاوة على المجاري البولية. تسمح تلك الصور للطبيب بالبحث عن الانسدادات والتشوهات في الكليتين والمجاري البولية.
  • عينة من النسيج الكلوي Kidney Tissue Sample: يمكن أن يفحص الطبيب عينات من النسيج الكلوي بحثاً عن الترسبات الشاذة أو الندبات أو الكائنات المجهرية المسببة للعدوى. الخزعة biopsy إجراء بسيط يمكن القيام به، بينما يكون المريض مستيقظاً عادة، ويستخدم الطبيب التخدير الموضعي لتجنب أي انزعاج قد يحصل. يجمع الطبيب العينة باستخدام إبرة الخزع التي يدخلها عبر الجلد إلى الكليتين، ويستخدم الطبيب الأشعة السينية أو الأمواج فوق الصوتية من أجل تحديد موضع الكليتين وتوجيه الإبرة باتجاههما.

علاج الإصابة بالفشل الكلوي

يعتمد علاج الفشل الكلوي على نوع المرض، كما يلي:

علاج الفشل الكلوي الحاد

تتطلب معالجة الفشل الكلوي الحاد عادة الإقامة في المستشفى، وتعتمد مدة الإقامة في المستشفى على سبب الفشل الكلوي الحاد وسرعة شفاء الكليتين.

يتضمن علاج الفشل الكلوي الحاد تحديد المرض أو الأذية التي تسببت أصلاً في تلف الكليتين. سوف تعتمد الخيارات العلاجية على سبب الفشل الكلوي.

الوقاية من المضاعفات إلى أن تشفى الكليتين

سوف يعمل الطبيب كذلك على الوقاية من المضاعفات وإتاحة متسع من الوقت كي تشفى الكليتين. وتتضمن المعالجات التي تقي من المضاعفات:

  • العلاجات التي تستهدف الحفاظ على توازن السوائل في الجسم: إذا حصل الفشل الكلوي الحاد بسبب نقص السوائل في الجسم، قد يوصي الطبيب بإعطاء المريض السوائل عن طريق الوريد. يسبب الفشل الكلوي الحاد أحياناً تراكم كميات زائدة من السوائل في جسم المريض، ما يؤدي الى انتفاخ قدمي المريض أو يديه، عندها يمكن أن يوصي الطبيب بإعطاء أدوية مدرة للبول للمريض كي تحرض جسمه على طرح السوائل الزائدة.
  • أدوية: وذلك من أجل ضبط البوتاسيوم في الدم. في حال كانت الكليتان غير قادرتين على تصفية البوتاسيوم في الدم بشكل صحيح، فيمكن أن يوصي الطبيب بالكالسيوم أو الغلوكوز أو سلفونات بوليستيرين الصوديوم sodium polystyrene sulfonate (اسمه التجاري Kayexalate أو Kionex) من أجل الوقاية من تراكم مستويات مرتفعة من البوتاسيوم في الدم.  قد يسبب ارتفاع البوتاسيوم في الدم اضطراب نظم القلب وضعف عضلي.
  • أدوية من أجل تصحيح مستويات الكالسيوم في الدم: في حال انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم لحد كبير، قد يوصي الطبيب بتسريب الكالسيوم في الدم.
  • غسيل الكلى (الديال Dialysis): من أجل إزالة السموم من الدم. قد يحتاج المريض في حال تراكم السموم في دمه إلى إجراء غسيل الكلى الدموي hemodialysis بشكل مؤقت من أجل إزالة السموم والسوائل الزائدة من جسمه إلى أن تشفى كليتيه. كما يساعد غسيل الكلى على إزالة البوتاسيوم الزائد من الجسم. أثناء غسيل الكلى، تقوم آلة بضخ الدم إلى خارج الجسم باتجاه كلية اصطناعية (المِديال dialyzer) والتي تقوم بتصفية الفضلات قبل أن يرجع الدم إلى الجسم.

علاج الفشل الكلوي المزمن

لا يوجد دواء شافٍ للفشل الكلوي المزمن، إلا أن العلاج يساعد على تخفيف الأعراض وإيقاف أو إبطاء تدهور الحالة، وتعتمد المعالجة على شدة الفشل الكلوي المزمن.

العلاجات الرئيسية للفشل الكلوي المزمن تشمل:

  • تغييرات نمط الحياة من أجل ضمان محافظة المريض على صحته قدر الإمكان.
  • أدوية تهدف إلى ضبط المشاكل المرافقة من مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول.
  • غسيل الكلى، وهي معالجة تهدف إلى تعويض بعض الوظائف الكلوية، وقد تكون ضرورية في المراحل المتقدمة من الفشل الكلوي المزمن.
  • زراعة الكلية، والتي تشكل إحدى الخيارات العلاجية المتاحة، إلا أنها قد تستغرق وقتاً طويلاً حتى يتم العثور على كلية من متبرع تكون متوافقة مع جسمك ولا يرفضها. تتمثل حسنات الزراعة في تلقي كلية جديدة تعمل بشكل ممتاز، بحيث لا تحتاج لغسيل الكلى بعد ذلك. تتمثل سيئات زراعة الكلية في ضرورة أخذ المريض لأدوية كابتة للمناعة بعد العملية الجراحية حتى لا يرفض جسم المريض الكلية المزروعة، حيث تملك تلك الأدوية آثاراً جانبية بعضها خطير. علاوة على أن جراحة زرع الكلية قد تفشل، وحتى أنها قد تسبب الوفاة.

صورة توضيحية لموضوع زراعة الكلية
صورة توضيحية لموضوع زراعة الكلية

علاج الفشل الكلوي بالطب البديل

تساعد بعض الأعشاب الطبيعية على إزالة السموم من مجرى الدم والحفاظ على وظيفة الكبد التي يمكن أن تتأذى بتأثير تلك السموم، علاوة على قدرتها على "غسيل" الكليتين.

  • السلبين المريمي Milk Thistle

عشبة السلبين المريمي أو التي نسميها أيضاً حليب الشوك أو الخرفيش نبتة تنتمي لعائلة عباد الشمس تنمو بكثرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

لاستخدام السلبين المريمي في علاج الفشل الكلوي ابحث عن خلاصة العشبة المجففة التي تحتوي على 80% على الأقل من السيليمارين silymarin وهو المكون الفعال في تنظيف الكبد. يمكنك تناول 200 ملغ من كبسولات العشبة مرتين في اليوم قبل تناول الطعام.

  • البرسيم الحجازي (الفصة) Alfalfa 

ثبت أن هذه العشبة فعالة في تخفيض مستويات الكولسترول في الدم. وهي عشبة غنية بالبروتينات والفيتامينات A وD وE وB-6 وK، والمغنزيوم والحديد والإنزيمات الهضمية. يمكنك أن تضيف أوراق البرسيم الحجازي المجففة أو بذوره إلى الطعام الذي تأكله. كما يمكنك تناول كبسولتين من مستحضرات العشبة يومياً.

  • الهندباء البرية Dandelion 

تحرض جذور عشبة الهندباء البرية تصنيع الصفراء وتعمل كمدر للسوائل الزائدة. وتُستخدم الهندباء البرية في الطب الصيني لعلاج التهاب الكبد واليرقان وتضخم الكبد ونقص تصنيع الصفراء. يمكنك تناول 3-10 غرامات من أوراق الهندباء البرية المجففة أو 4-10 مل من خلاصتها في اليوم.

  • الصمغ العربي لعلاج الفشل الكلوي

يفيد الصمغ العربي Gum arabic، وهو ألياف غذائية منحلة في الماء وغنية بالكالسيوم والمغنزيوم والبوتاسيوم، في علاج مرضى الفشل الكلوي المزمن. وأظهرت أبحاث حديثة أن الصمغ العربي يرفع تصفية الكرياتينين ويحسن الترشيح الكلوي. كما أن التأثيرات العلاجية للصمغ العربي التي تنقص امتصاص الغلوكوز من الأمعاء تفيد في علاج البدانة والسكري والوقاية منهما. يمكنك استخدام الصمغ العربي بإضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى 10 مل من الصمغ العربي وشربه يومياً.

  • علاج الفشل الكلوي بالعسل

العسل غني بالمغذيات ويحتوي على مزيج من السكاكر والمكونات الأخرى مثل الفركتوز والغلوكوز والمالتوز والسكروز وسكريات أخرى ومقادير زهيدة من الفيتامينات. وهو مفيد من أجل المرضى المصابين بأمراض كلوية مزمنة. تتضمن فوائد العسل في هذه الحالة:

  1. تنظيم سكر الدم.
  2. تحسين الشهية. من المعروف أن مرضى الفشل الكلوي المزمن يعانون عادة من نقص الشهية، ويقوم العسل بتحسين الشهية لديهم.
  3. تقوية المناعة. يحتوي العسل على إنزيمات ومعادن متنوعة والتي تساعد في تقوية الجهاز المناعي عند مرضى الفشل الكلوي وتساعدهم في التخلص من التعب.
  4. تحسين جودة النوم.
  5. تخفيض ضغط الدم المرتفع.

المحاذير: رغم فوائد تناول العسل عند مرضى الفشل الكلوي، فإنه يجب عدم الإفراط في تناوله لأن الإفراط في تناول العسل عند مرضى الفشل الكلوي قد يسبب:

  • مشاكل قلبية: العسل غني بالبوتاسيوم وهو معدن مهم من أجل نمو الجسم والمحافظة على صحته. لكن، لا يستطيع الجسم التخلص من المقادير الزائدة من البوتاسيوم في حالة الفشل الكلوي، وقد تسبب المستويات العالية من البوتاسيوم في الدم مشاكل قلبية مثل عدم انتظام ضربات القلب والفشل القلبي.
  • مشاكل عظمية: يحتوي العسل على معادن متنوعة ومن ضمنها الفوسفور. تمنع المستويات العالية من الفوسفور جسمنا من امتصاص ما يكفي من الكالسيوم، وتكون مستويات كالسيوم الدم منخفضة أصلاً عند مرضى الفشل الكلوي وهذا هو السبب الرئيسي لإصابتهم بالمشاكل العظمية مثل الألم العظمي والكسور وهشاشة العظام.

بالنتيجة: العسل مفيد لمرضى الفشل الكلوي شريطة عدم الإفراط في تناوله، ويجب استشارة الطبيب من أجل تحديد المقدار المناسب من العسل الذي ينبغي تناوله بالاعتماد بشكل أساسي على نتيجة تحليل مستويات البوتاسيوم والفوسفور في دم مريض الفشل الكلوي.

الوقاية من الإصابة بالفشل الكلوي

توجد خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل خطورة الإصابة بالفشل الكلوي، مثل:

  • افحص الدم والبول بحثاً عن الأمراض الكلوية بانتظام.
  • حافظ على ضغطك الدموي ضمن حدود صحية، والحدود الصحية عند غالبية المرضى يجب أن تكون أقل من 140/90 ملم زئبق.
  • اضبط مستويات الغلوكوز في الدم لو كنت مريض سكري. يتراوح سكر الدم الطبيعي بين 70 و130 ملغرام في كل ديسيلتر قبل تناول الطعام، وأقل من 180 ملغرام في كل ديسيلتر بعد الأكل بساعات قليلة. راقب سكر الدم لو كنت مريض سكري بانتظام لتعرف مستويات الغلوكوز في الدم ولكي تعدل نظامك الغذائي عند الضرورة.
  • أكثر من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والكالسيوم. مثل لحوم الدواجن واللحوم الهبرة وعصائر الفاكهة الطازجة والحبوب الكاملة والخضراوات.
  • امتنع عن شرب الكحول وأقلع عن التدخين لو كنت مدخناً.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام وخفف وزنك لو كنت بديناً.
  • التزم بالإرشادات المكتوبة عند تناول الأدوية التي تباع دون وصفة طبية.

مضاعفات الإصابة بالفشل الكلوي

تعرف على المضاعفات المرافقة للإصابة بالفشل الكلوي وفقاً لنوعه:

مضاعفات الفشل الكلوي الحاد

تشمل المضاعفات الممكنة للفشل الكلوي الحاد ما يلي:

  • تراكم السوائل: قد يؤدي الفشل الكلوي الحاد إلى تراكم السوائل في الرئتين، ما يؤدي إلى ضيق النفس.
  • الألم الصدري: قد يشكو المريض في حال التهاب البطانة التي تغطي القلب (التأمور pericardium) من ألم في الصدر.
  • الضعف العضلي: يصاب المريض بالضعف العضلي عند اضطراب توازن السوائل والشوارد (المواد الكيميائية الموجودة في الدم) في جسمه، لاسيما في حال ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • التلف الكلوي الدائم: يسبب الفشل الكلوي الحاد في بعض الأحيان فقد دائم للوظيفة الكلوية، وهو ما نسميه المرحلة النهائية للفشل الكلوي end-stage renal disease. يحتاج المرضى المصابون بالمرحلة النهائية للفشل الكلوي إما لغسيل كلى دائم أو زراعة كلية.
  • الموت: يمكن أن يسبب الفشل الكلوي الحاد خسارة الوظيفة الكلوية وفي النهاية الموت. وتزداد خطورة الموت عند من كان لديه مشاكل كلوية قبل إصابته بالفشل الكلوي.

مضاعفات الفشل الكلوي المزمن

يمكن أن يؤثر الفشل الكلوي المزمن على جميع أجزاء الجسم تقريباً. وتتضمن المضاعفات الممكنة:

  • احتباس السوائل الذي قد يؤدي إلى تورم الذراعين والساقين، أو ارتفاع ضغط الدم، أو وجود سوائل في الرئتين (وذمة رئوية).
  • ارتفاع مفاجئ في مستويات البوتاسيوم في الدم، ما قد يؤثر على قدرة القلب على أداء وظائفه وقد ينتهي بالموت.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضعف العظام وارتفاع خطورة حدوث الكسور.
  • فقر الدم.
  • انخفاض الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب والعقم.
  • أذية في الجهاز العصبي المركزي يمكن أن تسبب صعوبة التركيز أو نوبات صرعية.
  • ضعف الجهاز المناعي ما يزيد خطورة الإصابة بالعداوى.
  • التهاب التامور، وهو الغلاف الذي يغطي القلب.
  • مخاطر على الحمل تطال الحامل أو جنينها.
  • تلف دائم في الكليتين (المرحلة النهائية للفشل الكلوي). 
من قبل طب تايم 22/06/2017
المصادر

Remedy Health Media: Acute Renal Failure

Pediatric Oncall All Rights Reserved: Renal Failure

The National Kidney Foundation: 10 Signs You May Have Kidney Disease - E-Kidney, Aug, 2014

Children’s Hospital of Philadelphia: Renal Failure in Children