سرعة القذف

آخر تحديث 26/09/2017

ما هي سرعة القذف Premature ejaculation

إذا كنت تعاني من مشكلة سرعة القذف (Premature Ejaculation)، فقد يكون من المفيد أن تعرف أن الرجال الذين يعانون من هذه المشكلة ليسوا قلّة، فانتشار هذه المشكلة أكثر شيوعاً بكثير مما تعتقد. سرعة القذف هي من أكثر المشكلات الجنسية انتشاراً، وتقدر مؤسسات البحث العلمي أنها تصيب نحو 30% من الرجال في أنحاء العالم. حتى أن بعض الدراسات وجدت أن نسبة انتشار سرعة القذف في الدول العربية تتجاوز النسب العالمية.

لا شك أن سرعة القذف مشكلة محرجة تصيب الرجال من مختلف الأعمار، ويمكن أن تترك آثاراً سلبية على الثقة بالنفس وحتى على الاستقرار العائلي وعلى جودة الحياة ورضاك عنها. ومن المفيد قبل أن نتعمق في بحث أسباب سرعة القذف وتشخيصها وعلاجها أن نمر على تعريف هذه المشكلة.

ما هي سرعة القذف؟

عرفت الجمعية الدولية للطب الجنسي (ISSM) سرعة القذف بأنها مشكلة جنسية تصيب الرجال، تتميز بحدوث القذف دائماً أو غالباً قبل إيلاج القضيب في المهبل، أو قبل مرور دقيقة واحدة على الإيلاج، وبعدم قدرة الرجل على تأخير القذف حتى حدوث اتصال مهبلي، أو لفترة كافية بعده، ويلي ذلك حدوث هموم شخصية، مثل التوتر أو الانزعاج أو الإحباط أو تجنب المداعبات الجنسية.

كان يُعتقَد فيما مضى أن سرعة القذف عبارة عن اضطراب نفسي، لذلك كان يتم الاعتماد على المعالجات السلوكية والنفسية فقط في علاجها، إلا أن هناك دلائل وشواهد متزايدة حالياً تشير إلى ارتباط سرعة القذف بانخفاض النواقل العصبية السيروتينية. ولهذا يتم الاعتماد حالياً في كثير من الأحيان على زمرة دوائية اسمها مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (اختصارها SSRIs)، مثل أدوية dapoxetine وfluoxetine وsertraline وparoxetine بهدف علاج سرعة القذف. بيد أن تأثيرها على علاج سرعة القذف ليس ممتازاً، بل يمكن وصفه بأنه متوسط، كما أن ليس هناك إجماع دولي على النوع الأفضل منها وجرعاتها وبروتوكول إعطائها للمريض وفترة العلاج اللازمة.

هذا يحيلنا للسؤال الذي يصل الأطباء كثيراً: هل سرعة القذف مرض؟

إذا اعتمدنا على تعريف الدليل التشخيصي والاحصائي للاضطرابات النفسية، لا بد من توافر معيارين لنصنف سرعة القذف على أنها مرض:

  • استمرار الأعراض لستة أشهر متواصلة على الأقل.
  • حدوث سرعة قذف (أي الفاصل الزمني بين إيلاج القضيب في المهبل وحدوث القذف يبلغ دقيقتين أو أقل) في 75% من حالات الجماع المهبلي على الأقل.

بالتالي يجب توافر كلا الشرطين كي يتعامل الطبيب مع الحالة على أنها سرعة قذف تتطلب منه تشخيصها بدقة ووضع علاجات لها وإرشاد مريضه إلى سبل ضبط الحالة.

أسباب سرعة القذف

مازلنا نجهل تماماً سبب سرعة القذف على وجه اليقين، فكما سبق وذكرنا كنا نعتقد في الماضي أن سبب سرعة القذف يرجع لأسباب نفسية فقط، إلا أن الأدلة العلمية الحديثة ترجح تضافر مجموعة من العوامل النفسية والبيولوجية في حدوث سرعة القذف.

الاسباب النفسية لسرعة القذف

تتضمن العوامل النفسية التي تلعب دوراً في الإصابة بسرعة القذف:

  • الخبرة الجنسية في عمر صغير
  • سوابق اعتداء جنسي
  • صورة متخيلة سيئة عن الجسد body image
  • الاكتئاب
  • الخوف من حدوث سرعة قذف
  • شعور بالذنب يدفع الشخص للإسراع خلال التواصل الجنسي
  • ضعف الانتصاب، فالرجال الذين يقلقون من بلوغ الانتصاب أو الحفاظ عليه أثناء الاتصال الجنسي يمكن أن يعودوا أنفسهم على سرعة قذف لا يمكنهم التغلب عليها بعد فترة من الزمن
  • القلق، يعاني كثير ممن يعانون من سرعة القذف من قلق مرتبط بحسن أدائهم الجنسي أو بقضايا أخرى
  • مشاكل العلاقة الزوجية

سرعة القذف العوامل البيولوجية

يوجد عدد من العوامل البيولوجية التي تسهم في حصول سرعة القذف، مثل:

  • مستويات شاذة للهرمونات.
  • مستويات شاذة لمواد دماغية كيميائية اسمها النواقل العصبية، لاسيما السيروتونين.
  • وجود التهاب أو عدوى في الإحليل أو البروستات.

عوامل الخطر لسرعة القذف

يوجد عوامل متنوعة يمكنها أن ترفع خطورة إصابة شخص ما بسرعة القذف، مثل:

  • ضعف الانتصاب: يمكن أن يصاب الشخص بسرعة القذف لو كان عنده صعوبة متقطعة أو متواصلة في بلوغ الانتصاب أو في المحافظة عليه. فالخوف من هذا قد يدفع الشخص شعورياً أو لا شعورياً إلى التعجل في الجماع.
  • التوتر: تلعب الضغوطات العاطفية أو النفسية التي تصادف الفرد في أي منعطفٍ من حياته دوراً في حصول سرعة القذف، وفي تقليل القدرة على الاسترخاء والتركيز أثناء الجماع.

أعراض سرعة القذف

أهم وأول أعراض سرعة القذف هو حدوث قذف عند الرجل أبكر مما يرغب أو ترغب زوجته، بحيث يحدث بعد 30 ثانية إلى دقيقة من الإيلاج، أو حتى قبل الإيلاج.

تشمل الأعراض الأخرى التي تنجم عن سرعة القذف شعور بعدم الرضى أو الإحباط، وقد تقود تلك المشاعر إلى حالة من التوتر.

تنجم أعراض نفسية نتيجة مشاكل القذف، ويمكن أن تظهر عند الرجل أو زوجته أو عند كليهما، وهي أعراض من نوع:

طرق تشخيص سرعة القذف والفحوص اللازمة

سوف يناقش الطبيب مع المريض تاريخه الصحي والجنسي، ثم يجري له فحصاً جسدياً شاملاً. قد يطلب الطبيب التحدث مع الزوجة أيضاً. تعود سرعة القذف إلى كثير من الأسباب، لذلك يمكن أن يطلب الطبيب فحوصاً مخبرية ليستبعد وجود مشاكل صحية أخرى.

ومن الأسئلة التي سيوجهها الطبيب إلى المريض:

  1. ما هو تكرار حدوث سرعة القذف عنده؟
  2. منذ متى ظهرت هذه المشكلة عنده؟
  3. هل تحدث هذه المشكلة في كل حالات الجماع، أم في أوقات معينة فقط؟
  4. لأي حد تتسبب الإثارة بحدوث قذف؟
  5. كيف تؤثر سرعة القذف على النشاط الجنسي عنده؟
  6. هل تتسبب سرعة القذف بانزعاج الزوج أو الزوجة؟
  7. هل يستطيع تأخير القذف حتى الإيلاج؟
  8. كيف تؤثر سرعة القذف على نمط حياته؟

مضاعفات سرعة القذف

يمكن أن تخلّف سرعة القذف مشاكل في معيشتك الشخصية، مثل:

• توتر ومشاكل في العلاقة الزوجية، فوقوع مشاكل ومشاحنات في العلاقة الزوجية مضاعفة شائعة لسرعة القذف.

مشاكل في الإخصاب، حيث تتسبب سرعة القذف أحياناً بصعوبة في حدوث حمل في العائلة التي تحاول إنجاب طفل لو كان القذف يحدث خارج المهبل.

متى يتعين عليك مراجعة الطبيب؟

راجع طبيبك لو كان القذف يحدث عندك أبكر مما تأمل في غالبية حالات الجماع. يلقى كثير من الرجال حرجاً من مناقشة مشكلات صحتهم الجنسية، لكن لا تسمح لخجلك أن يعيقك عن التكلم مع الطبيب. فسرعة القذف مشكلة شائعة ولها كثير من العلاجات الفعالة.

يساعد مجرد التكلم مع الطبيب كثير من الرجال على تقليل مخاوفهم المرتبطة بسرعة القذف. فمثلاً يمكن أن تطمئن كثيراً عندما تسمع منه أن مشكلة سرعة القذف العرضية أمر طبيعي وأن معدل حدوث القذف بعد الإيلاج هو خمس دقائق وليس دقائق كثيرة جداً كما تروّج أفلام "البورنو" الاباحية.

علاج سرعة القذف وأدوية سرعة القذف

يوجد عدد من الأمور التي يمكنك تجريبها بنفسك قبل أن تطلب مشورة الطبيب.

إجراءات ذاتية للتعامل مع سرعة القذف

قد تجد أنه من المفيد تجريب ما يلي بنفسك:

  • الاستمناء قبل ممارسة الجنس بنحو ساعة أو ساعتين.
  • استخدام واقي ذكري سميك للتخفيف من الإثارة الجنسية.
  • أخذ نفس عميق بهدف إيقاف منعكس القذف لفترة وجيزة.
  • استخدم مع زوجتك وضعية الفارسة والتي تجلس الزوجة فيها في الأعلى، ليكون بإمكانك إبعادها لو كنت على وشك القذف.

معالجة الزوجين للتخلص من سرعة القذف

إذا مضى على زواجك فترة زمنية طويلة فيمكن أن تستفيد من طريقة معالجة الزوجين. سوف يقوم المعالج أثناء جلسات معالجة الزوجين بـ:

  1. مساعدة الزوجين على اكتشاف أي مشاكل مرتبطة بزواجهما، وتزويدهما بنصائح تعينهما على تفادي تلك العثرات.
  2. تعريف الزوجين على تقنيات تساعد الرجل على "تناسي" عادات سرعة القذف (التقنيتان الأكثر استخداماً نطلق عليهما اسم تقنيات "العصر" و"قف-هيا").

في تقنية "العصر" تقوم الزوجة باستمناء قضيب الزوج، لكنها تتوقف قُبيل أن يقوم بالقذف وتعصر رأس قضيبه لحوالي 10-20 ثانية. بعدها تترك الزوجة القضيب وتنتظر 30 ثانية قبل أن تستأنف الاستمناء. تُكرَّر هذه العملية عدة مرات قبل السماح بحدوث القذف.

تقنية "قف-هيا" تشبه العملية السابقة، لكن دون أن تقوم الزوجة بعصر رأس القضيب.

عندما يشعر الزوج بثقة أكثر بقدرته على تأخير القذف يستطيع الزوجان البدء بممارسة الجنس، وبأن يوقفوه ويستأنفوه دون حدوث قذف على قدر الرغبة.

قد تبدو هاتان التقنيتان بسيطتان، إلا أنهما تحتاجان كثيراً من الممارسة.

الأدوية المضادة للاكتئاب (SSRIs)

صُنعَت مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (اختصارها SSRIs) بهدف علاج الاكتئاب، بيد أنها تفيد أيضاً في تأخير القذف. من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي نستخدمها في هذه الحالة:

  1. باروكسيتين Paroxetine
  2. سيرترالين Sertraline
  3. فلوكسيتين Fluoxetine

يتحسن بعض الرجال بعد البدء بالمعالجة فوراً، إلا أن معظم الرجال يحتاجون للانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين قبل أن يشعروا بكامل تأثير الدواء.

الآثار الجانبية لمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية خفيفة عادةً وتتحسن بعد أسبوعين أو ثلاثة، وهي تتضمن:

  • الإنهاك
  • شعور بالتوعك
  • إسهال
  • تعرق غزير

دابوكسيتين Dapoxetine لعلاج سرعة القذف

وهو من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية صُنع خصيصاً بهدف معالجة سرعة القذف، وهو يبدأ بالتأثير بشكل أسرع بكثير من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي ذكرناها سابقاً بحيث يمكن استخدامه عند الحاجة. وننصح بأخذ الدواء قبل ممارسة الجنس بساعتين إلى ثلاث، لكن ليس أكثر من مرة واحدة في اليوم.

الدابوكسيتين Dapoxetine ليس مناسباً لجميع الرجال الذين يشكون من سرعة القذف. فمثلاً نوصي بعدم استخدامه عند الرجال الذين يشكون من مشاكل قلبية أو كلوية أو كبدية. كما يمكن أن يتداخل مع أدوية أخرى مثل مضادات الاكتئاب الأخرى.

التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء:

  1. الصداع
  2. الدوار
  3. الشعور بالإعياء

المخدرات الموضعية والواقيات الذكرية

يفيد استخدام المخدرات الموضعية مثل الليدوكائين (lidocaine) أو البيريلوكائين في علاج الحالة، غير أنها قد تنتقل إلى المهبل الذي يمتصها، ما يتسبب بنقص الإحساس فيه. ويمكن استخدام الواقيات الذكرية أيضاً، وهي فعالة في علاج الحالة، لاسيما عند إشراكها مع مخدر موضعي.

علاج سرعة القذف بالأعشاب

يوجد بعض العلاجات العشبية التي بيّنت التجارب فعاليتها في علاج سرعة القذف، والتي ننصحك بتجريبها بنفسك فقد تفيدك كثيراً في ضبط هذه المشكلة.

عشبة الكافا kava لعلاج سرعة القذف

الكافا نبات عشبي يرجع أصله لجزر المحيط الهادي، وتُعرَف هذه العشبة بتأثيرها المخدر والمسكن. يمكنك تناول 100 ملغرام منها قبل الجماع بنصف ساعة. نستخلص جذور عشبة الكافا على شكل أقراص أو مسحوق يمكن حله على شكل شاي، ويمكنك شراءه من الصيدلية. يزيد الكافا جريان الدم إلى القضيب ويقلل حساسيته تجاه المهيجات الجنسية، الأمر الذي يساعدك في المحافظة على الانتصاب لمدة أطول.

علاج سرعة القذف بزهر الخبيز (الخطمى)

أضف نقطتين من زيت زهر الخبيز إلى ربع كوب من الماء وارشف منه ببطء. يساعد زيت زهر الخبيز على تخفيف وتسكين القلق ويعطيك أحاسيس جنسية رومانسية، وهذا يفيد في إبقاء الانتصاب ويساعدك في التحكم بالقذف.

الفيتامينات المتعددة

 خذ حبوب فيتامينات متعددة مُعدَّة للرجال يومياً. يفيد تناول مكملات الفيتامينات بالتوافق مع تناول نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية في زيادة التحمل وتحسين الأداء الجنسي.  

السحلب المصري

السحلب المصري علاج فعال لسرعة القذف. يملك السحلب خواص طبيعية تحسن قدرتك في الفراش. السحلب له خواص مثيرة للشهوة الجنسية الأمر الذي يحسّن أداءك ويعطيك أوقات رومانسية. هذه العشبة فعالة جداً في التعامل مع مشاكل جنسية مختلفة مثل العنانة وسوء الوظيفة الجنسية وسرعة القذف.

عشبة صفد الموصلي Safed Musli

عشبة صفد الموصلي علاج فعّال لحالات سرعة القذف. يُعرَف عن عشبة صفد الموصلي مقدرتها على تحسين القدرة الجنسية. كما أنها تثير الرغبات الجنسية. تعزّز عشبة صفد الموصلي الطاقة لأداء جنسي مميز، كما أنها تحسّن جريان الدم إلى الأعضاء التناسلية الذكرية، الأمر الذي يعطي قوة انتصاب رائعة. تساعد العشبة كذلك على زيادة عدد الحيوانات المنوية وترفع الشبق الجنسي. وفوق كل هذا، تساعد العشبة جداً في إبقائك بعيداً عن شبح سرعة القذف.

علاجات طبيعية لسرعة القذف

  1. التأمل: قوة التأمل تعادل قوة الأعشاب في علاج سرعة القذف، كونه طريقة فعّالة في تخفيف حالات التوتر اليومية، كما يُعوِّد التأمل ذهنك على التركيز والتنفس السليم وهي أمور أساسية تساعدك في ضبط سرعة القذف.
  2. اليوغا: تشمل اليوغا العديد من تقنيات التنفس العميق، وهذا أمر يساعدك في التعامل مع سرعة القذف بطريقة فعالة.
  3. تمارين التنفس: تساعدك تمارين التنفس في التخلص من التوتر وضغوط العمل اليومية التي قد تتسبب بحصول سرعة قذف عندك. التنفس العميق يعيد التوازن إلى جسدك وذهنك ويساعدك على التركيز في مختلف تفاصيل حياتك. 
  4. الغرافيت (Graphite): تناول غرافيت سي 12 (Graphites 12C) مرتين إلى أربع مرات في اليوم. قال الدكتور كريس ميليتيس صاحب كتاب "دليل الأطباء إلى العلاجات المنزلية" أن هذا المكمل الغذائي يساعد على إيقاف سرعة القذف عند تناوله بشكل متكرر. يمكنك إيقاف هذا المكمل الغذائي عندما تتحسن حالتك.
  5. هيدروكسي تريبتوفان hydroxytryptophan: جرب تناول مكمل الهيدروكسي تريبتوفان الغذائي. مكمل الهيدروكسي تريبتوفان هو مادة غذائية طبيعية مسؤولة عن الصحة الجنسية وتصنيع السيروتونين في الجسم. تكبح هذه المادة الحاجة للقذف أبكر من اللازم وتزيد التحمل الجنسي. يمكنك طلب هذا المكمل الغذائي من الصيدليات.
 

تأخير سرعة القذف

هناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدامها في المنزل لتأخير سرعة القذف مثل الإكثار من ممارسة الجنس والاستمناء قبل الجنس بساعة أو اثتنين أو بأن تكون الزوجة في الأعلى عند الممارسة.

وهناك طريقة استخدام واقيات ذكرية سميكة تقلل الإحساس في القضيب ما يؤدي إلى تأخر القذف.

وهناك الإستراتيجيات السلوكية، مثل تقنيات "العصر" و"قف-هيا" التي شرحناها سابقاً. ويتطلب التغلب على سرعة القذف باستخدام تلك التقنيات عدة أشهر، وقد يحتاج الرجل لاستخدام هذه التقنيات دائماً.

ينجح ما بين 50% إلى 95% من الرجال الذين يلجؤون لهذه التقنيات الجنسية في التغلب على سرعة القذف في نهاية المطاف. يمكن أن تنكس سرعة القذف لو صار عندك تغيرات هامة في حياتك الجنسية (مثل وجود زوجة جديدة أو وقوعك تحت ظروف تثير توترك)، لاسيما لو أحسست بالقلق. وعموماً، كلما عالجت مشكلة سرعة القذف في مرحلة مبكرة من عمرك كلما حصلت على نتائج أفضل.

الرجال الذين يكونون مفرطي الحساسية، أكثر من كونهم يعانون من قلق زائد، يمكن ألا يستفيدوا من تلك التقنيات السلوكية، لأنهم يعانون من سبب مختلف وراء سرعة القذف. يمكن لأولئك الرجال أن يستفيدوا من أدوية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية التي ذكرناها آنفاً، والتي نوصي بها لهذه المجموعة من الرجال للتغلب على سرعة القذف عندهم.

أفضل نصائح يمكن أن تعتمد عليها لتدبير سرعة القذف

الواقيات الذكرية السميكة: جرب هذه الواقيات لو شعرت أن قضيبك حساس جداً تجاه المهيجات، فهي تساعدك على تقليل الحساسية.

فكّر بمتع جنسية مختلفة: هذا سوف يخفف من قلقك، وسوف يساعدك في التحكم بسرعة القذف.

شاور الطبيب: سرعة القذف مشكلة قابلة للعلاج بطرق كثيرة وفعالة.

من قبل طب تايم 12/03/2017
المصادر

LiveStrong.com: How to Cure Premature Ejaculation With a Natural Supplement, Aug, 2013

Mayo Foundation for Medical Education and Research (MFMER) MayoClinic.org: Premature ejaculation, Nov, 2016

Medical News Today (medicalnewstoday.com): Premature ejaculation: Treatments and causes, Apr, 2017

NHS: Ejaculation problems, Jul, 2106