ما هي اعراض الاجهاض التلقائي؟

الجواب

يؤدي الاجهاض التلقائي الى حدوث نزيف داخل الرحم ينتج عنه حدوث التهاب وتقلص عضلة الرحم وذلك لإخراج جميع محتويات الرحم، يشمل الجنين. يؤدي الأمر الى عدة أعراض أهمها:

· النزيف المهبلي: قد يكون نزيفاً طفيفاً أو شديداً.  وقد تلاحظه المرأه على الملابس الداخلية أو في المرحاض.

· ألم البطن: قد يظهر ألم في البطن وتختلف حدته وشدته، ويعود سبب الم البطن الى تقلصات عضلة الرحم المتكرره.

· الم في اسفل الظهر: يتراوح من خفيف الى شديد، بشكل عام يكون أشد من الال المصاحب للدوره الشهريه.

· اختفاء علامات الحمل كانتفاخ والام الصدر، الغثيان والاستفراغ في الصباح.

· افرازات مهبليه مخاطيه كثيره وكثيقه تحتوي على كتل .

· توسع عنق الرحم: بعتبر احد علامات انتهاء الحمل، والتي يُمكن أن يكتشفها الطبيب خلال الفحص المهبلي.

 تختلف الأعراض وشدتها وفقاً لنوع الاجهاض التلقائي الموجود، حيث يُمكن التصنيف الى عدة أنواع وهي:

·  الاجهاض المهدد: (Threatened Abortion)  يحدث لدى 20-30% من النساء الحبالى في الأسابيع الثانية عشر الأولى من الحمل، ويُسبب النزيف المهبلي الغير مؤلم ويكون عنق الرحم مغلقاً. .معظم حالات الاجهاض المهدد عابرة ويستمر الحمل بعدها، لكن البعض منها يتفاقم ويؤدي للاجهاض التلقائي.

·  الاجهاض الحتمي: (Inevitable Abortion) اجهاض حتمي لا محالة، ويؤدي الى ألم في البطن أو الظهر بالاضافة الى النزيف المهبلي. كما أن عنق الرحم يكون مفتوحاً، مما يدل على الاجهاض.

·  الاجهاض الناقص :(Incomplete Abortion)  فيه يخرج جزء من الجنين أو المشيمة من المهبل، وجزء اخر يبقى داخل الرحم ويُمكن رؤيته بالتخطيط فوق الصوتي. يؤدي هذا النوع من الاجهاض الى ألم البطن وتقلص الرحم، النزيف المهبلي- والذي قد يكون شديداً. كما أن عنق الرحم ينفتح ويتوسع.

·  الاجهاض الكامل: (Complete Abortion) فيه تخرج جميع محتويات الحمل، الجنين والمشيمة. يؤدي الأمر الى ألم البطن والنزيف المهبلي، ويتوسع عنق الرحم. لكن الأعراض تنتهي بعد خروج الحمل، ويعود عنق الرحم الى وضعه الطبيعي. لا يرى الطبيب شيئاً داخل الرحم، بالتخطيط فوق الصوتي.

·  الاجهاض الفائت : (Missed Abortion) ويكون اذا ما توفي الجنين لكنه يبقى في الرحم. غالباً ما يكون الاجهاض الفائت عديم الأعراض.

·  البيضة التالفة: (Blighted Ovum) هي حالة لا يوجد فيها جنين، أي أن الحمل يحوي أغشية الحمل فقط دون وجود جنين أصلاً

لنتائج بحث اضافية »
?>