مرض فيروس الزيكا

آخر تحديث 26/07/2017

مرض فيروس الزيكا Zika virus disease

ينجم مرض زيكا عن فيروس يدعى زيكا، وهو أحد أنواع الفيروسات المُصفِّرة (flavivirus) التي تنتقل عن طريق البعوض، والذي اكتشِف لأول مرة في أوغندا عام 1947 عند القرود عن طريق لجنة كانت تعمل على مراقبة الحمى الصفراء.

اكتشِف الفيروس لاحقاً عند البشر عام 1952 في أوغندا وتنزانيا، وبعدها تفشى وانتشر فيروس زيكا في إفريقيا والأمريكيتين وآسيا.

اكتشفت حالات من عدوى فيروس زيكا في أنحاء أمريكا اللاتينية وإفريقيا في ستينيات وثمانينيات القرن الماضي، وترافقت مع مرض خفيف لدى معظم المصابين.

سجل أول انتشار كبير لعدوى فيروس زيكا في جزيرة ياب عام 2007، وفي عام 2015 سجلت البرازيل حالات زيكا مترافقة مع متلازمة جيلان باريه (Guillain-Barré syndrome)، وفي وقت لاحق من السنة ذاتها تحدثت البرازيل عن ترافق مرض زيكا مع صغر الرأس عند حديثي الولادة.

يحدث مرض زيكا أساساً في البلدان الاستوائية والمدارية، ولا يظهر عند معظم المصابين بفيروس زيكا أية أعراض أو علامات، بينما يظهر عند بعض المرضى حمى خفيفة وطفح جلدي وأوجاع عضلية. وقد تتضمن الأعراض والعلامات الأخرى الصداع والعين الحمراء (التهاب الملتحمة) وشعور عام بعدم الارتياح.

لقد ربطت الدراسات بين عدوى فيروس زيكا أثناء الحمل وبين الإجهاض وإصابة الجنين بصغر الرأس، وأحياناً باضطرابات دماغية خلقية مميتة. كما يمكن أن يسبب فيروس زيكا اضطرابات عصبية مثل متلازمة جيلان باريه.

يعمل الباحثون على إيجاد لقاح لفيروس زيكا، وتتمثل أفضل وقاية من هذا الفيروس حتى الآن في الوقاية من لدغات البعوض والقضاء على البيئة الحاضنة له.

أسباب الإصابة بفيروس زيكا

تحدث عدوى مرض فيروس زيكا بسبب الإصابة فيروس زيكا الذي تنقله بعوضة الزاعجة المصرية، والتي تساهم في نقل أمراض أخرى أيضاً مثل حمى الضنك (dengue fever) والحمى الصفراء (yellow fever) وفيروس تشيكونغوانيا (chikungunya virus).

إذ تقوم البعوضة بلدغ شخصاً مصاباً بالعدوى لتلتقط الفيروس بنفسها وتنقله إلى شخص آخر عندما تلدغه.

بدورها أكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن فيروس زيكا يمكن أن ينتقل عن طريق ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالمرض أيضاً، حيث يمكن للرجل والمرأة نقل الفيروس إلى الشريك الجنسي، حتى ولو لم يُظهرا أية أعراض للإصابة بالمرض.

بعوضة زيكا

الزاعجة المصرية (Aedes aegypti) بعوضة صغيرة غامقة اللون، يبلغ طولها 4-7 ميليمترات ذات خطوط بيضاء اللون على أرجلها، علماً أن الإناث (وهي وحدها التي تتغذى على الدم) أكبر قليلاً من الذكور.

هذه البعوضة تنشط نهاراً أي بعد شروق الشمس بساعتين حتى قبل الغروب بعدة ساعات.

تكيفت بعوضة الزاعجة المصرية على وضع بيوضها في التجمعات المائية قرب البشر، وتفضل أن تضع بيوضها في الماء الراكد النظيف الذي لا يحتوي على أحياء أخرى.

كيف تنقل بعوضة الزاعجة فيروس زيكا؟

أنثى الزاعجة فقط هي من تلدغ البشر، حيث تحتاج إلى التغذي على الدم من أجل صنع بيوضها، بينما يتغذى ذكر البعوضة على رحيق الأزهار.

بعد أن تلدغ الأنثى شخصاً مصاباً يدخل الفيروس إلى أمعائها، وبعدها ينتقل إلى غددها اللعابية لتُدخله إلى دم ضحية جديدة بعد أن تلدغه.

الجدير بالذكر أن البعوضة تقوم بحقن الإنسان عندما تلدغه بمضاد تخثر يمنع تجلط الدم.

كيف ينتشر فيروس زيكا؟

ينتقل فيروس زيكا بشكل رئيسي إلى البشر عن طريق لدغ بعوضة الزاعجة المصابة بعدوى الفيروس، وتلدغ البعوضة البشر في ساعات النهار عادة، لاسيما في وقت العصر.

صورة توضيحية لانتقال الفيروس إلى البعوضة من ثم إلى الإنسان
صورة توضيحية لانتقال الفيروس إلى البعوضة من ثم إلى الإنسان

كما يمكن أن ينتشر فيروس زيكا عن طريق ممارسة الجنس مع شخص مصاب، حيث يتواجد الفيروس في السائل المنوي والدم والبول وفي السائل الأمنيوسي واللعاب، علاوة على تواجده في سوائل الجسم المختلفة في الدماغ والنخاع الشوكي.

قد يشكل فيروس زيكا خطراً على عمليات نقل الدم. لذلك يجب على الأشخاص الذين يتلقون الدم إخبار المركز الصحي الذي حصلوا منه على الدم في حال ظهرت عندهم أعراض مرض زيكا، أو إذا شُخصت إصابتهم بالمرض  في الـ 14 يوم التالية لتلقي الدم.

عوامل خطر الإصابة بفيروس زيكا

هناك عوامل معينة تزيد من فرص الإصابة بعدوى فيروس زيكا مثل:

  • الإقامة في مناطق انتشر فيها مرض زيكا أو السفر إليها: فالعيش في منطقة استوائية أو مدارية يزيد خطر التعرض لفيروس زيكا المسبب للمرض، لأن بعوضة الزاعجة المصرية تعيش بكثرة في تلك المناطق. من المناطق التي تشكل خطراً للإصابة بفيروس الزيكا:

  1. عدة جزر بالمحيط الهادئ
  2. عدة بلدان في أمريكا اللاتيني
  3. بلدان في غرب إفريقيا.
  • ممارسة الجنس دون حماية: تحدثت التقارير عن وجود حالات معزولة من فيروس زيكا منقول عن طريق الجنس، لذا تنصح المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها النساء الحوامل بالامتناع عن ممارسة الجنس أثناء الحمل أو استخدام الواقي الذكري في أي معاشرة لو سافر الزوج مؤخراً إلى مناطق تشهد انتشاراً واسعاً لفيروس زيكا.
  • نقص المناعة: أي التعرض للمرض في الفترة المحيطة بالولادة.
  • نقل الدم: والمقصود هنا من شخص مصاب بمرض زيكا ولا تظهر لديه أعراض المرض إلى شخص آخر.
  • تعرض الطاقم الطبي للفيروس بشكل عرضي: وذلك عن طريق الإبر أو معالجة الجروح للمصابين بالفيروس دون أخذ وسائل العزل.
  • فقر الدم: الإصابة بمرضى فقر الدم المنجلي.

ما هي مخاطر الإصابة بفيروس زيكا خلال الحمل؟

الإصابة بمرض فيروس زيكا أثناء الحمل تحمل مخاطر جدية على الجنين، حتى ولو لم تظهر أعراض الإصابة بمرض زيكا على الأم.

يستهدف فيروس زيكا الجهاز العصبي لدى الجنين، ويمكن أن يتسبب عنده بمشاكل خطيرة في الدماغ.

كما يمكن أن يؤثر على رؤية وسمع الجنين، وقد ينجم عن الفيروس مشاكل أخرى مثل المفاصل المنكمشة (مفاصل قليلة الحركة). نطلق على تلك الأعراض المجتمعة حالياً اسم متلازمة زيكا الخلقية Congenital Zika Syndrome.

لذا ينبغي على الحوامل والنساء اللواتي يخططن للحمل أن يأخذن احتياطات خاصة لتجنب إصابتهن بعدوى زيكا.

أعراض الإصابة بفيروس زيكا

لا تظهر أية أعراض عند معظم المصابين بفيروس زيكا، وتكون الأعراض في حال ظهورها خفيفة غالباً وتستمر من يومين إلى سبعة أيام.

تتضمن الأعراض الشائعة لمرض زيكا:

  • طفح جلدي.
  • حكة في جميع أنحاء الجسم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • صداع.
  • ألام مفصلية والتي قد تترافق مع انتفاخات مفصلية، لاسيما في المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين.
  • أوجاع عضلية.
  • العين الحمراء (التهاب الملتحمة).
  • ألم أسفل الظهر.
  • ألم خلف العينين.
  • تقيؤ.

تشخيص الإصابة بفيروس زيكا

سوف يسأل الطبيب المريض بداية عن تاريخه الطبي ورحلات السفر التي أجراها.

ينبغي على المريض أن يذكر بدقة جميع تفاصيل رحلاته الدولية، بما في ذلك جميع الدول التي زارها هو وشريكته وتاريخ كل زيارة، وأي احتكاك محتمل حدث له مع البعوض.

ينبغي على المريض أن يتحدث مع الطبيب عن فحوصات فيروس زيكا المتوافرة، أو عن فحوصات الأمراض المشابهة مثل الحمى الصفراء أو فيروس التشيكونغوانيا وفيروس الدنك، والتي تنتشر عن طريق البعوضة نفسها.

سوف يطلب الطبيب إجراء فحوص دموية أو بولية للبحث عن فيروس زيكا والفيروسات المشابهة.

يجب اقتراح إجراء فحص فيروس زيكا للحامل التي لم تظهر عندها أعراض مرض زيكا والتي كانت قد سافرت مؤخراً إلى منطقة ينتشر فيها فيروس زيكا في غضون أول 12 أسبوع من عودتها إلى الديار.

كما يمكن أن يطلب الطبيب إجراء الفحوص التالية عند الحامل لتشخيص المضاعفات الممكنة للإصابة بفيروس زيكا:

  • فحص بالأمواج فوق الصوتية من أجل تشخيص صغر الرأس أو التشوهات الأخرى في الدماغ.
  • أخذ عينة من السائل السلوي (السائل الأمنيوسي) باستخدام إبرة يدخلها الطبيب إلى الرحم (بزل السلى amniocentesis) من أجل التحري عن فيروس زيكا.

من المهم أن تحصل على نتائج تحاليل زيكا حتى لو شعرت بالتحسن.

علاج الإصابة بفيروس زيكا

لا يوجد حالياً علاج شافٍ لمرض فيروس زيكا. لكن توجد تحاليل نخبرية عديدة موثوقة تساعد على تشخيص المرض.

ولكن توصي المراكز الطبية الدولية بالإجراءات التالية من أجل تسكين أعراض المرض:

  • الراحة.
  • شرب كميات وافرة من السوائل من أجل الوقاية من التجفاف.
  • تسكين الألم والحمى عن طريق تناول الأدوية مثل الباراسيتامول بعد استشارة الطبيب.

تنصح المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بعدم استخدام الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين إلى أن يتم استبعاد الإصابة بحمى الدنك، لأن استعمال هذه الأدوية في حال الإصابة بحمى الضنك يمكن أن يتسبب بالنزيف.

كما تنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بسبب المخاوف المتعلقة بإصابة الرضع بصغر الرأس أن تخضع الحوامل اللواتي يُشخص لديهن الإصابة بمرض زيكا لمراقبة نمو الجنين كل 3-4 أسابيع، بالإضافة إلى ضرورة إحالتهن إلى طبيب متخصص بتدبير الحمل المترافق مع الأمراض المعدية.

الوقاية من فيروس زيكا

تشكل الوقاية من لدغ البعوض حجر الأساس في الوقاية من انتشار فيروس زيكا.

حيث توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بـ:

  • استخدام طاردات الحشرات.
  • ارتداء ملابس تغطي كامل الجسم.
  • تركيب ناموسية فوق السرير (في بعض الحالات).
  • تركيب مناخل على الأبواب والنوافذ.
  • تشغيل مكيفات الهواء.

كما توصي بتفريغ أي مكان يتجمع فيه ماء راكد، لأن بعوضة الزاعجة يمكن أن تضع بيوضها في أي تجمعات لمثل هذا الماء حتى الصغيرة منها.

كما ينبغي على الحوامل بشكل خاص إيلاء اهتمام بالغ لتجنب التعرض للدغات البعوض عند سفرهن لبلد ينتشر فيه مرض زيكا، ويفضل تأجيل السفر لو كان بالإمكان إلى ما بعد الولادة.

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها عند اختيار طارد الحشرات بـ:

  • استعمال منتجات تحتوي على: DEET وبيكاردين picaridin وIR335.
  • استعمال منتجات تحتوي على زيت ليمون الأوكاليبتوس والباراميثاديون، والتي تؤمن كذلك حماية طويلة الأجل.

كما أنها تنصح باستخدام طاردات الحشرات:

  • قبل دهن الواقي الشمسي.
  • على الملابس، مثل وضع البيرميثرين (permethrin) عليها أو استعمال ملابس معالجة بهذه المادة.
  • دهن الملابس الداخلية بها.

احرص دوماً على التحقق من الإرشادات الخاصة بكل ماركة تجارية من طاردات الحشرات، وكذلك توصيات استخدام الواقي الشمسي.

احتياطات الوقاية من فيروس زيكا قبل الحمل

عند السفر إلى مناطق ذات انتشار لعدوى فيروس زيكا:

  • إذا كنت تخططين للحمل يجب أن تنتظري لشهرين بعد عودتك قبل أن تحاولي الحمل، فهذه الفترة كافية لزوال فيروسات زيكا الموجودة في جسمك.
  • إذا كنت ذكراً، لا تجرب الإنجاب إلا بعد 6 أشهر من عودتك، وعليك في هذا الوقت استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح وباستمرار، أو تجنب ممارسة الجنس، لأن فيروس زيكا يستطيع أن يبقى في السائل المنوي لمدة 6 أشهر.

هل يوجد لقاح لمرض فيروس زيكا

حتى الآن لا يوجد لقاح يحمي من مرض زيكا، مع العلم أن هناك جهود دولية حثيثة لتطوير لقاح ضد الفيروس، وهذا قد يحتاج لسنين عديدة حتى يتم.

مضاعفات الإصابة بفيروس زيكا

يزيد التعرض لفيروس زيكا أثناء الحمل من إصابة الجنين بعدد من المضاعفات الخطيرة، لذا ينبغي إيلاء اهتمام خاص لحمايته من التعرض لفيروس زيكا عند كل من:

  1. الحوامل.
  2. النساء اللواتي يخططن للحمل.
  3. أزواج أولئك النسوة.

أضرار فيروس زيكا

يظل فيروس زيكا في دم المرضى لأسبوع تقريباً، إلا أنه يستطيع أن يمكث في السائل المنوي لمدة تصل إلى ستة أشهر كما ذكرنا.

لا تظهر الأعراض إلا عند شخص واحد من أصل كل أربعة مصابين بالفيروس، وقد يسبب مرض زيكا المضاعفات التالية:

  • متلازمة زيكا الخلقية، وتشوهات ولادية شديدة عند الرضع الذين أصيبت أمهاتهم أثناء الحمل، مثل:
  1. فقد السمع.
  2. حنف القدم (club foot) وانكماش الأطراف.
  3. نقص نمو الدماغ.
  4. شذوذات في تطور العينين.
  5. رأس صغير بشكل غير طبيعي (صغر الرأس microcephaly).
  6. شذوذات عصبية أخرى مثل التهيج والنوبات الاختلاجية الصرعية والشناج (spasticity).
  • متلازمة جيلان باريه (Guillain-Barré syndrome):

وهي عبارة عن مرض نادر يصيب الجهاز العصبي حيث يقوم الجهاز المناعي للمريض بتخريب الخلايا العصبية ما يتسبب بضعف عضلي وشلل أحياناً.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من البلدان الاتي عانت  من انتشار فيروس الزيكا فيها عن ارتفاع أعداد الأشخاص المصابين بمتلازمة جيلان باريه.

وأشار بحث جديد نشرته مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكية أن متلازمة جيلان باريه تترافق بشدة مع مرض زيكا، ولو أن نسبة قليلة فقط من مرضى زيكا تتطور حالتهم إلى متلازمة جيلان باريه.

ولا تزال الأبحاث جارية لتحديد الرابط بين مرض زيكا ومتلازمة جيلان باريه.

معلومات هامة عن متلازمة جيلان باريه

تشمل الإصابة بمتلازمة جيلان باريه ظهور بعض الأعراض المختلفة على المرضى، والتي تتضمن ضعف في عضلات الساقين والذراعين، ويمكن أن يطال الضعف في الحالات الشديدة العضلات التي تتحكم بالتنفس.

وقد تستمر تلك الأعراض لأسابيع قليلة أو لعدة أشهر.

يشفى معظم المرضى من متلازمة غيلان باريه تماماً، وقد تحدث أضرار دائمة عند بعضهم، وقد يموت المريض في حالات نادرة.

أسباب متلازمة جيلان باريه

لا يعرف الباحثون تماماً أسباب الإصابة بمتلازمة جيلان باريه.

ولكن يحدث عند معظم مرضى متلازمة جيلان باريه عدوى ما قبل ظهور أعراض المرض، وقد تحدث متلازمة غيلان باريه في حالات نادرة بعد تلقي المريض للقاح ما.

ما الذي عليك فعله لو شككت بالإصابة بمتلازمة جيلان باريه؟

في حال اشتكيت من مشاكل عصبية أو عضلية بعد الشفاء من مرض زيكا، ينبغي عليك زيارة الطبيب فوراً، لأن متلازمة جيلان باريه مرض خطير يمكن أن يؤدي للوفاة.

تتطلب متلازمة جيلان باريه قبول المريض في المستشفى من أجل مراقبته عن كثب، وقد يوضع على آلة تساعده في التنفس لو لم يكن بإمكانه القيام بذلك بشكل عفوي.

لا يوجد دواء شافٍ لمتلازمة جيلان باريه، غير أن المعالجات تساعد على تخفيف الأعراض وتقصير مدة المرض.

أي وقت من الحمل هو الأكثر خطورة على الجنين؟

يعتقد الأطباء أن الإصابة بعدوى زيكا في ثلث الحمل الأول تحمل أكبر خطورة على الجنين، لأن النساء اللواتي وضعن أطفالاً مصابين بصغر الرأس كن قد أصبن بالمرض في تلك الفترة.

ووجدت دراسات لاحقة أن بعض الأمهات اللواتي أصبن بالعدوى في أوقات لاحقة من حملهن واجهن عواقب وخيمة أيضاً، بما في ذلك موت الأجنة المفاجئ في الرحم.

يقول بعض الخبراء الذين تابعوا مواليد (من أمهات أصبن بمرض زيكا) دون أن يُصابوا بصغر الرأس، إن هؤلاء الأطفال يمكن أن يعانوا من مضاعفات خطيرة أخرى مثل:

  1. العمى والصمم عند الولادة
  2. صعوبات في التعلم
  3. مشاكل سلوكية في الطفول
  4. تخلف عقلي في وقت لاحق من حياتهم.
من قبل طب تايم 11/06/2017
المصادر

Medical News Today (medicalnewstoday.com): Zika virus: Symptoms, facts, and diagnosis, Jul, 2017

Government of Canada: Prevention of Zika virus

Best Use Of Medicines In Pregnancy (bumps): Zika virus in pregnancy, Aug, 2016

Centers For Disease Control and Prevention (CDC): Zika and Guillain-Barré Syndrome