MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

البراز الدموي لدى الأطفال

ما معنى البراز الدموي لدى الأطفال

لا بد وأن مشاهدة البراز الدموي لدى طفلكم هو أمر مخيف. رغم ذلك فان البراز الدموي هو أمر شائع لدى الأطفال، ونادراً ما يكون أمراً خطراً. ظهور الدم في البراز يعني وجود مصدر للنزيف داخل الجهاز الهضمي. هناك العديد من الأسباب للبراز الدموي لدى الأطفال، وتتغير الأسباب تبعاً لجيل الطفل. وفقاً لجيل الطفل، ولطبيعة البراز الدموي، كميته وحالة الطفل، يجب اجراء عدة اختبارات لتشخيص سبب البراز الدموي. اذا ما واجهتم حالة البراز الدموي لدى طفلكم عليكم التوجه لطبيب الأطفال، وباستطاعته تحديد سبب البراز الدموي وتقديم العلاج المناسب. تُعتبر حالة البراز الدموي حرجة في حال كانت كمية الدم في البراز كبيرة جداً.

مصادر البراز الدموي لدى الأطفال

يوجد مصدرين للبراز الدموي:

·  الجهاز الهضمي الأعلى: أي المعدة والأمعاء الدقيقة. وغالباً ما يؤدي النزيف من الجهاز الهضمي الأعلى لبراز متلكئ أسود اللون.

·  الجهاز الهضمي الأسفل: أي الأمعاء الغليظة بأكملها. وفي هذه الحالة يكون البراز مغطى بالدم، أو مخلوط بدم أحمر اللون.

على أية حال فان لون البراز ليس بالمفتاح الوحيد لتشخيص مصدر البراز الدموي، وغالباً ما يتطلب الأمر المزيد من الاختبارات.

أسباب البراز الدموي لدى الأطفال

من المهم الاشارة الى أن بعض الأدوية وأنواع الطعام قد تؤدي لتغير لون البراز، بحيث يظهر كأنه دموي. لكن البراز ليس دموياً. أهم الأدوية وأنواع الطعام هي:

·  المضادات الحيوية.

·  الشوكولاتة.

·  الجيلاتين المحلى الموجود في الكثير من أنواع الحلويات للأطفال.

·  حبوب الحديد التي يتناولها الأطفال غالباً لعلاج فقر الدم.

·  عرق السوس.

·  الخضار ذو اللون الأخضر الداكن.

تتغير أسباب البراز الدموي تبعاً لجيل الطفل. سنعرض عليكم أهم الأسباب في فئات الجيل المختلفة.

أسباب البراز الدموي لدى المواليد الجدد

نقصد بذلك المواليد حتى سن الشهر. أما عن أهم أسباب البراز الدموي فهي:

·  ابتلاع دم الأم: من الممكن أن يبتلع الطفل المولد حديثاً دم الأم خلال الولادة أو خلال الرضاعة، حيث يتواجد دم الأم بمقربة فم الطفل في الحالتين. يؤدي ابتلاع دم الأم للبراز الدموي، كما أنه يؤدي للقيء الدموي أحياناً. غالباً ما تكون كمية الدم كبيرة لدى الطفل، الا أن الحالة ليست خطيرة نظراً لأن الطفل لا يفقد شيئاً من دمه.

·  التهاب القولون التحسسي (Allergic Colitis): حالة تؤدي لالتهاب في القولون اثر فرط التحسس لبعض المواد التي يتناولها الطفل، وغالباً ما تكون بروتينات الحليب. تُعرف الحالة أيضاً بحساسية الحليب (Milk allergy)، وهي تنيجة لفرط تحسس الجسم للبروتين الموجود في حليب البقر. تظهر حالة حساسية الحليب مباشرةً بعد البدء بتناول الحليب المصنع، والتوقف عن الرضاعة. يؤدي التهاب القولون التحسسي للغثيان، القيء، والاسهال اضافةً للبراز الدموي. غالباً ما يظهر الدم في البراز كخطوط مخاطية حمراء اللون.

·  الشق الشرجي (Anal Fissure): الشق الشرجي هو تمزق في الشرج ويحدث اثر مرور براز قاس أو كبير الحجم بحيث يؤذي الشرج. يؤدي الشق الشرجي لألم في الشرج، صعوبة في اخراج البراز، ولدم أحمر اللون على البراز أو عند تنظيف الشرج.

·  أمراض الدم الوراثية قد تؤدي للنزيف من الأمعاء الغليظة وللبراز الدموي. من المنطقي أن يحدث نزيف في أعضاء أخرى في حال أمراض الدم الوراثية.

أسباب البراز الدموي من سن الشهر وحتى سن السنتين

·  الانغماد المعوي (Intussusception): حالة تؤدي لتداخل الأمعاء في بعضها البعض مما يؤدي لانسداد الأمعاء. تتميز حالة الانغماد المعوي بالبراز الدموي، الحرارة المرتفعة وفتور الطفل. تُعتبر حالة الانغماد المعوي من الحالات الخطرة والحرجة، ولحسن الحظ فهي ليست بالحالة الشائعة. من الممكن أن يصيب الانغماد المعوي الأطفال قبل سن الشهر.

·  الاسهال العدوائي (Infectious Diarrhea): هو اسهال سببه الفيروسات أو الجراثيم وحتى الطفيليات. وقد يصيب أيضاً الأطفال في سن ما بعد السنتين. يصيب الاسهال العدوائي الأطفال اثر تناول الطعام أو الشراب الفاسد أو اثر تناول المضادات الحيوية بكثرة. معظم حالات الاسهال العدوائي تُشفى لوحدها ولا تتطلب علاجاً سوى تناول السوائل لتجنب الجفاف. أهم أعراض الاسهال العدوائي هي الحرارة المرتفعة، القيء، ألم البطن والاسهال الذي قد يكون دموياً.

·  التهاب القولون التحسسي.

·  الشق الشرجي.

·  داء هيرشبرونغ (Hirschsprung’s Disease): يُعرف أيضاً بضخامة القولون الخلقية (Congenital Megacolon). يؤدي لتضخم القولون وانسداد القولون في أجزائه الأخيرة. يؤدي الداء لانتفاخ البطن والبراز الدموي. من الممكن أن يصيب داء هيرشبرونغ الأطفال قبل سن الشهر.

أسباب البراز الدموي من بعد سن السنتين

·  الاسهال العدوائي: وهو أهم الأسباب للبراز الدموي والاسهال.

·  الشق الشرجي.

·  داء الأمعاء الالتهابي (IBD- Inflammatory Bowel Disease): داء يصيب الأطفال غالباً بعد سن السادسة أو أكثر. يوجد نوعان من داء الأمعاء الالتهابي، داء كرون (Crohn Disease) والتهاب القولون التقرحي (Ulcerative Colitis). يؤدي الأمر لالتهاب في الأمعاء ولأعراض كالحرارة المرتفعة، ألم البطن، الاسهال، البراز الدموي، فقدان الوزن والشهية وغيرها.

·  سلائل يفعية (Juvenile Polyps): هي سلائل تنمو داخل الأمعاء لدى اليافعين- أي ما بين السنتين والثمان سنوات- وتؤدي للبراز الدموي دون أية أعراض أخرى. نادراً ما تكون هذه السلائل سرطانية، لكن لا يزال من المهم علاجها باستئصالها.

·  أسباب أخرى عديدة نادرة كتناول الادوية المضادة للالتهاب، تناول المضادات الحيوية، وغيرها قد تؤدي للبراز الدموي.

تشخيص أسباب البراز الدموي لدى الأطفال

قبل تشخيص أسباب البراز الدموي من المهم التأكد من وجود الدم في البراز، واستبعاد عوامل أخرى لتغير لون البراز. اختبار بسيط للبحث عن الدم في البراز هو ما يقوم الطبيب باجرائه لتشخيص وجود الدم في البراز. يبدأ تشخيص أسباب البراز الدموي بالفحص الجسدي، حيث يقوم طبيب الأطفال باجراء الفحص الجسدي للبحث عن علامات لسبب البراز الدموي. معاينة الشرج قد تكشف عن الشق الشرجي. قد يضطر الطبيب لمعاينة الشرج والمستقيم، وذلك بعد ادخال اصبعه للشرج. لا حاجة للقلق ففحص المستقيم هو جزء من الفحص الجسدي، ولا يضر بالطفل. اختبارات أخرى قد يحتاج الطبيب لاجرائها تتعلق بحالة الطفل وبأعراض أخرى. أهم الاختبارات التي قد يجريها الطبيب هي:

·  تعداد الدم الكامل (CBC- Complete Blood Count): اختبار دم بسيط لتقييم تعداد الدم، وللتأكد من عدم فقدان الدم بكثرة.

·  اختبارات لاستبعاد أمراض الدم الوراثية.

·  عينة البراز لتشخيص الاسهال العدوائي.

·  تنظير القولون (Colonoscopy): اجراء يتم خلاله ادخال منظار الى القولون، من خلال الشرج. الهدف من الاختبار هو تشخيص داء الأمعاء الالتهابي، السلائل اليفعية، الشق الشرجي.

·  حقنة تباينية (Contrast Enema): أو حقنة الباريوم هي حقنة في الشرج، وتحوي مادة خاصة تباينية. بعد الحقنة يجب القيام باجراء الأشعة السينية للبطن (Abdominal X-RAY) وذلك لرؤية مادة الباريوم التباينية. يساعد الاختبار على تشخيص الانغماد المعوي.

·  التخطيط فوق الصوتي (Ultrasound): تخطيط بواسطة موجات فوق صوتية، ويُستخدم لرؤية أعضاء البطن كالأمعاء. يُستخدم الاختبار لتشخيص حالات عديدة كانسداد الأمعاء والانغماد المعوي وغيرها.

علاج البراز الدموي لدى الأطفال

كما ذُكر أعلاه، هناك أسباب عديدة للبراز الدموي لدى الأطفال. يقوم الطبيب بتحديد سبب البراز الدموي لدى طفلكم، ومن ثم يتغير العلاج وفقاً للسبب. من المهم علاج الحالات الحرجة بسرعة، وهي تلك الحالات التي يفقد الطفل فيها الكثير من الدم. في مُعظم الحالات فان كمية الدم التي يفقدها الطفل صغيرة، ولا حاجة لانقاذه. أما عند فقدان كمية كبيرة من الدم، من المهم انعاش الطفل، مساعدته على التنفس، وقد يحتاج الطفل لوجبات الدم. توجهوا مباشرةً لطبيب الأطفال اذا ما لاحظتم أن كمية الدم كبيرة.

مواضيع متعلقة
brash
صحة الأسنان أثناء الحمل
من المهم أن تقومي بالإعتناء الكافي بأسنانك خلال فترة الحمل، فإن إهمال صحة الأسنان...
brash
التسوس المبكر لدى الاطفال
د. مرفت عبساوي، مختصة في طب الاسنان للاطفال، تتحدث عن تسوس الاسنان المبكر
brash
ما هي العلاقة بين التغذية والخصوبة لدى المرأة؟
هنالك مقولة تقول أن ما تأكل هو ما أنت، وهذا صحيح! بالأخص في الفترة التي تحاولين فيها...