MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

القضيب

ما هو القضيب

القضيب هو العضو التناسلي الذكري وبه يمر الاحليل، وبذلك يكون القضيب مخرج للسائل المنوي وللبول من جسم الذكر. يتكون القضيب من عدة أقسام – الشرش، الجسم والحشفة. كما يتكون القضيب من ثلاثة أجسام قادرة على الانتصاب. معظم الحالات يكون القضيب مرتخياً، وينتصب تحت تأثيرات هرمونية وعصبية وبسبب محفزات اثارة جنسية. تغطى كل أقسام القضيب الموجودة خارج الجسم بالجلد.

شرش القضيب (Root Of Penis)

معظمه داخل الحوض، ويحوي سيقان القضيب (Crura Of Penis)- جسمين يتكونان من نسيج قابل للانتصاب وكل منهما يربط القضيب بعظام الحوض. اضافةً لذلك فان شرش القضيب يحوي عضلات تابعة لعضلات الحوض. توجد أهمية لهذه العضلات في حركة القضيب، كما أنها تساعد على حفاظ القضيب في مكانه.

جسم القضيب

هو الجزء الحر والخارجي من القضيب، والذي ما يُقصد به عند ذكر القضيب. يبدأ جسم القضيب من منتصف عظمة الحوض، ولا يحوي عضلات بعكس شرش القضيب. هنا ينتظم الجسمين الكهفيين أحدهما بجانب الاخر، والجسم الاسفنجي من أمامهم في الوسط. يحوي جسم القضيب الأوعية الدموية والأعصاب التي تغذي القضيب. يغطى كل جسم القضيب بالجلد، والذي يكون أشد من لون بشرة الانسان. نشير الى أن الجسم الاسفنجي (Corpus Spongiosum) يجري في وسطه الاحليل الاسفنجي، ويشترك في عملية الانتصاب الا أنه يكون أقل صلابةً من الجسمين الكهفيين.

الجسم الكهفي (Corpora Cavernosa)

يوجد في القضيب جسمين كهفيين، أحدهما بجانب الاخر ومن أمامهم الجسم الاسفنجي. يحاط كل جسم كهفي بغشاء ليفي يُدعى علمياً الغلالة البيضاء (Tunica Albuginea). يعد الغشاء الليفي المحيط بالجسم الكهفي متين وقوي من الصعب تمزيقه. يتصل الجسمين الكهفيين مع بعضهما في خط الوسط داخل القضيب، لكنهما ينفضلان عند دخولهما للجسم. يتكون كل جسم كهفي من نسيج قابل للانتصاب، أوعية دموية، أعصاب وبعض الألياف العضلية.

حشفة القضيب

في طرف القضيب يتوسع الجسم الاسفنجي ويشكل حشفة القضيب (Glans Of Penis)- وهو الجزء البارز الدائري الموجود في أقصى القضيب. تستمر حشفة القضيب بعد نهاية الجسمين الكهفيين، وتشكل اكليل الحشفة (Corona Of The Glans) ويُقصد بها حافة الحشفة. بين الحشفة وبين جسم القضيب يفصل عنق الحشفة (Neck Of Glans). في أقصى الحشفة توجد فتحة الاحليل الخارجية (External Urethral Orifice). بين الجسم وبين الحشفة يصبح الجلد أكثر سمكاً وتتشكل طبقة مزدوجة من الجلد هي القلفة (Prepuce) والتي تُزال خلال عملية الختان.

الدورة الدموية في القضيب

شرايين القضيب: الشريان الفرجي الداخلي (Internal Pudendal Artery) هو الشريان الرئيسي الذي يمد القضيب بالدم الشرياني وذلك من خلال تفرعاته التالية:

·  الشريان الظاهر للقضيب (Dorsal Artery Of Penis): زوج من هذا الشريان يجري من جانبي الوريد الظاهر للقضيب (Dorsal Vein Of Penis)، وتحديداً بين الجسمين الكهفيين.

·  الشرايين العميقة للقضيب (Deep Arteries Of Penis): يمر عميقاً في القضيب، ويمد النسيج القابل للانتصاب بالدم. هذه الشرايين هي التي تشترك في عملية الانتصاب.

·  شرايين بصلة القضيب (Arteries Of Bulb Of Penis): تغذي الجهة الخلفية من الجسم الاسفنجي.

اضافةً لذلك فان تفرعات للشريان الفرجي الخارجي (External Pudendal Artery) تمد الدم الشرياني لجلد القضيب وتتصل بالشريان الفرجي الداخلي.

أوردة القضيب: صرف الدم الوريدي من الأجسام الكهفية والاسفنجية هو بواسطة الوريد الظاهر العميق للقضيب (Deep Dorsal Vein Of Penis) والذي يصب في شبكة الأوردة البروستاتية. أما الدم الوريدي من الجلد يصب في الوريد الظاهر السطحي للقضيب (Superficial Dorsal Vein Of Penis) والذي يصب في الوريد الفرجي الخارجي السطحي (Superficial External Pudendal Vein).

أعصاب القضيب

العصب الفرجي (Pudendal Nerve) هو العصب الرئيسي الذي يمد القضيب بالأعصاب المختلفة. كما ان شبكة أعصاب تنشأ من النخاع الشوكي تجلب الأعصاب. في القضيب كثافة عالية للأعصاب الحسية بحيث أنه حساس جداً للمس ولأي محفز خارجي. نشير الى أن العصب الفرجي يتفرع قبل دخوله للقضيب، وأهم الفروع التي تصل للقضيب هو العصب الظاهر للقضيب (Dorsal Nerve Of Penis). اضافةً لوجود أعصاب حسية توجد أعصاب للجهاز الأعصاب الودي وللاودي، والأخيرة ذات أهمية في تنظيم افرازات الغدد الى الاحليل.

طول القضيب

توجد خلافات عديدة حول طول القضيب، وتشير العديد من الدراسات الى نتائج مختلفة أحياناً. لكن من النتفق عليه طبياً أن طول القضيب المعدل أثناء الانتصاب يتراوح ما بين 12-15 سم. كما أن تقدير طول القضيب أثناء الارتخاء لا فائدة منه. لا توجد علاقة بين حجم الأعضاء الأخرى في الجسم وبين حجم القضيب، والأمر يتغير من ذكر لاخر.

الانتصاب

عملية الانتصاب هي ينتصب فيها القضيب، وينتقل من وضعية الارتخاء الى الانتصاب. للانتصاب أهمية بالغة في ممارسة العملية الجنسية ولا يمكن القيام بالجنس دون تحقيق الانتصاب. يحدث الانتصاب عند ازدياد جريان الدم الى داخل الأجسام الكهفية والاسفنجي، مما يزيد من حجمهم بشكل ملحوظ.

محفزات الاثارة الجنسية الخارجية كاللمس أو مغريات أخرى تؤدي لافرازات هرمونية وعصبية في الجسم. أحد أهم هذه الافرازات تحدث في القضيب وتؤدي لافراز مواد تؤثر على العضلات الملساء بحيث ترتخي الأخيرة. عند ارتخاء العضلات الملساء في جدار الشرايين العميقة للقضيب، تتوسع هذه الشرايين ويزداد جريان الدم داخلها، وبالتالي داخل الأجسام القابلة للانتصاب وبالتالي يتم انتصاب القضيب. أدوية مشابهة للفياجرا تعمل على تحفيز الافرازات العصبية وبالتالي تؤدي للانتصاب، شرط أن يحدث الأمر بالمقابل لوجود محفز جنسي ما.

مواضيع متعلقة
brash
الطعام خلال فترة الحمل، هل يجب تحايد أو حتى الامتناع عن بعض المأكولات؟
طريقة التغذية التي تختارها الام اثناء الحمل لها تأثير مباشر على الجنين. بالإضافة...
brash
خطر الإصابة بالجفاف خلال شهر رمضان المبارك
يهل علينا شهر رمضان المبارك السنه في فصل الصيف اللهاب، الذي يثقل على كاهل الصائم...
brash
الصداع النصفي: كيف يمكن تجنبه؟
استيقظتم مع ميغرينا مرة أخرى؟ ما هي عواملها، وكيف يُمكن تجنبها...