الأعصاب القحفية

آخر تحديث 20/09/2017

الاعصاب القحفية (cranial nerves)

الاعصاب القحفية هي مجموعة من الالياف الحسيّة والحركيّة (sensory and motor fibers)، التي تُعصّب عضلات وغدد، مثل الأعصاب الشوكية (spinal nerves). تدعى هذه الأعصاب بالأعصاب القحفية لأنها تمر من ثقب بالقحف/جمجمة (cranium).
عدد الأعصاب القحفية هو اثنى عشر عصب، ولكلّ منهم اسم يعكس عمله أو موقعه. بعضهم هم أعصاب حسيّة بحت، غيرهم هم أعصاب حركيّة بحت، والقسم الأخير منهم هم أعصاب حسيّة وحركيّة بذات الوقت.
يوجد زوج من كل نوع من الأعصاب الفحفية، احداهما يميني والآخر يساري.
تحمل الأعصاب القحفية 5 مركبات اساسية، وهي:

1.  ألياف حركيّة لعضلات اراديّة

2.  ألياف حركيّة لعضلات غير ارادية

3.  ألياف لنقل احساس من الجلد وأغشية مخاطية

4.  ألياف لنقل احساس من أعضاء داخليّة

5.  ألياف لنقل حواس خاصة (مثل الحواس الخمس)

   

العصب الشمّي (olfactory nerve) - العصب القحفي الأول

يحتوي العصب الشمّي على ألياف لنقل الحواس الخاصة – وفي هذه الحالة، حاسة الشم.
أجسام خلايا أجهزة الاستقبال الشميّة موجودة على سطح الأنف، الحاجز الأنفي (nasal septum)، وعلى المحارة الأنفية العليا (superior nasal conchae).
أجهزة الاستقبال الشميّة (olfactory receptors) الخاصّة بالعصب الشمّي موجودة داخل الغشاء المخاطي (mucosa) بتجويف الأنف.   
 العصب الشمّي لا ينخرط مع جذع الدماغ (brainstem)، وهو أقصر عصب من بين الأعصاب القحفية الموجودة بالرأس.
تمر الألياف الحسيّة للعصب الشمّي من خلال الصفيحة المصفوية (cribriform plate) بالعظم الغربالي (ethmoid bone). فور دخول الجزيئات الكيميائيّة لتجويف الفم، تصادف الألياف (أجهزة الاستقبال) وتؤدي لعمليّة الشم. اصابات بالعصب ممكن أن تؤدي لانخفاض دقّة حاسّة الشم.

العصب البصري (optic nerve) - العصب القحفي الثاني

العصب البصري يحتوي على ألياف لنقل الحواس الخاصة – حاسة النظر. وظيفته هي نقل معلومات بصريّة من شبكية العين (retina) للدماغ. 
تحيط امتدادات السحايا (meninges) بالعصب البصري، وهي غشاء الدماغ، وتكون مليئة بالسائل الدماغي الشوكي (cerebrospinal fluid). تمتد السحايا حتى تصل مقلة العين(eyeball). يمر العصب بالقناة البصرية (optic canal) ويصل الحفرة القحفية المتوسطة (middle cranial fossa). 
مرض ماء الزرق (glaucoma) هو من أكثر الأمراض المؤثرة على العصب البصري انتشارًا. يحدث هذا المرض بسبب ارتفاع ضغط السائل داخل العين، ممّا يضغط على العصب البصري ويؤدي لموت خلاياه.
بالرغم من كون العصب البصري جزء من العين إلّا  أنّه يعتبر جزء من الجهاز العصبي. 

العصب المحرك للعين (oculomotor nerve) - العصب القحفي الثالث

يحمل ألياف حركيّة للعضلات الستة المحيطة بالعين ما عدا العضلة المائلة العلوية (superior oblique muscle)، والعضلة المستقيمو الوحشية/ الجانبية (lateral rectus muscle).  
هو عصب لاودّي (parasympathetic)، ممّا يؤدي لانقباض الحدقة (pupil) بهدف ازادة جودة الرؤية عن قريب.
يخرج عصب محرك العين من الدماغ المتوسط (midbrain)، ويثقب الأم الجافية  (dura mater) مارًا من خلالها، ومن ثم يمر على سقف الحد الجانبي للجيب الكهفي (cavernous sinus). عند خروج العصب من تجويف القحف (cranial cavity)، يمر من الشق الحجاجي العلوي (superior orbital fissure) وينقسم لقسمين : القسم العلوي والذي يُعصّب العضلة المستقيمة العلوية (superior rectus) والعضلة رافعة الجفن العلوية (levator palpebrae superioris)، والقسم السفلي يُعصّب العضلة المستقيمة المتوسطة (medial rectus)، العضلة المستقيمة السفليّة (inferior rectus)، والعضلة المائلة السفليّة (inferior oblique).

العصب البكري (trochlear nerve) -العصب القحفي الرابع

ينقل العصب البكري ألياف حركيّة للعضلة المائلة العلويّة (superior oblique).
العصب البكري هو الأصغر من بين الأعصاب القحفيّة (وليس الأقصر!). 
يخرج من القسم الخلفي لجذع الدماغ (brainstem)، ويلف بمجراه حول جذع الدماغ حتى يصل القسم الأمامي. يمر من الأم الجافية (dura mater) ويثقبها، من بعدها يمر من الحد الجانبي للجيب الكهفي (cavernous sinus) ويكمل طريقه ليمر بالشق الحجاجي العلوي (superior orbital fissure) ليُعصّب العضلة المائلة العلويّة (superior oblique).

عصب ثلاثي التوأم (trigeminal nerve) - العصب القحفي الخامس

 ينقل ألياف حسيّة وحركية، وهو أكبر عصب من بين الأعصاب القحفيّة (باستثناء العصب البصري). يخرج عصب ثلاثي التوأم من منطقة الجسر (pons) في جذع الدماغ، ويكون لديه جذعين/قسمين، احدهما حسّي والثاني حركي.
عصب ثلاثي التوأم هو العصب الحسّي الأساسي لمنطقة الرأس (الوجه، اللسان، الفم، وتجويف الأنف)، ولديه ثلاثة فروع أساسيّة :

  1. العصب العيني (ophthalmic nerve) – يعصّب الجلد، والطبقة المخاطية بالمنطقة الأماميّة والعلويّة من الرأس والأنف بتعصيب حسّي. كما ويزوّد هذا الفرع أيضًا قرنيّة العين، لذلك يتم فحصه عن طريق المَس بالقرنيّة بخيط من القطن، فاذا كان العصب من غير مشاكل، سوف تغمض العين بشكل تلقائي كردة فعل انعكاسيّة.
  2. العصب الفكي العلوي (maxillary nerve) – يخرج من التجويف القحفي من خلال الثقبة المدورة (foramen rotundum)، وتقوم أليافه الحسيّة بتعصيب الجلد والطبقة المخاطيّة بمنطقة الفك العلوي. كتلة الأعصاب الحنكيّة (pterygopalatine) تنضم لهذا الفرع وتعصّب الغدد الدمعيّة (lacrimal gland)، وغدد الأنف والحنك.
  3. القسم الحسّي من العصب الفكي السفلي (mandibular nerve) – ينقل ألياف حركيّة لعضلات المضغ. تنضم اليه كتلتين من الأعصاب اللاوديّة؛ كتلة أمام الأذن (otic ganglion )، وكتلة تحت الفك السفلي (submandibular ganglion )، لتعصيب الغدد اللعابيّة.

العصب المبعّد (abducent nerve) - العصب القحفي السادس

ينقل ألياف حركيّة للعضلة المستقيمة الجانبيّة، ويخرج عصب المبعّد من جذع الدماغ بين قسمي الجسر (pons) والنخاع المستطيل (medulla). يمر من الأم الجافية (dura mater)، الجيب الكهفي (cavernous sinus)، والشق الحجاجي العلوي (superior orbital fissure) ليصل الى الحجاج/ العين (orbit) ويسير على العضلة المستقيمة الجانبية (lateral rectus) ويخترقها.

العصب الوجهي (facial nerve) - العصب القحفي السابع

ينقل ألياف حسيّة وحركيّة. عند خروجه من بين قسم الجسر(pons) وقسم النخاع المستطيل (medulla) بجذع الدماغ (brainstem) يكون عبارة عن قسمين/ جذعين؛ الجذع الكبير يُعصّب العضلات المسؤولة عن تعابير الوجه، والجذع الصغير ينقل ألياف خاصّة للمذاق، ألياف لاوديّة وألياف حسيّة.
يمر العصب الوجهي من التجويف القحفي (cranial fossa)، الصماخ السمعي البطني (internal acoustic meatus)، الثقبة الإبرية الخشائية (stylomastoid foramen)، العظم الصدغي (temporal bone)، والغدة النكافية (parotid gland).
خلال مروره بالعظم الصدغي، يعطي العصب الوجهي ثلاثة فروع. بعد مساره الطويل، يخرج العصب من الثقبة الإبرية الخشائية (stylomastoid foramen)، ويعطي فرع آخر. في النهاية، يمر بالغدة النكافية (parotid gland) ليُشكل الضفيرة النكافية (parotid plexus)، والتي تعطي خمسة الفروع الأخيرة للعصب، وهي : الفرع الصدغي (temporal)، الفرع الوجني (zygomatic)، الفرع الشدقي (buccal)، الفرع الفكي الهامشي (marginal mandibular)، والفرع العنقي (cervical).
يُعصّب العصب الوجهي عدّة غُدد بتعصيب لاودي (parasympathetic)، وهي : الغدد الدمعيّة (lacrimal gland)، الغدد اللعابية تحت الفك السفلي (submandibular salivary gland)، والغدد اللعابية تحت اللسان (sublingual salivary gland).
البعض من فروع العصب الوجهي تحمل ألياف حسيّة خاصة وتنضم للعصب اللساني (lingual nerve) لتساعد على حاسة التذوق من الثلثين الأماميّين للّسان.

• العصب الدهليزي القوقعي (vestibulocochlear nerve) - العصب القحفي الثامن

ينقل ألياف حسيّة خاصة لحاسة السمع، والتوازن. يخرج العصب الدهليزي القوقعي من بين قسم الجسر (pons) وقسم النخاع المستطيل (medulla) بجذع الدماغ، ويدخل عبرالصماخ السمعي البطني (internal acoustic meatus)، حيث ينفصل لقسمين : العصب الدهليزي (vestibular)، والعصب القوقعي (cochlear).
العصب الدهليزي حسّاس للحركة والتسارع الدائري لذلك يساعدنا بالحفاظ على التوازن، بينما العصب القوقعي يساعد على حاسة السمع. 

العصب البلعومي اللساني (glossopharyngeal nerve) - العصب القحفي التاسع

ينقل ألياف حسيّة عامة، وحسيّة خاصة لحاسة التذوق، كما وينقل العصب البلعومي اللسان ألياف حركيّة.
يخرج العصب البلعومي اللساني من الحد الجانبي لقسم النخاع المستطيل (medulla) بجذع الدماغ، ويكمل مساره للأمام حتى يصل القسم الأمامي من الثقبة الوداجية (jugular foramen).
يتبع العصب بمساره العضلة الإبريّة البلعوميّة (stylopharyngeus) - العضلة الوحيدة التي يعصّبها – ويمر بين العضلة المضيقة للبلعوم العلويّة (superior pharyngeal constrictor)، والعضلة المضيقة للبلعوم المتوسطة (middle pharyngeal constrictor) حتى أن يصل الى البلعوم الفموي (oropharynx) واللسان.
الألياف الحركيّة للعصب تُعصّب العضلة الإبريّة البلعوميّة (stylopharyngeus)، والغدة النكافية (parotid gland).
يعطي العصب البلعومي اللساني عدّة فروع والتي تنقل ألياف حسيّة : العصب الطبلي (tympanic nerve)،  عصب للجيب السباتي (carotid sinus nerve)، الفروع البلعومية(pharyngeal)، اللوزية (tonsillar)، واللسانية (lingual) التي تعصّب الطبقة المخاطية بالحلق.
بالإضافة لذلك، ينقل العصب ألياف حسيّة خاصة لحاسة التذوق من الثلث الخلفي للّسان.

العصب المبهم (vagus nerve) - العصب القحفي العاشر

ينقل ألياف حركيّة وحسيّة. مسار العصب المبهم هو الأطول من بين الأعصاب القحفيّة، كما وأنّ توزيع المناطق التي يعصّبها وتفرّعاته مكثّفة جدًا، وأغلبها لا تتواجد في منطقة الرأس.
كتلة من الأعصاب المنشقة من هذا العصب موجودة بالثقبة الوداجيّة (jugular foramen)، تدعى كتلة الأعصاب العلويّة (superior ganglion)، وتنقل بالأساس ألياف حسيّة. كتلة أخرى تدعى كتلة الأعصاب السفليّة(inferior ganglion)، موجودة تحت الثقبة الوداجيّة، وتنقل ألياف حسيّة عامّة وخاصّة (لحاسة معيّنة).
يكمل العصب المبهم طريقه بالاتجاه السفلي داخل الغمد السباتي (carotid sheath)، ويعصّب الحنك (palate)، البلعوم (pharynx)، والحنجرة (larynx).
للعصب المبهم اليميني واليساري مسارين مختلفين داخل الصدر. يُعطي العصب المبهم فروع التي تزوّد القلب، الرئتين، والقصبات الهوائية (bronchi). كما وتشكّل بعض فروعه الأخرى ضفيرة المريء (esophageal plexus) التي تلتف حول المريء وتنضم لها ألياف أعصاب وديّة أخرى، تصل بطريقها أيضًا لمنطقة البطن.

العصب الاضافي (spinal accessory nerve) - العصب القحفي الحادي عشر

ينقل العصب الاضافي ألياف حركيّة للعضلة القصية الترقوية الخشائية (sternocleidomastoid)، والعضلة شبه المنحرفة (trapezius).
تخرج أعصاب صغيرة وعديدة من المقاطع الخمسة الاولى من النخاع الشوكي (spinal cord).
ينضم العصب الاضافي للعصب المبهم لفترة مؤقتة، الى أن يخرجا من الثقبة الوداجيّة (jugular foramen)، وبعدها ينفصلان من جديد.
مسار العصب الاضافي هو للأسفل، مع الشريان السباتي الداخلي (internal carotid artery)، الى أن يثقب ويعصّب العضلة القصية الترقوية الخشائية (sternocleidomastoid)، ويخرج منها في الحد الخلفي. يمر العصب بالمنطقة الرقبيّة الخلفيّة، تحت الحد العلوي للعضلة شبه المنحرفة (trapezius)، حيث يُعطي بعض الفروع لتُعصّب العضلة.
تنضم للعصب الاضافي بعض فروع الضفيرة العنقيّة (cervical plexus) التي تنقل ألياف حسيّة من الأعصاب الفقريّة الرقبيّة C2-C4، وتزوّد العضلات المذكورة سابقًا بأعصاب تنقل الألم.


• العصب التحت لساني (hypoglossal nerve) - العصب القحفي الثاني عشر

ينقل ألياف حركيّة لعضلات اللسان الداخليّة والخارجيّة : العضلة الإبريّة اللسانية (styloglossus)، العضلة اللامية اللسانية (hyoglossus)، والعضلة الذقنية اللسانية (genioglossus).  
تخرج جذوع العصب التحت لساني الحركي من قسم النخاع المستطيل (medulla) بجذع الدماغ (brainstem)، وينتهي مساره داخل التجويف القحفي (cranium) عند خروجه من النفق تحت اللسان (hypoglossal canal). بعد خروجه من النفق، تندمج اليه بعض فروع الضفيرة العنقية (cervical plexus) التي تنقل ألياف حركيّة من أعصاب الفقرات C1 و C2 بالعمود الفقري، وألياف حسيّة من كتلة الأعصاب الفقريّة C2 (spinal ganglion). هذه الأعصاب المندمجة مع العصب التحت لساني تُكمل طريقها مع العصب الى أن تصل العضلات اللاميّة (hyoid muscles).
ينتهي العصب التحت لساني عند تفرّعه لعدة أعصاب، التي تُعصّب كافّة العضلات الخارجيّة للّسان ما عدا العضلة الحنكيّة اللسانيّة (palatoglossus).
بعض فروع العصب التحت لساني هي :

  1. الفرع السحائي (meningeal branch) – يعود للتجويف القحفي من خلال القناة تحت اللسان ويعصّب الأم الجافية (dura mater) بالقسم الخلفي والسفلي للتجويف القحفي.
  2. الجذع العلوي للعروة الرقبيّة (superior root of the ansa cervicalis) – هذا الفرع مكوّن من ألياف الضفيرة العنقية التي انضمت للعصب التحت لساني وليس من ألياف العصب التحت لساني نفسه.
  3. الفرع اللساني (lingual branch) – يزوّد العضلة الإبريّة اللسانية (styloglossus)، العضلة اللامية اللسانية (hyoglossus)، العضلة الذقنية اللسانية (genioglossus)، وعضلات اللسان الداخليّة.  

من قبل طب تايم 17/10/2015