جميع النساء الحوامل والغير حوامل تتعرض لإفرازات مهبلية، التي تبدأ عادة سنة قبل جيل البلوغ وحتى سن اليأس عند المرأة.

تختلف كمية الافرازات، ألوانها ووتيرتها من مرأة إلى اخرى، من جيل إلى اخر ومن وقت إلى آخر، حيث تكون عادة كثيرة وكثيفة قبل موعد الحيض وأثناء فترة الحمل.

يتعرض جسم المرأة الحامل إلى تغييرات عديدة في فترة الحمل، قد يصعب تحديد أي من هذه التغييرات هي طبيعية وأي منها يدعو إلى القلق. أولى هذه التغييرات هي الافرازات المهبلية.

أسباب افرازات الحمل

تتعرض غالبية النساء تقريباً إلى الافرازات المهبلية خلال فترة الحمل، والتي قد ذكرنا سابقا أنها تكون عادة كثيرة وكثيفة، هذه الافرازات طبيعية جداً وتعتبر علامة من علامات الحمل وهي تحدث لعدة أسباب، سنذكر أهمها:

  1. نظرا للتغييرات الهرمونية التي يتعرض لها جسم المرأة خلال الدورة الشهرية، فان الافرازات الهرمونية تختلف بالكمية والوتيرة خلال أيام الدورة، حيث ذكرننا سابقا انها تصبح أكثر كمية وكثافة قبل موعد الحيض. هذه التغييرات الهرمونية تلعب دورا أيضاً في حياة المرأة الحامل وتؤدي إلى الافرازات المهبلية المختلفة.
  2. من ضمن التغييرات التي تحدث في الحمل، فان التغييرات تشمل أيضا عنق الرحم وجدران المهبل، والتي تؤثر أيضا على الافرازات المهبلية. خلال الحمل يصبح عنق الرحم وجدران المهبل أكثر ليونة، مما يؤدي إلى أن يقوم الجسم بإفراز كميات أكبر من الافرازات المهبلية  والتي تساعد في حماية الرحم ومنع وصول الجراثيم إلى من المهبل إلى الرحم وحدوث أمراض مختلفة كالعدوى والالتهابات.

افرازات المهبل الطبيعية خلال الحمل

شكل افرازات الحمل

تسمى افرازات الحمل المهبلية الطبيعية، بالثر الأبيض أو السيلان الأبيض (Leukorrhea) وهي عادة ما تكون خفيفة، شفافة أو تميل إلى الأبيض الحليبي وذات رائحة معتدلة. مع تقدم الحمل يمكن ملاحظة هذه الافرازات بشكل أوضح، حيث أنها تصبح أكثر كثافة مع تقدم الحمل واقتراب الولادة.

متى تبدا افرازات الحمل

ان الافرازات المهبلية الكثيفة، ذات اللون الابيض الحليبي، والتي تميز الحمل، تفرز عادة في المراحل المبكرة من الحمل، تحديداً في الايام التي تنتظر بها المرأة استقبال الحيض. وتكون هذه الافرازات أول الاعراض التي تدل وتشير إلى الحمل. تتميز المرحلة المبكرة من الحمل، بزيادة في افراز الافرازات المهبلية التي تميز الحمل، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والتعب وتغيب الحيض.

افرازات الحمل في الشهر الاول

كما ذكرنا سابقا فان الاسابيع الاولى من الحمل تتميز بإفراط بالإفرازات المهبلية البيضاء الحليبية وذلك نتيجة للتغييرات الهرمونية التي يتعرض لها جسم المرأة. كذلك فقد تتعرض بعض النساء للإفرازات الدموية الخفيفة في بداية الحمل والتي تدل على تشرش الجنين في الرحم.

افرازات المهبل غير الطبيعية خلال الحمل

هناك ثمة علامات تشير الى ان الافرازات المهبلية خلال الحمل غير طبيعية وتستدعي التوجه واستشارة الطبيب. ويمكن تلخيص هذه العلامات بثلاث نقاط أساسية:

  1. لون وشكل الافرازات المهبلية
  2. رائحة كريهة وغير مألوفة
  3. الشعور بالحكة او القرحة في منطقة المهبل

افرازات ذات رائحة كريهة

في حال وجود افرازات مهبلية تتسم برائحة كريهة، قد تكون ذات لون ابيض أو اصفر أو أخضر، مصاحبة بعدة أعراض أخرى مختلفة، كالحكة، الحرقة والألم أثناء التبول، الالم أثناء الجماع، انتفاخ واحمرار المهبل، فهذا يدل على وجود التهاب في المهبل قد يكون نابعا عن فطريات أو بكتيريا أو قد يكون قد انتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

افرازات صفراء اثناء الحمل

اذا لاحظت الحامل وجود افرازات مهبلية ذات لون يميل إلى الاصفر أو الاصفر- الاخضر، غير مصاحبة برائحة كريهة أو مصاحبة برائحة كريهة، حكة وحرقة أثناء التبول، واحمرار المهبل، فهذه الاعراض تدل على وجود عدوى قد انتقلت عن طريق الاتصال الجنسي، مثال لهذه العدوى:

هذه الانواع من العدوى والالتهابات تؤدي إلى الولادة المبكرة والالتهابات في المسالك البولية عند المرأة بعد الولادة. بعض هذه البكتيريا يستطيع أن يعبر المشيمة (الغشاء الذي يحيط بالجنين)، والوصول إلى الجنين واصابته بالعدوى. والبعض الاخر من هذه البكتيريا قد يصيب الجنين حلال عبوره في قناة الولادة. من المهم جدا التوجه إلى الطبيب في جال عانت المرأة الحامل من هذه الاعراض.

افرازات بيضاء اثناء الحمل

اذا لاحظت الحامل وجود افرازات مهبلية بيضاء اللون تشبه الجبنة، عديمة الرائحة، ترافقها حرقة، الام اثناء الجماع او التبول، حكة، احمرار في المهبل، فهناك احتمال أن تكون الحامل قد أصيبت بعدوى فطرية (او ما يسمى بالتهاب الفطري المهبلي الخميري Yeast Infection). وهي عدوى قد تصيب النساء الغير حوامل أيضاً، لكن النساء الحوامل أكثر عرضة لها بسبب التغييرات الهرمونية التي تطرأ على جسدها. في حال أصيبت الحامل بهذه العدوى عليها مراجعة طبيبها والالتزام التعليمات الخاصة بالعلاج.

 اما اذا كانت الافرازات البيضاء رقيقة ذات رائحة حادة تشبه رائحة السمك، وتزاد هذه الرائحة حدة بعد الجماع وقد تكون مصاحبة بالحكة أو الحرقة، فغالباً ما تكون الحامل مصابة بالتهاب المهبل البكتيري (Bacterial Vaginosis - BV). وهو التهاب ينتج عن عدم اتزان في مستوى البكتيريا الطبيعية في المهبل، وفي بعض الاحيان قد يتنشر هذه الالتهاب صعوداً إلى الرحم وقد يزيد من احتمال تمزق الاغشية المحيطة بالجنين وبالتالي إلى ولادة مبكرة. في حال عانت المرأة الحامل من هذا الالتهاب، عليها التوجه مباشرة إلى طبيبها وتلقي العلاج المناسب.

افرازات مخاطية اثناء الحمل

عند ملاحظة افرازات مهبلية مخاطية، فهذا يدل على اقتراب الولادة. تكون عادة هذه الافرازات مخاطية، سميكة وتحتوي على بعض الدم، وهي عباره عن ما يسمى بالسدادة المخاطية، والتي تقوم بإغلاق عنق الرحم خلال الرحم وتمنع الجراثيم من الوصول إلى الرحم واصابة الجنين.

افرازات الحمل قبل الولادة

عند اقتراب المخاض وبداية الولادة، تطرأ زيادة في الافرازات المهبلية والتي تصبح مخاطية ودموية (Bloody Show) وتشكل علامة على بداية المخاض واقتراب الولادة. هذه الافرازات المخاطية كما ذكرنا سابقا، هي ما يسمى بالسدادة المخاطية التي تغلق عنق الرحم أثناء الحمل لتحميه من وصول الجراثيم واصابة الجنين بالعدوى.