تعتبر عوارض ما قبل الدورة الشهرية من العوارض المزعجة التي تصيب جزءًا كبيرا من نساء العالم. 85٪ من النساء يشتكين من عارض واحد او إثنين على الأقل قبل بدء الدورة الشهرية بأسبوع او حتى بأسبوعين. 
تختفي هذه العوارض عادة عند حلول الدورة الشهرية. تنتاب عوارض ما قبل الدورة الشهرية النساء بكل الفئات العمرية وتتأرجح وتختلف حدتها بين إمرأه وأخرى، فهناك من تعاني من العوارض الخفيفة وهناك من تعاني من عوارض صعبة جداً تمنعها من ممارسة حياتها الطبيعية. ولكن سرعان ما تختفي هذه العوارض مع مجيئ الدورة الشهرية، او عند الحمل وكذلك عند انقطاع الدورة الشهرية بالجيل اليأس.
 
تسبب التغييرات الهورمونية خلال الدورة الشهرية هذه العوارض القاسية احيانًا، والخفيفة احيانًا اخرى، اذ ان عوارض ما قبل الدورة الشهرية هي نتيجة تغييرات هورمونية، وليست بسبب الاكتئاب، الضغط النفسي، والمشاكل العاطفية.

عوارض ما قبل الدورة الشهرية او الحيض :

  1. ظهور البثور على البشرة 
  2. كبر الثديين 
  3. الإحساس بالتعب
  4. الأرق او اضطرابات في النوم 
  5. اضطرابات في الجهاز الهضمي
  6. أوجاع الرأس او الظهر 
  7. تزايد الشهية 
  8. أوجاع في العضلات
  9. اضطرابات في التركيز 
  10. تقلبات في المزاج
  11. الضغط النفسي
  12. نوبات البكاء
  13. الاكتئاب او التوتر
 
من المهم المعرفة ان هذه العوارض تختلف من أمراه لأخرى وعادة ما تكون اكثر حدة لدى النساء اللواتي :
 
  1. لديهن طفل واحد على الأقل 
  2. من الفئات العمرية 20 حتى 40 عاما 
  3. لديهن تاريخ سوابق  اكتئاب في العائلة 
  4. عانين في الماضي من اكتئاب النفاس او اكتئاب ما بعد الحمل 
  5. تعانين من اضطراب مزاجي 
     

فما هي العلاجات المقترحة لعوارض ما قبل الدورة الشهرية او الحيض؟ 

يعتمد علاج عوارض ما قبل الدورة الشهرية على علاجات متنوعة تختلف من امرأه لامرأة اخرى وعلى بعض النساء اتباع أساليب متنوعة للتخلص من هذه العوارض.
 
اذا ما كانت حدة عوارض ما قبل الدورة الشهرية طفيفة ومحتملة فمن المحبذ عزيزتي المرأه ان تتبعي بعض التغييرات بنمط حياتك اليومي، فالرياضة البدنية المنتظمة أسبوعيا تسهل هذه العوارض، كما وان التغذية مخففة الملح، المأكولات المحلاه، والكفائين، خاصة بفترة ما قبل الدورة الشهرية تسهل اجتياز هذه الفترة بسلام. فتناولي الخضروات والفواكه والحبوب. إرتاحي وخصصي  لك ساعات كافية من النوم والراحة، جدي طرق جديدة للتعامل مع الضغوطات النفسية الناجمة عن هذه العوارض مثل التنزه، محادثة صديقة قريبة، التأمل بألبوم صور تفضلينه، الاستماع الى الموسيقى.
 
اما بالنسبة للعلاج الدوائي، عادة يتقترح الأطباء المسكنات لتخفيف العوارض الجسمانية مثل أوجاع الرأس والأطراف والظهر، او تشنج العضلات وإيلام الصدر، مثل الايبوبروفين. وفي الحلات الصعبة يلجأ الأطباء لإعطاء الوصفات الطبية التي توقف عملية الإباضة وذلك عن طريق حبوب منع الحمل.
كما وتوجد امكانية لعلاج هورموني