مسمار القدم

آخر تحديث 03/05/2017

مسمار القدم Foot Corn

مسمار القدم Foot Corn أو المسمار اللحمي أو الثقن هو بروز جلدي يظهر على الأماكن المعرضة للضغط المفرط في الجسم، وهو عبارة عن خلايا جلدية ولحمية ميتة تتسم بقساوتها وتظهر على سطح الجلد مما يسبب إزعاج أو ألم وعدم الارتياح في بعض الحالات. ويعرف مسمار القدم أو زيادة التخن في نسيج الجلد بالمصطلح العلمي Hyperkeratosis أو "فرط التقرن".

ويكون مسمار القدم (Corn) عبارة عن منطقة قاسية في الجلد تنتج عن الضغط الشديد والمتواصل على هذا المكان، وعادة ما يظهر مسمار القدم في القدم نفسها مسبباً الألم الشديد وعدم الراحة عند المشي بالتحديد.

يتميز مسمار القدم بحجمه الدائري الصغير الذي يصيب أعلى أو جوانب أصابع القدمين، إلا أن الإصابة به ليست حكراً على هذه المنطقة بحد ذاتها، بل من الممكن أن يظهر بأي مكان آخر في الجسم.

أما الثفن او الدشبذ (Calluses) فهو عبارة عن منطقة يابسة من الجلد تكون صفراء اللون بالعادة، وقد تصيب قاع القدمين أو كفي اليدين أو مفاصل أصابع اليد والقدمين، ويكون الثفن أكبر من مسمار القدم وأكثر حساسية للمس من المناطق المجاورة له.

ويظهر المسمار اللحمي في أماكن الجسم اللتي تتعرض للاحتكاك المستمر مثل أصابع عازفي الجيتار أو كفة يد الميكانيكي وذلك نتيجة ضغط العظم على الجلد. وممكن أن يكون قاسياً أو طرياً بحسب الحالة، وقد يبدو مظهره كبثرة سطحية إلا أنه غالبا ما يكون عميقاً في الجلد الى حد ما، مما يسبب الألم عند حدوث ضغط على المنطقة المصابة.

وأكثر أماكن الجسم شيوعاً لظهور المسمار اللحمي هي:

  • باطن القدم
  • مشط القدم
  • أصابع القدم خاصة الرابع والخامس (الصغير)
  • كفة اليد
  • أصابع اليد

أعراض مسمار القدم

تختلف أعراض مسمار القدم أو المسمار اللحمي بحسب شدة الحالة، إلا أن الأعراض الأكثر شيوعاً فتتمثل في:

  • رقعة أو منطقة قاسية وسميكة على الجلد
  • بروز في الجلد
  • منطقة جافة ومتقشرة في الجلد
  • ألم في المنطقة المصابة

ويمكن تحديد الحالة حسب أعراضها وأماكن ظهورها كالتالي:

  1. الثفن Callus: يظهر على شكل رقعة سميكة من الجلد الميت في أي مكان في الجسم يتعرض للضغط الشديد أو الاحتكاك.
  2. المسمار القاسي Hard Corn: رقعة من الجلد السميك والقاسي تظهر على أعلى أصابع القدم أو على طرف الأصبع الصغير في القدم.
  3. المسمار الطري Soft Corn: رقعة طرية تميل إلى الإحمرار في أغلب الأحيان، وعادةً ما تكون رفيعة، وتظهر بين أصابع القدم.
  4. المسمار البذري Seed Corn: يظهر على شكل دائرة صغيرة تتكون من جلد ميت، عادةً ما تكون مؤلمة، وتظهر على كعب القدم أو في الجزء الأمامي من باطن القدم.
  5. الثقن الباطني Plantar Callus: وهو رقعة سميكة من الجلد الميت تظهر على باطن القدم.

أسباب ظهور مسمار القدم

يظهر مسمار القدم أو المسمار اللحمي نتيجة للضغط أو الاحتكاك بين الجلد وعظام أصابع القدمين أو أصابع اليدين، مما يؤدي إلى التسبب بزيادة في سماكة الجلد مما يؤدي مع الوقت الى تكون ما يعرف بالمسمار اللحمي.

واكثر الأسباب شيوعاً لظهور مسمار القدم هو انتعال الأحذية الضيقة مما يؤدي إلى ظهور المسامير على أعلى أصابع القدم أو طرف أصبع القدم الصغير. أما الثقن الذي يظهر على باطن القدم فعادةً ما يكون سببه المشي أو الركض الكثير.

وبشكل عام فإن الأشخاص ذوي عظام أصابع القدم البارزة، أو الجلد الرقيق، أو من يعانون من تشوهات في القدمين أو الأصابع هم الأكثر عرضةً للإصابة بمسمار القدم نتيجة لارتفاع امكانية حدوث احتكاك عند انتعال الأحذية. كما أن الأشخاص المصابين بالورم الملتهب أو الوكعة Bunion (نتوء أو تضخم جانب مفصل الأصبع الكبير) معرضين بشكل كبير لظهور مسمار القدم أو الثقن.

علاج مسمار القدم

تتعدد طرق معالجة المسامير حيث يمكن معالجتها بالأدوية أو باستخدام علاجات طبيعية بالمنزل أو حتى من الممكن في بعض الأحيان العلاج بالليزر. وينصح أطباء الجلد بالطرق التالية لعلاج مسمار القدم أو الثقن:

  1. نقع القدم التي يظهر عليها المسمار بالماء الدافئ لمدة 5-10 دقائق حتى يطرى الجلد.
  2. برد المسمار بالحجر الأسفنجي: يتم نقع الحجر بالماء الدافئ ثم يستخدم لبرد المسمار بحركة دائرية لإزالة الجلد الميت، ولكن يجب الانتباه لعدم برد المسمار بشدة حتى لا يتسبب البرد بحدوث جرح أو التهاب.
  3. وضع كريم مرطب أو مرهم يحتوي على حمض الساليسيليك (Salicylic acid)، أو لاكتات الأمونيوم (Ammonium Lactate)، أو اليوريا، والتي تؤدي إلى تليّين المسمار.
  4. استخدام اللصقات الطبية: يمكن شراء اللصقات من الصيدلية ووضعها على المسمار حيث تخفف من الاحتكاك عند انتعال الأحذية.
  5. الجراحة: اذا كان الشخص يعاني من تشوه في القدم أو الأصابع يؤدي إلى ظهور المسامير بشكل دائم، فينصح باللجوء إلى إجراء عملية في حال لم تنجح أي من الطرق الأخرى. وعلى سبيل المثال قد يتم إجراء عملية لتصويب أصبع مشوه، أو لقص جزء من العظم الذي يسبب بروز في الأصبع اذا تطلب الأمر.

عادةً ما يذوب مسمار القدم أو يختفي بشكل تلقائي عندما يتوقف الاحتكاك أو الضغط الذي تسبب بظهوره، ولكن إذا استمر الألم أو إذا كان الشخص مصاباً بمرض السكري فينصح باستشارة طبيب جلدي.

في بعض الأحيان قد يتسبب مسمار القدم بحدوث التهاب وإحمرار بالمنطقة المحيطة بالمسمار وعندها لا بد من استشارة الطبيب الذي يقوم بدوره بوصف العلاج المناسب.

علاج مسمار القدم بالمنزل

الحجر الاسفنجي لعلاج مسمار القدم

يستخدم الحجر الاسفنجي لتدليك المنطقة المصابة التي تظهر عليها المسمار اللحمي، حيث يتم نقع القدمين في الماء الدافئ لمدة 5- 10 دقائق ويتم بعدها تدليك مكان ظهور المسمار بحركة دائرية أو في الاتجاهين، ثم تغسل القدم وتجفف جيداً. وتساعد هذه الطريقة في العلاج على إزالة الجلد الميت أو الجاف مما يقلل من سمك المسمار والألم الذي يسببه.

علاج مسمار القدم بالخل الأبيض 

يعد الخل الأبيض علاجاً ممتازاً وفعالاً لإزالة مسمار القدم حيث أن ارتفاع المستوى الحامضي في الخل يساعد على تطرية المنطقة الصلبة أو الجافة. كما أن الخل يعمل كمضاد للبكتيريا والفطريات مما يقلل من احتمالية حدوث التهاب حول المسمار. ويستخدم هذا العلاج بخلط ملعقة خل أبيض مع 3 ملاعق من الماء الفاتر ويتم وضعها على المسمار وتدليكه في الليل، ثم يغلف بلصق ضمادة حتى الصباح، وعند إزالتها يتم تدليك المنطقة بالحجر الاسفنجي أو مبرد القدم.

بيكربونات الصودا

تعد بيكربونات الصودا مقشر طبيعي يساعد في التخلص من الجلد الميت الذي يغطي منطقة ظهور مسمار القدم مما يسرع في إذابته. كما أن بيكربونات الصودا تقي من حدوث التهابات لاحتوائها على مكونات مضادة للبكتيريا والفطريات. وتخلط ملعقتين من بيكربونات الصودا في وعاء من الماء الدافئ وتنقع فيه القدم لمدة 10- 15 دقيقة، ثم تفرك المنطقة المصابة بالحجر الاسفنجي لإزالة الجلد الميت.

وصفة الليمون لعلاج مسمار القدم

الليمون من العلاجات الفعالة لإزالة مسمار القدم، فالحامض يساعد على تطرية الجلد الجاف والسميك الناتج عن مسمار القدم مما يقلل من الألم الناتج عنه ويتسبب في إذابته. حيث يتم وضع عصير الليمون على المسمار ويترك على الجلد حتى يجف، ويمكن تكرار هذه العملية حتى 3 مرات في اليوم. كما يمكن أن تنقع حبتين من القرنفل في ملعقة من عصير الليمون لمدة 15 دقيقة، ثم يفرك المسمار بعصير الليمون ويترك على الجلد أو المنطقة المصابة حتى يجف ويتم تكرير العملية اذا تطلب الأمر.

علاج مسمار القدم بالثوم

يتميز الثوم كونه مضاد أكسدة طبيعي يساعد على علاج مسمار القدم، كما أنه يحتوي على مضادات للبكتيريا والفطريات مما يمنع حدوث الالتهابات. ويتم تقطيع سن الثوم إلى نصفين ويستخدم النصف لفرك المسمار ثم يترك ليجف ويغطى بضمادة طوال فترة الليل، وفي الصباح تزال الضمادة وتغسل القدم بالماء الدافئ.  أو يمكن عمل معجون ثوم مخلوط برشة ملح أو القليل من الخل الأبيض، ويوضع المعجون على المسمار ويغطى بضمادة أو قطعة قطن مثبتة بشريط لاصق وتترك لمدة ساعتين على الأقل.

ثمرة البابايا

ثمرة البابايا الاستوائة تعد علاجاً سهلاً وفعلاً لإزالة مسمامير القدم، فالبابايا تحتوي على انزيمات تعمل على تليين الجلد الميت وتؤدي الى إذابة المسمار، بالإضافة إلى أنها تخفف من الألم الناتج عنه. حيث تقطع البابايا النيئة الى قطع صغيرة وتعصر لاستخلاص السائل منها (العصير)، ويتم وضع السائل في اناء وتنقع معه قطعة من القطن ثم توضع القطنة على المسمار وتثبت بواسطة شريط لاصق، وتترك على المسمار لفترة لا تقل عن ساعتين.

زيت التربنتين Turpentine Oil

يعد زيت التربنتين معقم قوي يساعد على معالجة مسمار القدم بشكل سريع وفعال نتيجةً لتغلغل الزيت داخل الجلد. ويتم تدليك الزيت على المنطقة المصابة ويتم تغطيتها بواسطة ضمادة خلال فترة الليل وتزال في الصباح. ويمكن خلط زيت التربنتين مع زيت جوز الهند مما يساعد على تليين الجلد السميك الجاف، ويمكن تكرار هذا العلاج مرتين أو ثلاثة مرات في اليوم الواحد.

علاج مسمار القدم بوصفة العرق السوس

عرق السوس من العلاجات الطبيعية الموصى بها بكثرة لما فيه من خصائص شفائية. حيث يتم خلط مسحوق العرق سوس مع زيت الخردل ليصبح مسحوقاً سميكاً ويوضع على مسمار القدم ويغطي باستخدام ضمادة طوال الليل ويغسل في الصباح.

الكمون

يعد الكمون مضاداً للالتهاب ويساعد على تقليل الألم وتسريع عملية علاج مسمار القدم. تخلط ملعقة من مسحوق الكمون مع القليل من العسل حتى يصبح مسحوقاً سميكاً متجانساً، ويوضع على مسمار القدم ويترك ليجف، ويمكن تكرار العملية مرتين أو ثلاثة خلال اليوم لعدة أيام حتى يزول المسمار بشكل كلي.

الأناناس

يعبر قشر الأناناس من العلاجات الطبيعية الفعالة لإزالة مسمار القدم، فالقشرة تحتوي على أنزيمات تعمل على تليين الجلد. حيث يوضع الجزء الداخلي من القشرة على المسمار وتثبت بواسطة لصقة طوال فترة الليل، وتزال في الصباح، حيث يتم غسل القدم، ثم تدليك المنطقة المصابة بزيت جوز الهند.

جميع هذه العلاجات بحاجة إلى تكرار لتكون فعالة في إذابة المسمار والتخلص منه، فاستخدام بعض العلاجات لمرة واحدة قد يقلل من احتمالية حدوث التهاب لكنه لن يقضي على مسمار القدم بشكل تام. أما العلاجات التي تتطلب الفرك بواسطة الحجر الاسفنجي أو مبرد القدم فيجب الحذر عند استخدامها بأن لا يتم تدليك المنطقة بقوة حتى لا يحدث جرح أو التهاب.

عملية إزالة مسمار القدم بالليزر

رغم وجود عدة طرق طبيعية وسهلة وفي متناول الجميع لإزالة مسمار القدم إلا أنه وفي بعض الحالات قد يلجأ الشخص المصاب لإزالة المسمار بواسطة علاج الليزر. ورغم أنه من الممكن اللجوء إلى إجراء عملية جراحية لإزالة مسمار القدم، إلا أن هذا العلاج يستخدم في الحالات التي تتطلب معالجة تشوه في الأصابع أو القدم مثل وجود الوكعة Bunion أو أصابع القدم المطرقية.

ومع أن عملية الليزر تعمل على إزالة مسمار القدم (العارض) إلا أنها لا تغني عن اللجوء إلى العملية الجراحية لتصحيح التشوه الذي تسبب بظهور مسمار القدم أساساً (المسبب لظهور الحالة).

ان إزالة مسمار القدم بالليزر دون تصحيح التشوه الذي تسبب بظهوره يعمل على معالجته بشكل مؤقت ولكنه لا يمنع ظهوره مرة أخرى.

أما في حال عدم وجود تشوه في عظام القدم والأصابع، والتوجه إلى إزالة مسمار القدم بواسطة الليزر، فلا بد من فهم آلية عمل الليزر لعلاج هذه الحالة. حيث يولد الليزر كمية كبيرة جداً من الحرارة تعمل على إذابة مسمار القدم وإزالته من مكانه. ولكن لإجراء هذه العملية يتم فحص الحالة والتأكد من حاجتها لعلاج الليزر بحسب عمق وسماكة المسمار داخل الجلد.

الوقاية من مسمار القدم والاعتناء بالقدم

يمكن الوقاية من ظهور المسامير من خلال العناية المستمرة بالقدمين، باتباع النصائح التالية:

  1. تجفيف القدمين بشكل جيد بعد غسلها واستخدام مرهم خاص لترطيب القدمين.
  2. برد القدمين باستخدام الحجر الاسفنجي أو مبرد القدم بشكل دائم لإزالة الجلد الميت أو الجاف. ويجب غسل الحجر أو المبرد بعد استخدامه والتأكد من تجفيفه بشكل جيد حتى لا تتكون فيه البكتيريا.
  3. انتعال حذاء مريح ذو مقاس ملائم: يجب أن تكون قادراً على تحريك أصابعك داخل الحذاء وأن يكون هناك فراغاً صغيراً بين أطول أصبع ومقدمة الحذاء، وإذا كنت تعاني من تشوه في الأصابع أو القدم مثل الوكعة Bunion فهذا سيتطلب في بعض الأحيان الى الحاجة الى حذاء طبي. يمكنك طلب المساعدة من البائع لتحديد مقاس قدمك عند شرائك للأحذية.
  4. وتنصح النساء بعدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي لفترات طويلة أو الأحذية ذات المقدمة الحادة حيث أنها تسبب في زيادة الضغط على باطن القدم والأصابع.
  5. يجب عدم اهمال ألم القدمين: إذا لم تكن متأكداً من سبب الألم يجب الذهاب إلى الطبيب وشرح الحالة له حتى يتمكن من تحديد سبب الألم والعلاج المناسب له.
  6. تأكد من تصليح أحذيتك أو شراء حذاء جديد عند اهتراء حذائك: إن الأحذية المهترئة تزيد من الاحتكاك بين باطن القدم والأرض الصلبة وتسبب عدم تساوي ضغط القدم من المقدمة مع الضغط على كعب القدم، مما يسبب حدوث المسمار الباطني وزيادة فرص حدوث التهاب.
  7. إذا كنت تعاني من القفع أو أصابع القدم المطرقية يجب التأكد من أن يكون الحذاء متسعاً قليلاً حتى لا يسبب الضغط على أصابع القدم.

وفي النهاية، لا يسعنا عزيزي القارئ الا أن ننصحك بالاعتناء المستمر بالقدمين وعدم اهمالهم، وذلك عن طريق انتعال حذاء ذو مقاس مناسب نظراً لكون الأحذية الضيقة من الأسباب الرئيسية لظهور مسمار القدم، حيث ننصحك بشراء أحذية مريحة وذو مقاس مناسب على أن لا تكون واسعة أو ضيقة. كمت ننصحك بتقليم أظافر القدمين بشكل مستمر، فطول أظافر القدمين يؤدي الى دفع الأصابع داخل الحذاء مما يؤدي إلى ظهور المسامير.

من قبل طب تايم 30/03/2017