MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام
دليل طب تايم
مواضيع قد تهمك
baby infant.jpg
اكتئاب الأم بعد الولادة
shutterstock_34488586.jpg
5 خرافات عن ممارسة الحب بجيل الأربعين، لك سيدتي.
condoms.jpg
كُن دومًا بأمان
shutterstock_83131060-2.jpg
العودة الصحية والصحيحة إلى المدرسة
shutterstock_101726611.jpg
مشتقات الحليب: مفيدة ام مضرة للجسم؟

كُن دومًا بأمان

الواقي الذكري والوقاية من الأمراض المنتقلة جنسيًا والحمل


الواقي الذكري (Condom) هو وسيلة من وسائل منع الحمل. وهو عبارة عن غطاء مصنوع من البلاستيك، اللاتكس (Latex) أو مواد أخرى، ويوضع حول العضو التناسلي الذكري أثناء ممارسة الجنس، ليمنع انتقال السائل المنوي والحيوانات المنوية الى مهبل المرأة ومنه الى جهازها التناسلي. بالاضافة الى وقايته من الحمل فان الواقي الذكري يقي من عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً (STD- Sexually Transmitted Disease) كما سيُذكر لاحقاً.

الواقي الذكري الأكثر شيوعاً هو المصنوع من اللاتكس ويُعتبر ناجعاً لمنع الحمل والأمراض المنتقلة جنسياً. بعض أنواع الواقي الذكري تصنع من البلاستيك، لكنها اقل نجاعةً من واقي اللاتكس، ويستخدمها الأشخاص ذو التحسس لمادة اللاتكس. تتوفر انواع عديدة من الواقي الذكري وتختلف فيما بينها بعدة أمور- الحجم حيث توجد أحجام مختلفة ومناسبة لمعظم الرجال، الشكل، السمك حيث توجد أنواع سميكة ونادراً ما تتمزق وأنواع دقيقة السمك وتتمزق بسرعة، اللون وغيرها. بعض أنواع الواقي الذكري قد تكون مطلية بمواد قاتلة للحيوانات المنوية لتزيد من نجاعة منع الحمل، وبعضها مطلية بمواد تقضي على الميكروبات التي تسبب الأمراض المنتقلة جنسياً.

ننصح باستخدام الواقي الذكري قبل ممارسة الجنس مع أية شخص قد يحمل الأمراض المنتقلة جنسياً، خاصةً في حال ممارسة الجنس مع عدة أشخاص، أو مع أشخاص غرباء، ولدى المثليين. نلفت الانتباه الى أن استعمال الواقي الذكري لا يقتصر على الجنس المهبلي فقط، انما يُنصح باستعماله أثناء الجنس الشرجي والجنس الفموي- ذلك لأن العديد من الأمراض المنتقلة جنسياً قد تنتقل خلال الجنس الشرجي والجنس الفموي. نشير الى أن استعمال الواقي الذكري هو لمرة واحدة فقط، ويجب وضعه قبل أية اتصال بين العضو التناسلي الذكري وبين العضو التناسلي الأنثوي، الفم أو الشرج.

قد تؤدي بعض العوامل لتمزق الواقي الذكري خلال ممارسة الجنس مما يزيد من احتمال الحمل ومن احتمال عدوى الامراض المنتقلة جنسياً. تشمل هذه العوامل نفاذ تاريخ صلاحية الاستعمال، عدم ملائمة حجم الواقي الذكري للعضو التناسلي الذكري، التخزين في ظروف غير ملائمة، فقدان الانتصاب وغيرها من عوامل أخرى. قبل الاستعمال تأكدوا من سلامة الواقي الذكري، تاريخ صلاحيته، ووضعه فقط في حالة الانتصاب الكامل.

منع الحمل: تشير الدراسات والأبحاث الى أن الواقي الذكري يقي من الحمل بنسبة 85%- وهي نسبة جيدة جداً. بعض انواع الواقي الذكري تكون مطلية بمواد قاتلة للحيوانات المنوية وبذلك تزيد من نجاعة منع الحمل. رغم ذلك تذكروا أن الوسيلة الأفضل لمنع الحمل هي عدم ممارسة الجنس.

الوقاية من عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً: من المهم جداً أن نلفت الانتباه الى النقطة التالية- تبقى نجاعة الواقي الذكري في الوقاية من الأمراض المنتقلة جنسياً غير كاملة. أي أن الواقي الذكري يقي من عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً، ويقلل من احتمال العدوى بشكل جيد الا أن الوقاية ليست كلية وتبقى بعض الأمراض ذات قدرة على الانتقال. عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً هي مجموعة من الفيروسات والجراثيم والتي قد تنتقل خلال ممارسة الجنس وتشمل الأمراض التالية:

  • فيروس عوز المناعة البشري (HIV-Human Immunodeficiency Virus) والذي قد يسبب مرض الايدز (AIDS).
     
  • فيروس الهيربس (HSV -Herpes Simplex Virus): يسبب قرح مؤلمة في الأعضاء التناسلية ، الفم، وقد يؤدي لالتهاب في الدماغ في الحالات الشديدة.
     
  • الزهري (Syphilis): جرثومة تؤدي لقرح غير مؤلمة في الأعضاء التناسلية، وقد تنتشر في الجسم وتصيب عدة أعضاء اذا لم تعالج في الوقت المناسب.
     
  • فيروسات التهاب الكبد.
     
  • المتدثرة الحثرية (Chlamydia Trachomatis): جرثومة تؤدي لالتهاب في الاحليل والجهاز التناسلي، وغالباً ما تكون عديمة الأعراض لمدة أشهر وحتى سنوات عديدة، قبل أن تؤدي لأعراض واضحة اثر الالتهاب.
     
  • السيلان (Nisseria Gonorrhea): أيضاً يؤدي لالتهاب في الاحليل وقد يؤدي لالتهاب فموي أو لالتهاب مجموعي في أعضاء الجسم المختلفة.
     
  • فيروس الورم الحليمي البشري (Human Papilloma Virus): يسبب أورام حليمية على الأعضاء التناسلية وقد يسبب سرطان عنق الرحم لدى النساء.

استعمال الواقي الذكري بشكل دائم عند كل مرة يمارس فيها الجنس، يقلل من احتمال انتقال جميع هذه الأمراض. ننصح دائماً باستخدام الواقي الذكري للحفاظ على الجنس الامن (Safe Sex) لكن نذكر مرة أخرى أن الواقي الذكري لا يقي بشكل تام من عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً، ولا يمنع جميع حالات الحمل. قد يتمزق الواقي الذكري، أو ينزلق منه بعض السائل المنوي أو لا يغطي كامل الجلد في العضو التناسلي، وبذلك يبقى احتمالاً لانتقال عدوى الأمراض المنتقلة جنسياً. نشير الى أن وسائل منع الحمل الأخرى لا تقي من الأمراض المنتقلة جنسياً.

بالنسبة لأنواع الواقي الذكري المطلية بمواد قاتلة للحيوانات المنوية فان أحدث الدراسات لا تدل على نجاعة اضافية في الوقاية من الأمراض المنتقلة جنسياً، وقد ينفذ تاريخ صلاحيتها بسرعة، لذا لا يُنصح باستعمالها. حتى أن بعض الدراسات تدل أنها قد تزيد من الأمراض المنتقلة جنسياً، بسبب الاحتكاك والضرر التي قد تسببه للمهبل.

مواضيع متعلقة
condoms1.jpg
الواقي الذكري
تعرّفوا على فوائد واضرار الواقي الذكري...