الكالسيوم هو أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان. وهو ضروري جدا في جميع مراحل الحياة، خاصة في العظام، حيث يشكل الكالسيوم أكثر العناصر أهمية هناك. من الجدير بالذكر ان للكالسيوم وظائف اخرى في جسم الانسان.

فما هي أهمية الكالسيوم؟

للكالسيوم دور هام في داخل الخلايا، فهو المسؤول عن نقل الإشارات في الخلية الحية، وله دور حيوي في وظائف بدنية عديدة. يحتاج الانسان في جميع الأعمار إلى الكالسيوم للحفاظ على صحة العظام والأسنان، وضمان سلامة الوظائف الأخرى ومنها  تنظيم انقباض العضلات، انتقال النبضات العصبية، تخثر الدم، إفراز الهرمونات والانزيمات الهاضمة وغير ذلك.

تصل كتلة العظام إلى ذروتها في سن البلوغ، فتحقيق القدر الأقصى من كتلة العظام في هذه المرحلة يوفر أفضل حماية من فقدان العظام في مراحل لاحقة من الحياة، مثل الكسور الناجمة عن الانخفاض في كثافة العظام. كمية كافية من الكالسيوم في الغذاء في جميع مراحل الحياة أمر بالغ الأهمية لتحقيق أقصى حد من الكتلة العظمية.

الحليب ومشتقاته تعتبر أغنى مصادر للكالسيوم، ويوصى أن تُستهلك كجزء من نظام الغذاء المتنوع الذي يشمل جميع المجموعات الغذائية (الخبز والخضروات والفواكه والبروتينات والدهون). بالرغم من أن هذه الحقائق معروفة جيدا، كثير منا لا يستهلك ما يكفي من مجموعة الأطعمة الغنية بالكالسيوم وخصوصا عدم تناول كميات كافية من منتجات الألبان والحليب، وكثيرا ما ينبع هذا من اتخاذ قرار بإنقاص الوزن.

من المهم أن نعرف أن عدم الحصول على كميات ثابتة من الكالسيوم، لا يغير من مستوى الكالسيوم في الدم لكنه بالتأكيد يمكن أن يقلل من مخزون الكالسيوم في العظام. ويجب التأكيد على أن العظام وليس الدم من يتضرر جراء منع الكالسيوم عن الجسم.

ما هي كمية الكالسيوم التي نحتاجها؟

كمية الكالسيوم الموصى بها للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 9 - 18 عاما هو 1300 ملليغرام يوميا، ومن هم  بين  19 - 50 هي 1000 ملليغرام يوميا، والكمية الموصى بها يوميا من سن 51 فما فوق هو 1200 ملليغرام في اليوم.

يوصي العديد من الخبراء في العالم بكمية أعلى، حوالي 1500 ملليغرام يوميا، خاصة بالنسبة للنساء فوق سن الـ 50، ولكن هناك العديد من النساء الاتي تتناولن كمية أقل.

بما ان الحليب ومنتجاته  تشكل مصدر اساسي للكالسيوم تنصح منظمات الصحة حول العالم بتناول 3 وجبات في اليوم على الأقل من منتجات الحليب (حليب، جبنة ولبن)، كجزء من نظام غذائي متزن وصحي للأطفال والبالغين.