MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

الحجاب الحاجز

ما هو الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز (Diaphragm) هو حاجز عضلي يفصل بين جوف الصدر وجوف البطن، والحجاب الحاجز هو العضلة الأساسية التي تقوم بالتنفس. يتميز الحجاب الحاجز بكونه لا ارادياً، لكنه ارادياً اذا ما أراد الانسان التحكم به. للحجاب الحاجز شكل يشبه القبة، ومن خلاله تمر عدة أعضاء وأوعية دموية.

تشريح الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو حاجز عضلي يتخذ شكل القبة، ويتكون أيضاً من الألياف، ويفصل بين القفص الصدري وجوف البطن. يبدأ الحجاب الحاجز في النمو والتطور لدى الجنين عند بلوغه الأسبوع الثالث، ويكتمل عند بلوغه الأسبوع الثامن. خلل نمو الحجاب الحاجز قد يؤدي لعيوب خلقية.

يتصل الحجاب الحاجز بالقفص الصدري من كلا الجانبين عند السطح الداخلي للأضلاع الستة السفلى، ومن الخلف عند الفقرة القطنية الثالثة. أما من الأمام فان الحجاب الحاجز يتصل بعظم الصدر وتحديداً في الرهابة (Xyphoid Process). تبدأ الألياف العضلية بالصعود من جميع جهات اتصال الحجاب الحاجز بالقفص الصدري، وتلتقي في خط الوسط حيث تتحول الى ألياف مرنة فيما يسمى الرباط المركزي. دائماً يكون الجانب الأيمن للحجاب الحاجز أعلى من الجانب الأيسر للحجاب الحاجز وذلك لوجود الكبد في الجانب الأيمن من الجسم- يؤدي الأمر لارتفاع مستوى الرئة اليُمنى عن اليُسرى، ويبرز الأمر في صورة الصدر بالأشعة السينية.

تغطي الجنبة الجدارية (Parietal Pleura) الحجاب الحاجز من الجانب الأعلى المتجه للقفص الصدري، وترتبط الجبنة الجدارية بالتامور (Pericardium)- الغشاء الخارجي للقلب. من الجانب الأسفل االمتجه نحو جوف البطن فان الحجاب الحاجز يُغطى بالصفاق الجداري (Parietal Peritoneum). منطقة واحدة فقط في الحجاب الحاجز لا تُغطى بالصفاق وهي المنطقة التي يلامس فيها الحجاب الحاجز الكبد.

فتحات الحجاب الحاجز

عدة فتحات توجد في الحجاب الحاجز وعبرها تمر عدة أعضاء وأهمها الشريان الأبهر (Aorta)، المريء (Esophagus) والوريد الأجوف السفلي (IVC- Inferior Vena Cava).

·  الشريان الأبهر: الفتحة السفلى والخلفية من بين الفتحات، وتقع في مستوى الفقرة الصدرية الثانية عشر. يمر من خلالها أيضاً الوريد الفرد (Azygos Vein) والوريد ردف الفرد الاضافي (Accessory Hemiazygos Vein). كما تمر القناة الصدرية (Thoracic Duct).

·  المريء: يمر المريء من خلال فتحة في الحجاب الحاجز في مستوى الفقرة الصدرية العاشرة. العصب المبهم (Vagus Nerve) يمر أيضاً من هذه الفتحة عند مرورة على سطح المريء الخارجي.

·  الوريد الأجوف السفلي: الفتحة الأعلى من بين الفتحات وتقع في مستوى الفقرة الصدرية الثامنة. يمر عبر الفتحة الوريد ويكون محاطاً بألياف مرنة وليس بالألياف العضلية وللأمر أهمية لكي لا ينسد الوريد الأجوف السفلي عند تقلص العضلة لكون جداره رقيق.

الدورة الدموية للحجاب الحاجز

عدة شرايين تزود الحجاب الحاجز بالدم واهمها:

·  الشريان الحجابي الأيمن (Right Phrenic Artery).

·  الشريان الحجابي الأيسر (Left Phrenic Artery).

·  الشرايين الوربية (Intercostal Arteries).

·  الشريان الصدري الداخلي (Internal Thoracic Artery).

أما الصرف الوريدي فهو عن طريق الوريد الأجوف السفلي والوريد الفرد في الجانب الأيمن للحجاب الحاجز، وعن طريق الوريد ردف الفرد الاضافي والوريد الكلوي في الجانب الأيسر.

أعصاب الحجاب الحاجز

العصب الحجابي (Phrenic Nerve) هو العصب الأساسي الذي يغذي الحجاب الحاجز، ويبدأ العصب الحجابي من النخاع الشوكي في مستوى الفقرة الرابعة العنقية، لكن النخاع الشوكي في الفقرة العنقية الثالثة والخامسة يشترك أيضاً في تكوين العصب الحجابي. يمر العصب الحجابي بالعنق والصدر قبل وصوله للحجاب الحاجز. أية ضرر للعصب الحجابي قد تؤدي لاصابة الحجاب الحاجز بخلل وظيفي. الاحساس بالألم والأعصاب الحسية تنتقل أيضاً عن طريق العصب الحجابي، الا ان الأعصاب الوربية الستة السفلى ذو أهمية في هذه الوظيفة.

الحجاب الحاجز- الوظيفة والية العمل

عند الشهيق ينقبض الحجاب الحاجز مما يجعله يتحرك الى الأسفل نحو البطن، وبذلك تؤدي الحركة لأمرين:

·  ضغط سلبي في داخل الصدر مما يساعد على دخول الهواء المستنشق الى الرئتين.

·  تزداد مساحة الصدر مما يعطي مساحة كافية للرئتين للتوسع.

في الوقت ذاته تساعد العضلات ما بين الأضلاع الحجاب الحاجز وذلك عبر تقلصها الذي يحرك القفص الصدري للخارج. بهذا الشكل فان الهواء يدخل الرئتين خلال الشهيق دون بذل مجهود كبير.

عند الزفير فان الحجاب الحاجز ينبسط ويرتفع نحو الصدر مما يساعد على خروج الهواء من الرئتين. من الجدير بالذكر أن عملية الزفير تتم بشكل سلبي ولا حاجة لبذل أية عمل للقيام بها. نظراً لأن الرئة تحوي ألياف مرنة في نسيجها الضام فانها تنكمش بسهولة عند الزفير وتُخرج الهواء الى خارج الجسم، ومن ثم يصغر حجم الرئة.

أمراض الحجاب الحاجز

أهمية كبيرة للحجاب الحاجز في عملية التنفس. عند اصابة الحجاب الحاجز يحاول الجسم التعويض عن ذلك بعدة طرق، لكن اية من وسائل التعويض لا تستطيع سد الفراغ الناتج عن خلل وظيفة الحجاب الحاجز، مما يؤدي لاصابة عملية التنفس ولضيق النفس. قد يكون مرض الحجاب الحاجز اثر اصابة عصبية للعصب الحجابي أو اثر اصابة في مبنى عضلة الحجاب الحاجز نفسها. اصابة الحجاب الحاجز تؤدي لتنفس أقل نجاعة ولذلك تقل نسبة الأوكسجين في الدم.

الضرر للعصب الحجابي قد يكون اثر الأسباب التالية:

·  اصابة العصب الحجابي: وقد تكون اثر اصابة النخاع الشوكي، الدماغ أو الصدر.

·  التهاب الأعصاب قد يصيب العصب الحجابي.

·  عملية القلب المفتوح قد تصيب العصب الحجابي.

·  العلاج بالأشعة للصدر.

·  متلاومة غيان باريه.

·  فشل الكلى قد يضر بوظيفة العصب الحجابي.

·  تسمم الرصاص أيضاً يضر بوظيفة العصب الحجابي.

أمراض في مبنى الحجاب الحاجز:

·  العيوب الخلقية.

·  الفتق الحجابي الخلقي.

·  الفتق الحجابي.

·  اصابة الحجاب الحاجز في الحوادث أو الرضخ.

·  تمزق الحجاب الحاجز

مواضيع متعلقة
brash
معلومات عن التدخين
أهم المعلومات عن التدخين، أضراره وكيف تحاربه
brash
الحفاظ على الرشاقة البدنية في رمضان
تتضافع أهمية ممارسة الرياضة بشهر رمضان الكريم, فالرياضة تساعد في التصدي لزيادة الوزن...
brash
الاكتئاب, حالة مرض قد تشكل خطرا على حياتك!
ان الاكتئاب هو حالة مرضية التي تسبب الشعور الدائم بالحزن وعدم الاكتراث للحياة. يؤثر...