MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

المريء | Esophagus

ما هو المريء | Esophagus

المريء هو عضو من أعضاء الجهاز الهضمي، وهو عبارة عن أنبوب عضلي عامودي يصل بين الفم وبين المعدة. يوجد معظم المريء في الصدر، وتكمن وظيفته الأساسية في نقل الطعام من الفم الى المعدة، بالاضافة الى وظائف أخرى. يتكون المريء من عدة طبقات معظمها عضلية. قد تصيب المريء عدة أمراض أبرزها داء الجزر المعدي المريئي.

موقع المريء

يقع معظم المريء في الصدر ويُعتبر المريء استمراراً للبلعوم حيث يمتد من الحد السفلي للغضروف الحلقي (Cricoid) مقابل الفقرة السادسة في العنق حتى مدخل المعدة في رأس البطن- أي في مستوى الفقرة الحادية عشرة الصدرية. يبلغ طول المريء ما يقارب 25-30 سم، وقطره 2-3 سم لدى الأشخاص البالغين. يمر المريء في منتصف الصدر من خلف القصبة الهوائية ومن خلف القلب، ومن أمام العامود الفقري ليمر عبر الحجاب الحاجز (Diaphragm) ويدخل البطن وينتهي في بداية المعدة.

أجزاء المريء

يتكون المريء من ثلاثة أجزاء متتالية:

·  المريء العنقي (Cervical Esophagus): وهو الجزء الذي يقع في العنق ويمر من خلف القصبة الهوائية والغدة الدرقية، ومن أمام العامود الفقري العنقي. كما يقع المريء بالقرب من الشريان السباتي (Carotid Artery) في العنق. يستمر المريء العنقي من مستوى فقرة العنق السادسة وحتى الفقرة الصدرية الأولى.

·  المريء الصدري (Thoracic Esophagus): يدخل الصدر عند مستوى الفقرة الصدرية الأولى، ويحافظ على موقعه بين القصبة الهوائية والعامود الفري. قد يميل المريء الى اليسار من خط وسط الجسم قليلاً، ويمر من خلف قوس الشريان الأبهر والقلب ليكمل طريقه الى جانب الشريان الأبهر حتى دخوله البطن. يدخل المريء البطن بعد أن يخترق الحجاب الحاجز، وذلك في مستوى الفقرة الحادية عشر الصدرية. قبل دخوله البطن يتسع قطر المريء قليلاً.

·  المريء البطني (Abdominal Esophagus): يدخل المريء البطن بعد اختراقه للحجاب الحاجز، ويصل الى المعدة بعد حوالي 1.25-1.5 سم. يعتبر المريء البطني أقصر أجزاء المريء.

جدار المريء

يتألف جدار المريء من عدة طبقات، معظمها عضلية. فيما يلي طبقات جدار المريء:

·  الطبقة المخاطية (Mucosa): الطبقة الداخلية التي تبطن جوف المريء، وهي طبقة سميكة حمراء اللون. وتتخذ الطبقة المخاطية مبنى مليء بالطيات. تتكون الطبقة المخاطية من عدة طبقات صغيرة، أقربها للجوف ظهارة حرشفية الخلايا (Squamous Epithelium) وهي نوع الخلايا المبطن لجوف المريء، يليها طبقة صغيرة من العضل الأملس.

·  الطبقة تحت المخاطية (Submucosa): الطبقة التي بين الطبقة المخاطية وبين طبقة العضلات. للطبقة تحت المخاطية أهمية حيث أنها تحوي الأوعية الدموية والأعصاب التي تغذي المريء. بالاضافة الى ذلك فان الطبقة تحت المخاطية تحوي الغدد المخاطية التي تقوم بافراز المخاط الى جوف المريء، مما يحافظ على الطبقة المخاطية ويساعد في مرور الطعام عبر المريء.

·  الطبقة العضلية (Muscular Layer): الطبقة العضلية هي طبقة سميكة وتقوم بعملية البلع من خلال التقلص لدفع الطعام في المريء. تتكون الطبقة العضلية من طبقتين:

  الطبقة العضلية الخارجية وتتكون من ألياف طولية (Longitudinal Fibers).

  الطبقة العضلية الوسطى وتتكون من ألياف دائرية (Circular Fibers).

عند تقلص الألياف الدائرية والطولية، يعمل المريء على تمرير الطعام الى المعدة من خلال تقلصه وارتخائه بحركات موجات متعاقبة. تُسمى طريقة حركة المريء بالتمعج (Peristalsis)، وتتقدم هذه الحركة من أعلى المريء الى أسفله اخذةً معها جميع بقايا الطعام.

تغذية الدم للمريء

يتلقى المريء الدم من عدة شرايين، تختلف وفقاً لجزء المريء. يتلقى المريء العنقي الدم من الشريان الدرقي السفلي (Inferior Thyroid Artery)، أما المريء الصدري فتغذيه عدة شرايين صغيرة تتفرع من الشريان الأبهر، وتقوم فروع الشريان المعدي الأيسر (Left Gastric Artery) بتغذية المريء البطني. بالنسبة للأوردة فانها تسير بمسارات موازية للشرايين واليها يصب الدم المختزل من المريء.

أعصاب المريء

تغذي المريء أعصاب الجهاز العصبي الودي (Sympathetic Nervous System) وأعصاب الجهاز العصبي اللاودي (Parasympathetic Nervous System). تمتد أعصاب الجهاز العصبي الودي من شبكة الأعصاب الموجودة بموازاة العامود الفقري، أما أعصاب الجهاز العصبي اللاودي فتمتد من العصبين الحائرين (Vagus Nerve). يمر العصبين الحائرين الأيمن والأيسر على جسم المريء، بحيث يسير العصب الحائر الأيسر من أمام المري، والأيمن من خلفه. تشكل جميع الأعصاب التي تمتد للمريء شبكة كبيرة تخترق جدار المريء وتقوم بتغذيته. يؤدي الجهاز العصبي الودي الى تقلص المريء، فيما يؤدي الجهاز العصبي اللاودي لاسترخاء المريء.

وظائف المريء

للمريء وظيفتين أساسيتين:

·  نقل الطعام من الفم الى المعدة.

·  الوقاية من عودة محتوى المعدة الى المريء.

تبدأ عملية البلع بحركة ارادية في الفم تؤدي الى تحضير كمية كافية من الطعام لبلعها، من ثم نقوم بحركة البلع الارادية بواسطة اللسان لنُدخل الطعام من الفم الى الحلق. يؤدي الأمر الى حركات لا ارادية في الحلق والمريء، والتي تساعد على بلع الطعام بشكل نهائي. في البداية تُغلق فتحة القصبة الهوائية بحيث لا يستطيع الطعام الدخول الى القصبة الهوائية. من ثم يتقدم الطعام الى بداية المريء، حيث تُفتح مصرة المريء العلوية (Upper Esophageal Sphincter)- وهي عبارة عن تضخم عضلي يقوم بالانسداد والفتح- مما يسمح بمرور الطعام. يتقدم الطعام في المريء، وتساعده حركة المريء التمعجية على ذلك بشكل لا ارادي. يؤدي البلع الى فتح مصرة المريء السفلية (Lower Esophageal Sphincter)- مجموعة من العضلات التي تحيط بالمريء في القسم الأسفل منه، عند ارتباط المريء بالمعدة. عند بلع الطعام، فان مصرة المريء السفلية ترتخي لتسمح بمرور الطعام الى المعدة. بعد مرور الطعام الى المعدة يتقلص المريء بحركته الموجية ليأخذ معه كافة بقايا الطعام في المريء. تستمر عملية البلع ما يقارب 9 ثوان.

بالنسبة للوظيفة الثانية للمريء فان مصرة المريء السفلى هي التي تقوم بها، حيث في حالة غير البلع، فان مصرة المريء السفلية تكون مُتقلصة لتُغلق المرور الى المعدة، وتمنع افرازات المعدة الحمضية من الرجوع الى المريء. أحياناً قد تضعف مصرة المريء السفلية، وترجع بعض افرازات المعدة الحمضية الى المريء وتُسمى هذه الحالة بالجزر المعدي المريئي.

أمراض المريء

·  داء الجزر المعدي المريئي (GERD- Gastro Esophageal Reflux).

·  تعذر الارتخاء المريئي (Esophageal Achalsia).

·  التشنج المريئي المنتشر (DES- Diffuse Esophageal Spasm).

·  تصلب الجلد (Scleroderma).

·  مريء باريت (Barrett’s Esophagus).

·  التهاب المريء (Esophagitis).

·  رتوج المريء (Esophageal Diverticula).

·  الفتق الحجابي (Hiatal Hernia).

·  سرطان المريء (Esophageal Cancer).

مواضيع متعلقة
brash
اعراض الحمل
تشعرين بالتعب والارهاق المستمر؟ بالغثيان بين الفينة والأخرى؟ قد تكون هذه من علامات...
brash
الموسيقى لعلاج الارق
كيف يتم تحويل الموجات الدماغية الى موسيقى؟ تاثير الموسيقى على الدماغ ما هي فوائد...
brash
الانفلونزا والسكري, حالة بحاجة الى اهتمام خاص
ان التقاء الأنفلونزا مع مرض السكري يشكل تصادما ممكن أن يشكل خطرا على حياة المريض لذلك...