MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام
فحوصات

تنظير الجهاز الهضمي العلوي (Endoscopy)

ما هو تنظير الجهاز الهضمي العلوي

تنظير الجهاز الهضمي العلوي (UGI Endoscopy- Upper Gastrointestinal Endoscopy) هو اجراء يسمح للطبيب برؤية داخل المريء، المعدة والمعي الاثني عشر. وذلك بواسطة ادخال منظار الى الجهاز الهضمي العلوي. بواسطة استعمال المنظار يستطيع الطبيب تشخيص أمراض الجهاز الهضمي العلوي كداء القرحة الهضمية، التهاب المعدة والمريء، الأورام وغيرها. كما يستطيع الطبيب انتزاع عينة من الأنسجة المختلفة لفحصها في المختبر. يتفوق اختبار تنظير المعدة على بعض الاختبارات التصويرية بقدرته على الكشف عن أمور لا يُمكن ملاحظتها بالاختبارات التصويرية، كما يتميز الاختبار بنوعيته، دقته والقدرة على اجراء العلاج بشكل فوري في حال الحاجة لذلك. نشير الى ان الاختبار يُجرى أيضاً للأطفال. يُعتبر اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي، الاختبار الأفضل والأكثر دقة للاطلاع على داخل أعضاء الجهاز الهضمي العلوي.

متى يتم اجراء اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي

يُجرى الاختبار في الحالات التالية:

· تشخيص أمراض الجهاز الهضمي العلوي:

  التهاب المريء.

  التهاب المعدة.

  داء الجزر المعدي المريئي (GERD- Gastric Esophageal Reflux Disease).

  تضيق المريء.

  داء القرحة الهضمية: كما يُمكن انتزاع عينة من القرحة لاجراء فحوصات حول وجود الجرثومة الملوية البابية (H.Pylori)- السبب الرئيسي لداء القرحة الهضمية.

  سرطان المريء، المعدة أو الاثني عشر.

  مريء باريت (Barret’s Esophageous).

· تشخيص سبب القيء الدموي.

· تشخيص أمراض تؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي العلوي مثل ألم البطن، عسر البلع، القيء، فقدان الوزن، الغثيان.

· متابعة داء القرحة الهضمي وعلاجه.

· تشخيص وعلاج حالات حرجة كتمزق المريء، نزيف من الجهاز الهضمي العلوي.

· ازالة الأجسام الغريبة التي تم ابتلاعها.

· تشخيص نزيف في الجهاز الهضمي العلوي والذي قد يؤدي لفقر الدم اثر فقدان الدم المزمن.

التحضر لاختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي

عليكم ابلاغ الطبيب بالأدوية التي تتناولونها قبل اجراء الاختبار، خاصةً الأدوية المضادة لتخثر الدم (Anticoagulants)- كالأسبيرين والوارفارين. ربما يطلب منكم الطبيب التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل اجراء الاختبار، خاصةً الأسبيرين. كما يجب ابلاغ الطبيب عن وجود تحسس لنوع ما من الأدوية، وخاصةً أدوية التخدير. من المهم أن يطلع الطبيب على التاريخ المرضي للشخص المفحوص، ويُفضل لفت انتباهه في الحالات التالية: أمراض القلب، الحمل، السكري، عملية جراحية سابقة في الجهاز الهضمي العلوي أو تلقي العلاج بالأشعة.

قبل الاختبار يجب التوقف عن تناول الطعام والشراب لمدة 8 ساعات. الحفاظ على معدة خالية من الطعام يساعد الطبيب على رؤية الجهاز الهضمي، ويزيد من دقة الاختبار. كما يقلل الصوم احتمال القيء أثناء الاختبار.

من المفضل عدم تناول الأسبيرين ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDS)، لأنها قد تزيد من احتمال النزيف من الجهاز الهضمي العلوي خلال تنفيذ الاختبار. يجب استشارة الطبيب حول تناول هذه الأدوية قبل الاختبار. من المفضل ازالة المجوهرات، عدسات النظر، والنظارات قبل الاختبار.

كيف يتم اجراء اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي

يُجرى اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي في العيادة أو المستشفى، ولا حاجة للبقاء في المستشفى بعد الاختبار. يقوم طبيب مختص أمراض الجهاز الهضمي باجراء الاختبار، وغالباً ما يساعده عضو اخر من الطاقم الطبي. في بعض الأحيان يُجرى اختبار تعداد الدم الكامل قبل الاختبار لاستبعاد فقر الدم أو مشاكل التخثر في الدم.

يقوم الشخص المفحوص بابتلاع قليلاً من مادة مخدرة، وذلك لتقليل الألم خلال الاختبار، ولتسهيل ابتلاع المنظار. كما يتم حقن الشخص المفحوص بدواء مهدئ لتلطيف الألم والقلق خلال الاختبار. تساعد الأدوية أيضاً على نسيان فترة الاختبار، ومن المحتمل ألا يتذكر الشخص المفحوص تفاصيل الاختبار.

يستلقي المريض على جانبه الأيسر ويوضع واقي بلاستيكي داخل الفم لوقاية الأسنان ولابقاء الفم مفتوحاً خلال الاختبار. من ثم يقوم الطبيب بادخال المنظار الى الفم متقدماً به الى الحلق والمريء ومن ثم الى المعدة والاثني عشر. خلال ادخال المنظار من المهم مساعدة الطبيب في ذلك عن طريق البلع، مما يساهم في ادخال المنظار بشكل أسهل. من المهم عدم البلع الا اذا طلب منكم الطبيب ذلك، لأن الأمر قد يعيق الاختبار.

توجد الكاميرا في أقصى المنظار وتنتقل الصورة التي تلتقطها الكاميرا الى شاشة توصل بالمنظار نفسه. يشاهد الطبيب الصورة على الشاشة. قد يقوم الطبيب بادخال الماء أو الهواء الى الجهاز الهضمي العلوي وذلك لازالة الافرازات من المريء والمعدة وتوضيح الصورة. كما من الممكن ادخال بعض الأدوات الجراحية الصغيرة عبر المنظار للقيام ببعض الاجراءات كانتزاع عينة أو ازالة الأورام او حتى ايقاف النزيف. نشير الى أن الاجراءات التي يقوم بها الطبيب عديمة الألم.

خلال الاختبار قد يشعر بعض الأشخاص بعدم القدرة على التنفس الا أن الأمر مجرد تأثير للمواد المهدئة، حيث أن المنظار لا يُغلق مجاري التنفس. كما يشعر الشخص المفحوص بالارتخاء تحت تأثير المواد المهدئة. الغثيان، الانتفاخ، وبعض ألم البطن الطفيف هي أمور عادية خلال الاختبار. عليكم اخبار الطبيب فوراً اذا ما شعرتم بألم شديد خلال الاختبار.

يستمر الاختبار ما يقارب 20-45 دقيقة، ويتعلق الأمر بحالة الشخص المفحوص وهدف الاختبار. تتم مراقبة الشخص المفحوص بعد الاختبار لمدة ساعة أو ساعتين، وذلك لاستبعاد الأعراض الجانبية والمضاعفات. من المهم عدم تناول المشروبات الكحولية بعد الاختبار، عدم السياقة وتناول الطعام فقط بعد اذن الطبيب. بعض الأعراض الجانبية قد تظهر لعدة أيام بعد الاختبار مثل:

· انتفاخ البطن.

· ألم البطن.

· جفاف الفم والحلق.

· بحة الصوت.

· ألم الحلق.

مُعظم هذه الأعراض عابرة ويُمكن تلطيفها بواسطة تناول الملح والماء.

مضاعفات اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي

نشير الى أن مضاعفات الاختبار نادرة الحدوث، رغم ذلك يوجد احتمال صغير لحدوثها. بعض المضاعفات تُعد شديدة الخطورة لذا من المهم التعرف عليها:

· ثقب الجهاز الهضمي العلوي: ثقب الحلق، المريء، المعدة وحتى الاثني عشر. علاج الثقب يكون بالعملية الجراحية.

· العدوى: قد تنتقل بعض أنواع العدوى الجرثومية للجهاز الهضمي العلوي، لكن الاحتمال قليل.

· النزيف: كثيراً ما يحدث النزيف عند انتزاع عينة من الأنسجة، لكن مُعظم حالات النزيف تتوقف لوحدها. نادرة هي حالات النزيف المستمرة والتي تحتاج للمعالجة الجراحية.

· الالتهاب الرئوي الشفطي (Aspiration Pneumonia): التهاب الرئة الناتج عن ابتلاع محتوى المعدة. يحدث في حال القيء خلال الاختبار، مما يؤدي لانتقال القيء الى الرئتين. معالجة الالتهاب الرئوي الشفطي بالمضادات الحيوية.

· اضطراب نظم القلب قد يحدث خلال الاختبار، الا أنه يتوقف لوحده دون الحاجة للعلاج.

تزداد نسبة المضاعفات لدى الأشخاص الكبار في السن، المُقعدين، الأشخاص الذين يعانون من أمراض العضلات والأمراض العصبية. من المهم استدعاء المساعدة الطبية بعد الاختبار في حال ظهور الأعراض التالية:

· ألم الصدر.

· ضيق النفس.

· الدوار المستمر.

· الحرارة المرتفعة.

· القيء الدموي.

نتائج اختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي

يقوم الطبيب الذي يُجري الاختبار بتحليل النتائج، وقد يتوجه الى الشخص المفحوص فور انهاء الاختبار لاخباره بالنتائج. الا أن تأثير المهدئات قد يؤثر على قدرة المريض، لذا يُفضل معظم الأطباء ارسال النتائج للطبيب المعالج أو لطبيب العائلة. بعض الفحوصات التي تُجرى خلال الاختبار، كفحص بعض أنواع العدوى أو الفحص الميكروسكوبي للعينات، تتوفر بعد أيام وحتى أسابيع من اجراء الاختبار.

النتائج السليمة للاختبار تُشير لسلامة الجهاز الهضمي العلوي وعدم وجود أية أمراض. اليكم بعض الأمثلة لنتائج غير سليمة لاختبار تنظير الجهاز الهضمي العلوي:

· التهاب المريء، المعدة او الاثني عشر.

· النزيف في أحد الأعضاء اثر وجود قرحة، تمزق، دوالي المريء.

· فتق (Hernia) في المعدة.

· تضيق المريء.

· الأجسام الغريبة في الجهاز الهضمي العلوي.

· أورام المريء والمعدة.

بعض الأمور قد تؤثر على الاختبار ونتيجته، وقد تُعيق على الطبيب من التوصل الى نتيجة خلال الاختبار. تشمل هذه الأمور النزيف في الجهاز الهضمي العلوي الذي قد يملأ الجهاز الهضمي ويعوق على رؤية الجهاز الهضمي بشكل جيد.

مواضيع متعلقة
brash
الصبغة والشعر؟ هل يمنعك الحمل من المحافظة على بريق شعرك ولونه والتنازل عن صبغه؟
يشكل صبغ الشعر أثناء الحمل قضية شائكة ومثيرة للجدل بين العلماء انفسهم. فان عملية صبغ...
brash
كم اكلت كالسيوم اليوم؟
الكالسيوم هو العنصر الأكثر أهمية في العظام ومنتجات الحليب هي اهم مصدر له
brash
بيت وعائلة صحية يعني: وجود طعام صحي بالبيت
في المرة القادمة، حين تصطحبين اولادك للتسوق والتبضع سجلي على ورقة العناصر الغذائية ...