متلازمة القولون العصبي

آخر تعديل 22/04/2017

ما هي متلازمة القولون العصبي ؟ IBS - Irritable bowel syndrome

القولون (أو الأمعاء الغليظة) هو جزء من الجهاز الهضمي، ويمتد من نهاية الأمعاء الدقيقة وحتى فتحة الشرج. يتكون القولون من عدة أجزاء، ويبدأ بالقولون الصاعد في الجهة اليُمنى من البطن، ومن ثم القولون المُستعرض الموجود في أعلى البطن ويمر للجهة اليسرى من البطن ليتحول للقولون النازل. يتقدم القولون النازل، ليصل الى المستقيم (Rectum) وهو اخر أجزاء القولون ويتصل بالشرج (Anus). تتلخص وظيفة القولون في امتصاص المياه واخراج الفضلات الصلبة الى فتحة الشرج، وهو مسؤول عن عملية الخروج.

يتحرك القولون حسب الجهاز العصبي، حيث يؤدي الجهاز العصبي الودي الى بطئ حركة الأمعاء. بينما يؤدي الجهاز العصبي اللا ودي الى سرعة حركة الأمعاء.

مرض متلازمة القولون العصبي، هو أحد الأمراض الوظيفية (Functional Disorders) المزمنة والشائعة، التي تصيب جهاز الهضم بشكل عام والامعاء الغليظة بشكل خاص. اما الامراض الوظيفية، فهي الامراض التي تصيب احد الاجهزة او الاعضاء في الجسم، مما يسبب خلل في عمل هذا العضو دون أي دليل لوجود ضرر لهذا العضو، نتيجة هذا المرض الوظيفي.

تُعرف متلازمة القولون العصبي ايضا على انها، اضطرابات في امتصاص الماء والمواد الغذائية والاملاح في الامعاء الغليظة، مما يؤدي الى مجموعة من الاعراض المزمنة، تشمل انقباضات في الامعاء، الام البطن، غازات وعدة اعراض اخرى، التي تسبب الضيق للمريض دون وجود سبب عضوي واضح وصريح لهذه الاعراض.

لقد أطلق الاطباء على متلازمة القولون العصبي عدة أسماء، منها: التهاب القولون (Colitis)، التهاب القولون المخاطي (Mucous Colitis)، القولون التشنجي (spastic colon)، القولون العصبي واسماء اخرى، تعددت الأسماء والمرض واحد. أكثر هذه الاسماء استعمالا وتداولا بين الناس هو القولون العصبي.

بحسب المؤسسة القومية لأمراض الجهاز الهضمي في الولايات المتحدة، فإن متلازمة القولون العصبي تصيب من 10 الى %15 من البالغين في الولايات المتحدة، لكن اقل من %5 منهم، قد شُخصوا بالفعل بمتلازمة القولون العصبي بواسطة الأطباء. كذلك فإن النساء اكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي من الرجال، فكل اصابة بمتلازمة القولون العصبي في الرجل، يقابلها اصابتين في النساء، وهي عادة ما تظهر لدى البالغين ما دون سن الـ 45.

تُصنف متلازمة القولون العصبي حسب نوع قوام البراز المعتاد الى 4 انواع، وبذلك فإنه يتم اختيار نوع العلاج الاكثر نجاعة وملائمة لتحسين أعراض النوع الخاص بالمريض. اما هذه الانواع فهي:

1. متلازمة القولون العصبي يرافقها امساك (constipation) وتسمى IBS-C:

حيث يتميز هذا النوع بقوام براز صلب او متكتل على الاقل ب%25 من المرات، او قوام براز رخو او مائي حتى %25 من المرات.

2. متلازمة القولون العصبي يرافقها اسهال (diarrhea) وتسمى IBS-D:

حيث يتميز هذا النوع بقوام براز رخو او مائي على الاقل ب%25 من المرات، او قوام براز صلب او متكتل حتى %25 من المرات.

3. متلازمة القولون العصبي - النوع المتنوع (Mixed) ويسمى IBS-M:

حيث يتميز هذا النوع بقوام براز صلب او متكتل على الاقل ب%25 من المرات، او قوام براز رخو او مائي على الاقل %25 من المرات.

4. متلازمة القولون العصبي - النوع الغير مصنف (Unsubtyped) ويسمى IBS-U:

حيث يتميز هذا النوع بقوام براز صلب او متكتل حتى %25 من المرات، او قوام براز رخو او مائي حتى %25 من المرات.

اطباء

أسباب متلازمة القولون العصبي

لا يوجد هناك اسباب واضحة تماماً لظهور متلازمة القولون العصبي، لكن هناك عدة نظريات وفرضيات تحاول تفسير حدوث هذه الظاهرة. اهم هذه النظريات:

الشحنات الكهربائية بين المخ والأمعاء:

إن الشحنات الكهربائية التي تمر في الأعصاب الممتدة من المخ الى الجهاز الهضمي، وخاصة الأمعاء الغليظة، تلعب دوراً مهما بل أساسياً في كيفية عمل الأمعاء. وجود خلل في هذه الشحنات يؤدي الى ظهور اعراض متلازمة القولون العصبي.

عدم انتظام حركة الأمعاء الغليظة:

إن الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي، يعانون من عدم انتظام حركة الأمعاء الغليظة، حيث أن حركة الأمعاء البطيئة تسبب الإمساك والحركة السريعة تسبب الإسهال. كذلك فإن تشنجات الأمعاء تسبب آلام البطن.

عدم انتظام حركة الأمعاء الغليظة: احدى اسباب متلازمة القولون العصبي
عدم انتظام حركة الأمعاء الغليظة: احدى اسباب متلازمة القولون العصبي

الحساسية المفرطة للألم:

إن الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي، تكون الأعصاب المسؤولة عن الأمعاء الغليظة لديهم مفرطة الحساسية وبذلك فإن عتبة الحساسية للألم لديهم تكون أقل، وبذلك فإنهم يشعرون بالأوجاع وعدم الارتياح أكثر من العادة، مثلا حين تحتوي الأمعاء على الغازات او البراز.

عدوى البكتيريا في الأمعاء:

ان حدوث عدوى بكتيرية في الأمعاء قد تؤدي الى ظهور وتطور متلازمة القولون العصبي، لم يفهم الباحثون حتى الآن ما هو سبب حدوث المتلازمة عند بعض الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى البكتيرية بينما لم تحدث عند أشخاص آخرين.

وجود بكتيريا بكميات كبيرة في الأمعاء الدقيقة:

بشكل عام، يوجد كميات محدودة من البكتيريا في الأمعاء، في حال زادت كمية هذه البكتيريا او تغير نوعها فإن ذلك يؤدي الى إنتاج الغازات، الاسهال وفقدان الوزن. بحسب الدراسات التي أجرتها المؤسسة الوطنية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي، لم يتم ايجاد علاقة واضحة تربط بين تكاثر البكتيريا في الأمعاء الدقيقة وبين تطور متلازمة القولون العصبي في الأمعاء الغليظة.

العامل الوراثي:

ليس هناك دليل وتفسير واضح فيما اذا كانت الوراثة تشكل عاملاً في تطور وحدوث متلازمة القولون العصبي. على الرغم من ذلك فان متلازمة القولون العصبي أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين لديهم أقرباء مصابين بمتلازمة القولون العصبي.

وجود مستويات عالية من العوامل الكيمائية في الدم:

لقد تبين أن الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي، لديهم مستويات عالية من العوامل الكيمائية وخاصة العامل الكيميائي السيروتونين (Serotonin).

الاضطرابات النفسية:

ان الاضطرابات النفسية كالاكتئاب واضطرابات القلق، اضطرابات ما بعد الصدمة (post-traumatic stress disorder) واضطرابات الخوف وغيرها من الاضطرابات النفسية، تنتشر كثيراً بين مرضى متلازمة القولون العصبي. ان العلاقة بين الاضطرابات النفسية ومتلازمة القولون العصبي ليست واضحة تماماً. بحسب المؤسسة الوطنية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي، فإن الباحثين يعتقدون ان الأشخاص الذين تعرضوا لاعتداء جنسي أو جسدي في السابق، هم أكثر عرضة لهذا النوع من اضطرابات الجهاز الهضمي. إذ يفسر الباحثون ذلك، بأن الجسم يقوم بالتعبير عن هذا الضغط النفسي بعلامات وأعراض جسدية.

عوامل خطر الاصابة بمتلازمة القولون العصبي

قد يعاني الكثير من الاشخاص من اعراض متلازمة القولون العصبي بشكل مفاجئ دون وجود أي نوع من عوامل الخطر لديهم، لكن احتمال الاصابة بمتلازمة القولون العصبي يكون أعلى في حال وجود أحد العوامل التالية:

• السن: الاشخاص البالغين دون سن الـ 45.

• الجنس: كما ذكرنا سابقا فإن احتمال اصابة النساء أعلى من احتمال إصابة الرجال، حيث أن مقابل اصابة كل رجل بمتلازمة القولون العصبي، هناك حالتين من النساء مع متلازمة القولون العصبي.

• التاريخ العائلي: وفق الابحاث التي اجريت في هذا المجال، فقد ظهر ان احتمال الاصابة بمتلازمة القولون العصبي يكون اعلى، في حال كان أحد أفراد العائلة مصاب بمتلازمة القولون العصبي.

• الأمراض النفسية: ان الاضطرابات النفسية كالقلق، الاكتئاب، اضطرابات الشخصية، الاعتداءات الجنسية في الطفولة والعنف الأسري اتجاه النساء خاصة، يزيد من احتمال الاصابة بمتلازمة القولون العصبي.

عوامل اخرى تحفز ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي

في حين قد تبدو هذه العوامل للأشخاص العاديين كعادات لا تؤثر عليهم، فقد تعمل بالنسبة للأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي على تحفيز هذه الأعراض. وبالتالي يختار هؤلاء محاولة تجنب هذه الامور لتجنب هذه الاعراض. ويجدر بالذكر ان هذه العوامل تختلف من شخص الى اخر، لكن أكثرها شيوعاً هي:

التغذية ومتلازمة القولون العصبي

على الرغم من عدم وجود تفسيرات واضحة لوجود علاقة بين نوع الأغذية التي يتناولها الشخص المصاب بمتلازمة القولون العصبي وبين ظهور الأعراض وحدتها، الا أن الكثير من الأشخاص يقولون أن تنازلهم لبعض الأطعمة  يزيد من حدة أعراض متلازمة القولون العصبي. أكثر هذه الأطعمة شيوعا:

• الشكولاتة

• الأطعمة الحارة

• الحليب

• الكحول

• المشروبات الغازية

• المشروبات التي تحتوي على الكافيين: كالقهوة والشاي

• الطعام الذي يحتوي على الكثير من الدهون

• الفجل

• البصل

• البقوليات

الطعام الذي يحتوي على الكثير من الدهون والمشروبات الغازية تحفز ظهور أعراض القولون العصبي
الطعام الذي يحتوي على الكثير من الدهون والمشروبات الغازية تحفز ظهور أعراض القولون العصبي

الضغط النفسي ومتلازمة القولون العصبي

يقول الكثير من الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، أنهم يعانون من حدة أعراض المتلازمة في الفترات التي يعانون فيها من ضغط نفسي شديد، كفترة الامتحانات، الاسبوع الاول في عمل جديد، فترة التحضير ما قبل الزفاف. يجدر التنويه أن الضغط النفسي يزيد من حدة أعراض متلازمة القولون العصبي ولا يسببها.

القولون العصبي والهرمونات

كما ذكرنا سابقا، فإن للنساء ضعفي الاحتمال للإصابة بمتلازمة القولون العصبي نسبة للرجال، لذلك يعتقد الباحثون في مؤسسة مايو الأميركية، أن التغييرات الهرمونية تلعب دورا هاما في التأثر على مسار وحدة أعراض متلازمة القولون العصبي، خاصة في فترة الدورة الشهرية.

أمراض أخرى لها علاقة بمتلازمة القولون العصبي

قد يشكل أحيانا أي مرض آخر يصاب به الشخص المصاب بمتلازمة القولون العصبي، محفزا لزيادة حدة الأعراض. قد تكون هذه الأمراض أمراض مزمنة أو أمراض عارضة.

الوقاية من اعراض القولون العصبي

ان مرضى متلازمة القولون العصبي، الذين يعانون كثيرا من الضغط والتوتر النفسي، يعانون من أعراض أكثر حدة وصعوبة وبوتيرة اعلى كآلام البطن والإسهال. إن البحث عن طرق وحلول للتعامل مع هذا التوتر سيخفف ويساعد كثيرا بالتغلب على صعوبة هذه الأعراض. أكثر هذه الطرق نجاحا:

•استشارة مهنية: ان استشارة أخصائي نفسي أو طبيب نفسي، قد تساعد المريض على تعلم كيفية التعامل وردة الفعل مع الأحداث التي تدور في حياته.

•الارتجاع البيولوجي – Biofeedback: هذه الطريقة تساعد على التخفيف من حدة توتر العضلات وإبطاء معدل نبضات القلب بواسطة ردة الفعل (الارتجاع - feedback) التي يعطيها الجهاز. الهدف من هذا التمرين هو تعليمك السيطرة على جسمك وعلى ردة فعله وتحويلها الى الاتجاه الذي ترغب به.

• التنفس بعمق: إن غالبية الأشخاص يتنفسون من خلال الصدر، ولكن التنفس بواسطة الحجاب الحاجز يجعلك أكثر استرخاء وهدوء. حيث أن الشهيق يعمل على توسع عضلات البطن والزفير يعمل على تقلص عضلات البطن. لذلك فإن النفس العميق يساعد على استرخاء عضلات البطن بشكل أكبر ويحفز عمل الامعاء بنجاعة أكبر.

• إن القيام بكل الفعاليات التي تحب أن تقوم بها عادة كالاستماع الى الموسيقى، مشاهدة التلفاز او الأفلام، القراءة، الحمام الساخن وغيرها من الفعاليات التي تحبون ان تقوموا بها تساعدك على استرخاء عضلات جسمك.

• تدريب الذهن - Mindfulness training : تعتمد هذه الطريقة في تعليم الشخص التركيز على اللحظة الحلية التي يعيش بها دون التفكير بكل المخاوف والقلق الذي يشغله، مما يساعد الجسم والعضلات على الاسترخاء.

أعراض متلازمة القولون العصبي

تختلف أعراض متلازمة القولون العصبي من شخص الى آخر، حيث يمكن أن تشبه أحيانا أعراض أمراض أخرى وتنسب الى هذه الأمراض خطأً. أما أكثر أعراض متلازمة القولون العصبي شيوعا هي:

• آلام وتشنجات وتقلصات في البطن

• الغازات المفرطة

• الشعور بالانتفاخ

• امساك او اسهال، وقد تكون هناك حالات تتميز احيانا بنوبات من الامساك او نوبات من الاسهال بالتناوب

• وجود مخاط في البراز

• الشعور بالحاجة الماسة الى الدخول الى الحمام

• الشعور المستمر لقضاء الحاجة رغم ان المعدة فارغة

تظهر هذه الأعراض عادة على هيئة نوبات لعدة أيام متتالية، ثم تقل تدريجيا لكنها لا تختفي تماما. وقد تزداد هذه الأعراض حدة وسوءاً خاصة بعد تناول الطعام.

بالإضافة الى الأعراض التي ذكرناها أعلاه، فإن بعض المصابين بمتلازمة القولون العصبي، قد يعانون من هذه الأعراض ايضاً:

• الإرهاق

• التقيؤ والشعور بالغثيان

• الشعور بحرقة في المعدة

• آلام الظهر

• أعراض تخص المثانة البولية، مثل: الاستيقاظ ليلاً للذهاب الى الحمام، الشعور بالحاجة الماسة الى التبول وعدم القدرة على التبول على الرغم من ذلك وكذلك حالات سلس البول

• مشاكل جنسية: الشعور بالألم أثناء العلاقة الجنسية وانخفاض الرغبة الجنسية

متى ينصح بالتوجه الى الطبيب؟

بحسب جمعية مايو الطبية الأميركية، فإنه من بين كل 5 أشخاص أميركيين بالغين، هناك شخص واحد يعاني من أعراض متلازمة القولون العصبي، بالمقابل فإنه اقل من 1 من بين كل 5 أشخاص يحتاج بالفعل الى مساعدة طبية. على الرغم من ذلك، فإنه من المهم جدا أن تذهب لرؤية واستشارة طبيبك، في حال لاحظت بتغيير مستمر في عادات التبرز، او أي تغيير في أعراض متلازمة القولون العصبي الأخرى، حيث يمكن أن تكون هذه التغييرات مؤشراً على حالة في غاية الخطورة كسرطان القولون مثلا. أهم هذه التغييرات هي:

  1. فقدان الوزن
  2. وجود الدم في البراز
  3. آلام البطن المستمرة او تلك التي تجعلك تستيقظ من النوم ليلاً

سيكون طبيبك قادراً على مساعدتك على التخفيف من حدة الأعراض التي تعاني منها واستبعاد كون هذه الاعراض مؤشرا على حالة طبية خطيرة كسرطان القولون او التهاب القولون. كذلك فإن باستطاعة الطبيب مساعدتك وتوجيهك لتتجنب مضاعفات متلازمة القولون العصبي كالإسهال والامساك المزمنين اللذان قد يسببان البواسير.

وجود الدم في البراز: خط احمر في مواجهة القولون العصبي
وجود الدم في البراز: خط احمر في مواجهة القولون العصبي

مضاعفات متلازمة القولون العصبي

  • إن الإمساك والاسهال، واللذان يعتبران من أبرز اعراض متلازمة القولون العصبي، يساهمان في ظهور البواسير او تفاقمها لمن يعاني منها بالأساس.
  • إن تجنب بعض الأطعمة التي تحفز أعراض متلازمة القولون العصبي، قد يمنع الجسم من الحصول على المواد الغذائية التي يحتاج اليها، وبذلك قد يؤدي الى سوء التغذية.
  • اما المضاعفات الاكثر أهمية فهي تأثير متلازمة القولون العصبي على الحياة الشخصية والمهنية والاجتماعية، حيث تزيد من معدلات الغياب وسوء الدراسة وقد تؤدي الى الاحباط او الاكتئاب.

خمسة عادات سيئة تزيد من اعراض متلازمة القولون العصبي

تختلف العادات التي تزيد من أعراض القولون العصبي من شخص لآخر، حيث أن لكل شخص نمط حياة مختلف. نعرض لكم العادات الأكثر شيوعا بين مرضى متلازمة القولون العصبي والتي تزيد من حدة الأعراض:

  1. تناول الطعام سريعا، ما يمنع مضغه جيدا
  2. الشرب الكثير والمتكرر للمشروبات الغازية
  3. ابتلاع الهواء بشكل كبير أثناء تناول الطعام او أثناء الشرب
  4. تناول النشويات بإفراط كالمكسرات والمسليات
  5. تناول الخبز الأبيض بكثرة بدلا من الخبز الأسود

توقعات سير القولون العصبي

 معظم حالات القولون العصبي هي حالات طفيفة، ورغم الأعراض الغير مريحة بعض الشيء، الا أن المرضى لا يشكون من أعراض شديدة. غالب المرضى يستطيعون التحكم بالأعراض لوحدهم دون علاج مستمر. من المهم اخبار الطبيب بأي أعراض جديدة وبأي تغيير في الأعراض أو وتيرتها. تقريباً لدى 5% من مرضى القولون المتهيج، يتضح وجود حالة أخرى في الجهاز الهضمي مع مرور الوقت. لا يزداد القولون العصبي سوءاً مع مرور الوقت، ولا يسبب المضاعفات أو الأورام.

تشخيص متلازمة القولون العصبي

كما في كل حالة طبية فإن تشخيص القولون العصبي يعتمد على:

  1. الاعراض التي يشكو منها المريض
  2. التاريخ الطبي للمريض
  3. الفحص الجسدي الذي يقوم به المريض
  4. الفحوصات المخبرية

عادة لا يكون هناك أي أعراض واضحة وصريحة او علامة حصرية في الفحص الجسدي تدل وتساعد على تشخيص متلازمة القولون العصبي، وغالبا ما يتم تشخيص المتلازمة عن طريق استبعاد أمراض أخرى. لذلك طور الباحثون مجموعتين من المعايير التي تساعد الأطباء على تشخيص متلازمة القولون العصبي وغيرها من الاضطرابات الوظيفية في الجهاز الهضمي. والتي كما شرحنا سابقا، هي اضطرابات تصيب الأمعاء ولكن الجهاز الهضمي يبدو طبيعيا ومعافى على الرغم من أنه لا يعمل كما يجب.

كلتا مجموعتي المعايير تعتمد على الأعراض التي يشكو منها المريض، بعد استبعاد كل الأمراض الممكنة.

معايير روما - Rome criteria

وفقا لهذه المعايير، يجب أن يكون لدى المريض علامات وأعراض معينة قبل أن يشخصه الطبيب بمتلازمة القولون العصبي. اهم هذه الأعراض، الشعور بالألم وعدم الراحة في البطن لفترة لا تقل عن ثلاثة أيام شهريا في الثلاثة أشهر الأخيرة، وتكون مصاحبة باثنين او أكثر من الأعراض التالية:

• تحسن الأعراض السابقة بعد التغوط

• تغيير في عدد مرات التغوط اليومية

• تغيير في تماسك قوام البراز

معايير مانينج - Manning criteria

تشمل هذه المعايير:

• الشعور بتحسن آلام البطن بعد التغوط

• أن كانت حركة الأمعاء ليست اعتيادية

• وجود مخاط في البراز

• تغيير في تماسك قوام البراز

كلما كان لدى المريض عدد أكبر من أعراض معايير مانينج، كلما زاد الاحتمال بأن يكون مصابا بمتلازمة القولون العصبي.

سيقوم الطبيب بتقييم حالة المريض، وسيرى فيما إذا كانت الأعراض التي يشتكي منها ملائمة لإحدى مجموعتي المعايير التي ذكرناها أعلاه.

بالإضافة الى ذلك، فإن الطبيب يقوم أيضاً بالتأكد فيما إذا كان المريض يشتكي من أعراض أخرى قد تكون مؤشرا على حالة طبية أكثر خطورة. نذكر لكم أهم هذه الأعراض والتي تسمى، الإشارات الحمراء، حيث اذا اشتكى منها المريض، فهناك حاجة الى اجراء فحوصات إضافية:

• فقدان الوزن

• وجود دم في البراز

• وجود حمى

• الشعور بالغثيان والتقيؤ المتكرر

• آلام البطن التي توقظك ليلا، او التي لا تخف بعد الاخراجات

• الاسهال المستمر او الذي يوقظك ليلا

• فقر الدم ( أنيميا - Anemia) الناتج عن نقص الحديد

• ظهور جديد لهذه الأعراض بعد سن الـ 50

أما اذا كانت الأعراض التي يشتكي منها المريض تلائم أحد او كلتي مجموعتي المعايير (مانينج  وروما) ولم تكن ضمن لائحة الاشارات الحمراء، فسوف يقوم الطبيب بوصف العلاج الملائم لحالتك، دون إجراء أي فحوصات إضافية.

الفحوصات لتشخيص متلازمة القولون العصبي

تهدف هذه الفحوصات الى البحث عن أسباب تؤدي الى ظهور هذه الأعراض.

فحوصات الأشعة لتشخيص القولون العصبي:

• تنظير القولون السني المرن - Flexible sigmoidoscopy : يهدف هذا التنظير الى فحص القسم السفلي من القولون والذي يسمى القولون السيني (sigmoid)، عن طريق ناظور مرن مرفق بضوء.

• تنظير القولون – Colonoscopy : في بعض الحالات، خاصة اذا كان المريض في سن الـ 50 فما فوق، او كان يعاني من أحد أعراض الاشارات الحمراء التي ذكرناها، فسوف يوجهه الطبيب الى إجراء هذا الفحص والذي يتم عن طريق ناظور قصير ومرن والذي يقوم بفحص كامل الأمعاء الغليظة.

• الأشعة السينية (التصوير الشعاعي) - X-ray (radiography) : يستعمل الأطباء أحيانا للحصول على صورة للأمعاء الغليظة.

• التصوير المقطعي المحوسب -  (CT) Computerized tomography : يقوم هذا النوع من التصوير بعرض صور أشعة مقطعية للأعضاء الداخلية تشمل البطن والحوض، والتي قد تساعد الطبيب في استبعاد أسباب أخرى قد تؤدي الى ظهور الأعراض، خاصة اذا كنت تعاني من آلام البطن.

• فحص حقنة الباريوم الشرجية - Barium enema examination : في هذا الفحص يقوم الطبيب بحقن او ملئ الأمعاء الغليظة بسائل الباريوم، ليكون من السهل رؤية أي خلل أو ضرر في الأمعاء من خلال تصوير الأشعة.

تنظير القولون – Colonoscopy: يتم اللجوء اليه لفحص القولون العصبي في بعض الاخيان
تنظير القولون – Colonoscopy: يتم اللجوء اليه لفحص القولون العصبي في بعض الاخيان

الفحوصات المخبرية لتشخيص القولون العصبي

• اختبارات تحمل اللاكتوز - Lactose intolerance tests: اللكتاز هو انزيم يقوم بتحليل السكر الموجود في منتجات الألبان. في حال كان الجسم لا يقوم بإنتاج هذا الانزيم، فسيعاني المريض من أعراض مشابهه لتلك التي يعاني منها مريض متلازمة القولون العصبي، يشمل الاسهال، الانتفاخ والغازات. لاستبعاد هذا السبب سيطلب منك الطبيب اتباع حمية تخلو من منتجات الالبان لعدة أسابيع ليرى النتيجة أو سيطلب منك اجراء اختبار تنفس.

• اختبار التنفس – Breathe test: سيطلب الطبيب من المريض اجراء هذا الاختبار في حال كان يشك أن المريض يعاني من تكاثر البكتيريا وانتقالها من الأمعاء الغليظة الى الدقيقة وبذلك تسبب الانتفاخ، الاسهال وآلام البطن. هذه الحالة شائعة بين مرضى السكري او المرضى الذين اجروا عمليات في الأمعاء أو أي مرض آخر يسبب عسر الهضم.

• تعداد الدم الكامل (CBC- Complete Blood Count): وهدفها التحقق من عدم وجود فقر الدم الذي قد يكون نتيجة لأمراض مزمنة أخرى أو أمراض تؤدي الى نزيف من الأمعاء.

• فحوصات دم – Blood tests: الداء الزلاقي او مرض السيلياك (Celiac disease) وهو عباره عن حساسية للقمح والشعير والذي يمكن أن يؤدي الى أعراض مشابه لاعراض متلازمة القولون العصبي. فحصوات الدم سوف تساعد الطبيب باستبعاد داء الزلاقي. يجدر التنويه أن الأطفال الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي هم اكثر عرضة للاصابة بداء الزلاقي من الأطفال الذين لا يعانون من داء الزلاقي.

• فحص براز – Stool test: سيقوم الطبيب بإجراء هذا الاختبار، اذا كنت تعاني من اسهال مزمن لفحص فيما اذا كان يحوي البراز على بكتيريا أو فطريات.

علاج متلازمة القولون العصبي

بسبب عدم وجود أسباب واضحة وصريحة لظهور متلازمة القولون العصبي، فإن علاج متلازمة القولون العصبي يعتمد ويركز على التخفيف من أعراض المتلازمة ليساعد المرضى على التعايش مع المرض والعيش بسهولة قدر الامكان.

ويتركب العلاج عادة من:

  1. حمية غذائية
  2. أدوية
  3. البروبيوتيك – مكملات غذائية من البكتيريا الحية او الخمائر
  4. علاج نفسي في حال وجود أمراض نفسية

ربما يضطر المريض الى تجربة أنواع ومركبات عديدة من العلاجات حتى يصل الى العلاج الأفضل والأكثر نجاعة وملائمة لوضعه.

في حال كانت الأعراض خفيفة (Mild symptoms)، يمكن للمريض السيطرة عليها عن طريق التغيير في نهج حياته، خلال السيطرة على ضغوطاته النفسية مثلا او محاولة تغيير الحمية الغذائية التي يتبعها، تجنب كل ما يحفز ظهور الأعراض او احتدامها وغيرها من الأساليب التي سنتطرق لها لاحقا.

اما اذا كانت الأعراض اكثر شدة وجدية (Moderate – sever) فان المريض بحاجه لأكثر من تغيير في نهج الحياة ليستطيع التعايش مع المرض، كالأدوية مثلا.

ادوية لعلاج متلازمة القولون العصبي

مضادات المفعول الكوليني (Anticholinergic Drugs)

الكولين هو المادة التي يفرزها الجهاز العصبي ويؤدي الى تقلص الأمعاء والقولون مما قد يسبب الألم. لذا فان مضادات المفعول الكوليني هدفها الأساسي هو تخفيف التقلص والألم. أبرز هذه الأدوية هو الديسايكلومين (Dicyclomine). أبرز الأعراض الجانبية جفاف الفم، جفاف العيون وعدم وضوح الرؤية.

أدوية مضادة للاسهال

تعمل هذه الأدوية، كما يدل إسمها، على تخفيف والتغلب على الاسهال، لكنها لا تعالج الانتفاخ وغالبا ما تؤدي اليه أيضا.

أكثر هذه الأدوية استعمالا هو لوباراميد – Loperamide. يعمل هذا الدواء على ابطاء تقلصات عضلات البطن، مما يجعل الطعام يمر بشكل أبطئ في الجهاز الهضمي وبذلك يمنح البراز الوقت الكافي لأن يكون متماسكا ويمنع حدوث الاسهال. اما الآثار الجانبية لهذا الدواء فهي التشنجات وانتفاخ المعدة، الشعور بالدوران والطفح الجلدي.

أدوية مضادة للاكتئاب

هناك نوعين من الأدوية المضادة للاكتئاب التي توصف لمرضى متلازمة القولون العصبي:

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات Tricyclic antidepressant: وفقا للمؤسسة الوطنية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي، فإنه يفضل استعمال الادوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات الـ Tricyclic، للأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي من نوع IBS-D، أي النوع الذي يرافقه الاسهال بالنسبة الأعلى، وذلك بسبب التقنية التي تعمل بها هذه الأدوية. حيث يقوم بالتخفيف من الام البطن وكذلك الاسهال كما ذكرنا. أكثر هذه الأدوية استعمالا:

• توفرانيل -  Tofranil

• باميلور – Pamelor

اما الاثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية هي الامساك والشعور بالدوران.

مثبط استرداد السيروتونين الانتقائي (SSRI) Selective serotonin reuptake inhibitor: وفقا للمؤسسة الوطنية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي، فإنه يفضل استعمال الادوية المضادة للاكتئاب من نوع ال – SSRI، للأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي من نوع IBS-C ، أي النوع الذي يرافقه الامساك بالنسبة الأعلى، وذلك بسبب التقنية التي تعمل بها هذه الأدوية. حيث تقوم هذه الادوية بتخفيف الاكتئاب وكذلك تعمل على تنظيم حركة وفعالية الأمعاء، تخفف من الامساك والام البطن. أكثر هذه الأدوية استعمالا:

• فلوكسيتين – Fluoxetine

• باروكستين – Paroxetine

اما الاثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية هي: رؤية ضبابية او مشوشة، الشعور بالدوران والاسهال.

أدوية مضادة للتشنج

تعمل هذه الأدوية على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي وبذلك تخفف أعراض متلازمة القولون العصبي كالانتفاخ والاسهال والام البطن ولكنها قد تزيد من حدة وصعوبة أعراض أخرى كالإمساك. أكثر هذه الأدوية استعمالا:

• ليفيسين – Levsin

• بينتيل – Bentyl

• زيت النعناع - Peppermint oil

اما الاثار الجانبية لهذه الادوية فهي نادرة جدا، ولكن قد يسبب زيت النعناع الحرقة في المعدة.

الأدوية المسهلة والملينة للبطن

تستعمل هذه الأدوية لعلاج المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي من نوع IBS-C ، أي النوع الذي يتميز بنسبة عالية من الامساك. حيث تعمل هذه الأدوية على تليين البراز مما يساعد على مروره بسهوله عبر الامعاء. من الضروري شرب هذه الأدوية مع الماء لمنعها من سد وحجب الأمعاء. ينصح في البداية بتناول جرعة منخفضة من الدواء، والتقدم تدريجيا الى جرعات أكبر حسب الحاجة، ولمنع الاثار الجانبية. اما الاثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية هي: الانتفاخ والغازات.

مضادات حيوية لعلاج القولون العصبي

ان الاشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي نتيجة تكاثر البكتيريا في الأمعاء، قد يساعدهم تناول المضادات الحيوية في التخفيف من الأعراض التي يعانون منها. أكثر هذه الأدوية استعمالا هو:

• ريفاكسمين – rifaximin: حيث يقوم بالتخفيف من أعراض الاسهال والانتفاخ.

مكملات الألياف

ان استهلاك مكملات الألياف مع الماء، يساعد على التخفيف من الامساك الذي يصاحب متلازمة القولون العصبي، على عكس الألياف الموجودة في الطعام الذي نتناوله، والذي قد يزيد من حدة الانتفاخ. أمثلة على أنواع مكملات ألياف:

• بسيليوم – Psyllium

• مثيل سيلولوز – Methylcellulose

العلاج النفسي الاجتماعي

كما ذكر، فان الضغوط النفسية والاجتماعية تزيد من أعراض القولون العصبي، وقد يساعد علاج هذه الضغوط في تحسين أعراض القولون. تختلف الحاجة للعلاج النفسي بين المرضى. امكانيات العلاج النفسي تشمل تمارين الاسترخاء، استشارة اخصائي العلاج النفسي، الاشتراك في مجموعة حوار وامكانيات عديدة أخرى. عليك استشارة الطبيب المعالج لامكانيات العلاج النفسي.

الأدوية المضادة للقلق (Anti anxiety Drugs)

ربما يحتاج بعض المرضى الى علاج القلق ويتطلب الأمر العلاج بالأدوية المضادة للقلق وخاصةً من نوع البينزوديازيبين (Benzodiazepines) مثل اللورازيبام (Lorazepam)، أو الكلونازيبام (Clonazepam).

منشطات قناة الكلوريد (Chloride Channel Activators)

أبرزها اللوبيبروستون (Lubiprostone) وتستعمل لعلاج الامساك في حال القولون العصبي. تعمل هذه الأدوية على فتح قناة الكلوريد في القولون، مما يؤدي الى افراز الكلوريد الى داخل القولون. وجود الكلوريد في القولون يؤدي الى جذب الماء والملح أيضاً مما يزيد من حجم البراز ويخفف من الامساك.

أدوية أخرى متوفرة للعلاج لكنها لا تستعمل بسبب وجود أعراض جانبية خطرة أو عدم نجاعتها في علاج القولون.

نهج علاج القولون المتهيج

للتلخيص يمكن القول أن أغلب المرضى بالقولون العصبي، لا يعانون من أعراض شديدة ولا يتطلب علاجهم الكثير. في هذه الحالات فان العلاج هو التشديد على عدم خطورة الوضع، تغيير التغذية ونمط الحياة، القيام بالرياضة. بعض المرضى بالقولون العصبي يعانون من أعراض أشد ويمكن علاجهم بالأدوية أعلاه وفقاً لأعراضهم البارزة. القليل من حالات القولون العصبي تكون مصحوبة بأعراض شديدة ومزعجة جداً للمريض، وهذه الحالات غالباً تتطلب العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب واستشارة اخصائي علاج نفسي.

علاج متلازمة القولون العصبي بالأعشاب

علاج القولون العصبي بالنعناع

يعتبر النعناع أحد مضادات التشنج الطبيعية والذي يساعد على ارتخاء العضلات في الأمعاء، حيث أثبتت بعض الدراسات أن النعناع يساعد في تخفيف اعراض متلازمة القولون العصبي للمدى القصير، لكن الامر ما زال قيد الجدال وغير متفق عليه. في حال قررتم تجربة النعناع، فينصح باستعمال الكبسولات المغلفة والتي تعمل فقط في الامعاء. يجدر التنويه أن النعناع يحفز الحرقة في المعدة.

علاج القولون العصبي بالزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على مواد فعالة تؤثر على حركة الأمعاء بشكل ايجابي وتساعد بتخفيف آلام البطن الناتجة عن متلازمة القولون العصبي.

المزيد من الاعشاب لعلاج القولون العصبي

• الكراويا: تحتوي الكراويا على مواد فعالة تعمل كمضادة للانتفاخ وبذلك تساعد على التخلص من الغازات وانتفاخ الامعاء.

• اليانسون: يساعد اليانسون على تهدئة الأعصاب والتخفيف من الضغط النفسي وبذلك يمنع تحفيز أعراض متلازمة القولون العصبي.

• الحلبة: تساعد الحلبة على التخلص من المخاط الزائد الموجود في الأمعاء وبذلك تساعد على منع حدوث الامساك عند مرضى متلازمة القولون العصبي.

ينصح باستشارة الطبيب قبل استعمال أي نوع من الأعشاب.

علاج القولون العصبي بالأعشاب: ولليانسون دور هام
علاج القولون العصبي بالأعشاب: ولليانسون دور هام

علاج متلازمة القولون العصبي بالطب البديل

قد تساعد أحد هذه الطرق المستعملة كعلاجات في الطب البديل، مرضى متلازمة القولون العصبي في التخفيف من الأعراض التي يعانون منها. أكثر هذه الطرق نجاعة:

• العلاج بالإبر: تفيد الأبحاث التي أجرتها بعض المستشفيات الأميركية، أن الوخز بالإبر قد يساعد مرضى متلازمة القولون العصبي على التخفيف من الأعراض التي يعانون منها.

• التنويم المغناطيسي: يساعد التنويم المغناطيسي على التخفيف من آلام البطن والانتفاخ، حيث أن التدريب والارشاد المهني سيعلمك كيفية الدخول في حالة استرخاء ومن ثم سيعلمك القدرة على التحكم باسترخاء عضلات البطن.

• ممارسة التمارين الرياضية: ان المداومة على ممارسة التمارين الرياضية تساعد على انتظام حركة الامعاء الطبيعية، وتساعد أيضا على تخفيف التوتر والضغط النفسي وتحسن المزاج والصحة عامة.

• ممارسة اليوغا، التدليك او التأمل: تساعد هذه الطرق في استرخاء النفس وتخفيف التوتر. يمكن تعلم هذه الطرق بواسطة الفيديوهات أو كراسات الارشاد.

• البروبيوتيك – Probiotics: البروبيوتيك هي بكتريا مفيدة، والتي تعيش عادة في الأمعاء والتي يمكن ايجادها أيضا في بعض أنواع الأغذية كالزبادي والمكملات الغذائية. تقول النظرية ان المرضى المصابون بمتلازمة القولون العصبي، يعانون من قلة وجود هذه البكتيريا المفيدة في الأمعاء، ولذلك فإن تناول الأغذية والمكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك، تساعد على تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي كالانتفاخ والاسهال والغازات وآلام البطن.

الحمية الغذائية الافضل لمرضى القولون العصبي

التغذية السليمة هي مفتاح النجاح لتخفيف اعراض القولون العصبي وعلاجه. وذلك باعتبار نرض القولون العصبي من امراض الجهاز الهضمي مما يجعل للتغذيةالعلاجية لمرضى القولون العصبي دوراً هاماً. وتكون هذه الارشادات التغذوية من:

تجنب الأغذية التي تسبب الانتفاخ والغازات

اذا كان المريض يعاني من الانتفاخات الكثيرة والمزعجة او كميات كبيرة من الغازات، فسينصحه الطبيب بتجنب الأغذية والمشروبات التي تسبب الانتفاخ والغازات مثل:

  1. المشروبات الغازية
  2. الخضروات، مثل: البروكلي، الملفوف والقرنبيط.
  3. الفواكه الطازجة

تجنب كل الأغذية التي تحتوي على جلوتين

قد يرى البعض هذا النوع من الحمية الغذائية غريب جدا ومثير للجدل، على الرغم من ذلك وجدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين اتبعوا حمية الجلوتين، القمح والشعير، شعروا بكثير من التحسن خاصة من ناحية الاسهال.

حمية فودماب FODMAP - الحمية للقولون العصبي

حمية (fermentable oligo-, di-, and monosaccharides and polyols) او باختصار FODMAPs هل سمعتم عنها من قبل؟

بعض الأشخاص يعانون من حساسية لأنواع من السكريات كسكر الفركتوز (سكر الفواكة)، سكر الفركتانز وسكر اللاكتوز وغيرها والتي تسمى FODMAPs. تم العثور على هذه الانواع من السكريات في بعض الحبوب والفواكه والخضروات منتجات الألبان. هؤلاء الأشخاص يعانون من صعوبة في تحليل هذه السكريات في الجهاز الهضمي مما يؤدي الى انتاج الغازات وكذلك الانتفاخات. لذلك عليك تجنب الأطعمة التي تحتوي على هذه السكريات. مثلا:

• الفواكه: التفاح، الكرز، المانجا، المشمش، الكمثرى، الخوخ والبطيخ. أو أي عصير يحتوي على هذه الفواكه.

• الخضروات: الفطر، البصل، العدس، الملفوف، القرنبيط، الثوم، الفاصوليا، الخرشوف (artichokes) والهليون (asparagus).

• منتجات الألبان: الحليب، الأجبان، البوظة، الزبادي والكريمة المخفوقة.

• العسل

• منتجات العلكة والحلوى التي تحتوي على مركبات محلية مثل:

  1. سوربيتول - sorbitol
  2. مانيتول – mannitol
  3. اكسيليتول – xylitol
  4. مالتيتول - maltitol

وكذلك عليكم ايضاً

تناول الوجبات الصغيرة بوتيرة اعلى بدلا من تناول الوجبات الكبيرة ، حيث ان الوجبات الكبيرة تحفز أعراض متلازمة القولون العصبي كالإسهال وتشنجات وآلام البطن.

تعانون من القولون العصبي؟ قولوا وداعاً للسكريات الصناعية اذاً
تعانون من القولون العصبي؟ قولوا وداعاً للسكريات الصناعية اذاً

كيف تعيش مع حالة القولون العصبي

يعتبر التعايش مع متلازمة القولون العصبي من أكبر التحديات التي يواجهها المصابون بها، حيث أن مسار هذه المتلازمة غير متوقع أبدا. فقد تمر شهور طويلة دون أن يعاني المصابون بمتلازمة القولون العصبي من أي أعراض، ثم تعود الأعراض لتظهر وبقوة.

بغض النظر عن الآلام الشديدة التي تسببها أعراض متلازمة القولون العصبي، فإنها أيضا تؤثر سلبا على جودة الحياة التي يعيشها هؤلاء الاشخاص. حيث قد تسبب هذه الاعراض الاحراجات الكثيرة للمصابين بمتلازمة القولون العصبي، لحاجتهم المتكررة للدخول الى الحمام مثلا في اللقاءات الاجتماعية او في العمل، او الاضطرار المتكرر للغياب عن المدرسة او التعليم الجامعي او العمل.

للتعايش بشكل أسهل مع متلازمة القولون العصبي، نقدم لكم بعض النصائح:

• تعرف على مرضك جيدا، فإن تعرفك على مرضك بشكل جيد يساعدك كثيرا في التعامل والتعايش معه والتغلب عليه;

  1. تحدث مع طبيبك عن متلازمة القولون العصبي، اطلب منه ان يشرح لك حالتك بلغة مبسطة قدر المستطاع.
  2. ابحث عن المتلازمة في الشبكة العنكبوتية، شرط أن يكون المصدر موثوقا.
  3. اقرأ عن متلازمة القولون العصبي في الكتب والموسوعات والمقالات.

• حاول ان تحدد ما هي العوامل التي تحفز ظهور الأعراض لديك، فذلك سوف يساعدك على التعامل مع المرض وتخفيف سيطرته وتأثيره على مجالات حياتك.

• ابحث عن أشخاص مصابين بمتلازمة القولون العصبي، تعرف عليهم، تحدث اليهم، فإن التحدث الى شخص يشعر تماما بمعاناتك، يفهم جيدا ما تقصده، يعرف أي صعوبات تواجه، يخفف الكثير من معاناة المرض وهوله عليك.

من قبل طب تايم 27/06/2012
المصادر

Centers For Disease Control and Prevention (CDC): What is inflammatory bowel disease (IBD)?, Jun 21, 2017

Mayo Foundation for Medical Education and Research (MFMER) MayoClinic.org: Irritable bowel syndrome, Jul 31, 2014

NHS: Irritable bowel syndrome (IBS), Sep 25, 2017

National Institutes of Health (NIH): Definition & Facts for Irritable Bowel Syndrome, Feb, 2015

اطباء