MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

عدم انتظام الدورة الشهرية - تأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية وانقطاع الدورة الشهرية


عدم انتظام الدورة الشهرية هو أحد الاضطرابات الشائعة لدى النساء، ويؤدي لانقطاع الدورة الشهرية او ما يعرف بانقطاع الحيض أو لقلة الحيض. أسباب عديدة تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية، ولظهور الحيض في فترات متباعدة أو انقطاعه. رغم أن بعض النساء قد تتجاهلن الأمر، الا أن عدم انتظام الدورة الشهرية مهم جداً، وعلى المرأة اخبار الطبيب بذلك. وذلك لأن الأسباب التي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية معروفة، ويُمكن علاجها وتجنب مضاعفاتها.

تستمر الدورة الشهرية بشكل طبيعي لمدة 28 يوماً، وتكون منتظمة أي أن الحيض يظهر كل 28 يوم. من المهم الذكر أن الدورة الشهرية من الممكن أن تستمر 21-35 يوماً ولا يزال الأمر طبيعياً. يرجع سبب الانتظام في الدورة الشهرية لقدرة الجسم على افراز الهرمونات من الدماغ، مما يؤدي لافراز الهرمونات من المبيض، وخاصةً الاستروجين والبروجسترون. أية خلل في الهرمونات قد يؤدي لعدم انتظام الحيض.

انقطاع الحيض (Amenorrhea): يُسمى أيضاً بالضهى. ويُمكن تصنيف انقطاع الحيض الى نوعين:

·  انقطاع الحيض الأولي (Primary Amenorrhea): عدم ظهور الحيض حتى سن الخامسة عشر.

·  انقطاع الحيض الثانوي (Secondary Amenorrhea): انقطاع الحيض لمدة تزيد عن ستة أشهر، بعد ظهوره في السابق.

قلة الحيض (Oligoamenorrhea): يُسمى أيضاً بندرة الحيض، وهو حالة استمرار الدورة الشهرية لمدة تزيد عن 45 يوماً. أي أن الحيض يحدث أقل من 6-8 مرات خلال السنة الواحدة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظام الدورة الشهرية


أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية عديدة، وقد يكون بعضها لأسباب هرمونية أو لأسباب مرضية في الجهاز التناسلي. تُفرز الهرمونات من غدة الوطاء (Hypothalamus) لتؤثر على الغدة النخامية (Pituitary Gland) في الدماغ. تقوم الغدة الرخامية بافراز هرمونات أخرى تؤثر على المبيض وتحفز على افراز الاستروجين والبروجسترون منها. للاستروجين والبروجسترون تأثير على الأعضاء التناسلية كالرحم، عنق الرحم والمهبل. خلل في الأعضاء أو الهرمونات المذكورة أعلاه يؤدي الى عدم انتظام الدورة الشهرية.

تختلف أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية وفقاً للحالة التي تُصيب المرأة. أهم الأسباب لعدم انتظتم الدورة الشهرية هي:

·  أسباب انقطاع الحيض الأولي:

  التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي الأنثوي، كعدم وجود الرحم، أو الرحم المزدوج، أو عدم وجود المهبل.

  فشل المبيض وعدم قدرته على الاباضة منذ الولادة.

  خلل في الدماغ وفي الغدد الصماء كالغدة الوطاء أو الغدة النخامية.

  في العديد من الحالات يبقى سبب انقطاع الحيض الأولي غير معروف.

·  أسباب انقطاع الحيض الثانوي:

  الحالة الأكثر انتشاراً لانقطاع الحيض الثانوي هي الحمل.

  الرضاعة.

  سن اليأس (Menopause).

  أورام الغدة النخامية والتي تُفرز هرمون البرولاكتين، مما يؤدي لانقطاع الحيض.

  متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS- Polycystic Ovary Syndrome): متلازمة تصيب النساء وتؤدي لتعدد الكيسات في المبيض، ولعدم انتظام الدورة الشهرية وغزارة الحيض، اثر تغييرات في نسبة الهرمونات في الجسم.

  الافراط في النشاط البدني.

  الضغط النفسي الزائد.

  القهم العصابي (Anorexia Nervosa): حالة نفسية شائعة لدى الشابات والتي تؤدي للنحافة المبالغ فيها، مما يؤدي لانقطاع الحيض.

  الاكتئاب.

  سوء التغذية.

  الأمراض المزمنة.

  فقدان الوزن المبالغ فيه.

  أمراض الغدة الدرقية.

·  معظم حالات ندرة الحيض تحدث لأسباب مشابهة لانقطاع الحيض الثانوي، وأبرزها متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

أعراض عدم انتظام الدورة الشهرية


من الواضح أن الأعراض قد تكون انقطاع الحيض أو ندرة الحيض، وعلى المرأة الاهتمام ومراقبة انتظام الدورة الشهرية، لتعرف موعد ظهور الحيض ومدى انتظامه. أعلاه يُمكن الاطلاع على تعريف انقطاع الحيض وندرة الحيض. قد توجد أعراض اخرى مرافقة لعدم انتظام الدورة الشهرية كغزارة الحيض، عسر الحيض أو أعراض أخرى تتعلق بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، كافراز الحليب، الومضات الساخنة وأخرى عديدة.

تشخيص عدم انتظام الدورة الشهرية


يعتمد تشخيص عدم انتظام الدورة الشهرية على التاريخ المرضي بشكل بارز. من المهم ان تعرف المرأة سن بدء الحيض، موعد الحيض، موعد الحيض الأخير وتسجل الأيامات التي يظهر فيها الحيض. بالاضافة الى الأعراض، فان الطبيب سيستفسر عن أعراض تتعلق بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية. من المهم أن يطلع الطبيب على جميع التفاصيل، وعلى أعراض الأسباب التي قد تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية.

خلال الفحص الجسدي يقوم الطبيب باجراء الفحص، وخاصةً الفحص المهبلي لملاحظة علامات قد تدل على سبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

الاختبارات: عدة اختبارات تساعد على تشخيص سبب عدم انتظام الدورة الشهرية. تختلف الحاجة للاختبارات وفقاً لسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، وتختلف الاختبارات التي يجب اجرائها.

·  اختبارات الدم: اختبار هرمون الحمل (Beta HCG)، اختبار هرمونات الغدة الدرقية، اختبار الهرمونات النسائية في الدم، وأخرى تساعد على تشخيص سبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

·  التخطيط فوق الصوتي (Ultrasound) التخطيط فوق الصوتي هو اختبار تصويري لرؤية الرحم وأعضاء الجهاز التناسلي الداخلية. يعمل التخطيط فوق الصوتي بناءً على ارسال موجات فوق صوتية من جهاز خاص الى الجسم، ومن ثم تُعكس هذه الموجات ليلتقطها الجهاز ويحولها الى صورة. يُمكن وضع الجهاز على جلد البطن أو الحوض، أو في داخل المهبل- Trans Vaginal Ultrasound. يساعد على تشخيص أسباب تتعلق بالجهاز التناسلي الأنثوي.

·  التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI- Magnetic Resonance Imaging) لتشخيص أورام الغدة النخامية.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

يتعلق علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية. من شأن العلاج للأمراض المختلفة أن يكفي لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

وسائل منع الحمل الهرمونية: وسائل منع الحمل الهرمونية عديدة وتشمل حبوب منع الحمل، اللصقات الجلدية، الحلقة المهبلية، حقنة منع الحمل، وحتى اللولب الرحمي المطلق لليفونورجيستريل (Levonorgesterel-Releasing IUD). جميع هذه الوسائل، وخاصةً حبوب منع الحمل تُستخدم لعلاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات، ويُمكن استخدامها في العديد من الحالات لتنظيم الدورة الشهرية.

علاج سوء التغذية أو القهم العصابي يتطلب الحفاظ على تغذية مفيدة، بالاضافة الى المعالجة النفسية واستشارة طبيب نفسي. أما اذا كان عدم انتظام الدورة الشهرية نتيجة للنشاط البدني الزائد، يجب العمل على التقليل من النشاط البدني، والقيام به بشكل معقول.

فشل المبيض المبكر وانقطاع الحيض الدائم: من الطبيعي أن ينقطع الحيض في ما حول سن الخمسين، ولا توجد طريقة لعلاج الأمر. لكن اذا ما عانت المرأة من اعراض انقطاع الحيض الدائم كالومضات الساخنة والنزيف المهبلي، يُمكن التحكم بهذه الأعراض وتنظيم الدورة الشهرية بواسطة العلاج الهرموني بالاستروجين والبروجسترون. على المرأة التوجه للطبيب النسائي لاستشارته لأجل العلاج الهرموني. فشل المبيض المبكر هو حالة من فشل المبيض وعدم قدرته على الاباضة قبل سن الأربعين. تؤدي هذه الحالة لانقطاع الحيض ولأعراض مشابهة لانقطاع الحيض الدائم، ولكنها تظهر قبل سن الأربعين. معنى الأمر هو عدم قدرة المرأة على الانجاب، وقد يكون مزعجاً للمرأة. لا يوجد علاج لفشل المبيض المبكر، الا أنه من الممكن أن يتم العلاج بحبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني للتلطيف من الأعراض التي قد تظهر.

أمراض الغدد الصماء: أمراض الغدة الدرقية تحتاج للمعالجة بالأدوية المضادة للغدة الدرقية أو هرمونات الغدة الدرقية، وفقاً للمرض المصابة به المرأة. قد تحتاج المرأة للمعالجة الجراحية لأمراض الغدة الدرقية. أورام الغدة النخامية تستجيب للعلاج بالأدوية الناهضة للدوبامين (Dopamine Agonist) والتي تؤدي لخفض افراز البرولاكتين، مما قد يؤدي لانتظام الدورة الشهرية. بعض أورام الغدة النخامية تحتاج للمعالجة الجراحية.

لا يُمكن معالجة الأمراض الوراثية، ولكن بعض التشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي النسائي يُمكن علاجها بالمعالجة الجراحية.

مواضيع متعلقة
brash
اعراض الحمل
تشعرين بالتعب والارهاق المستمر؟ بالغثيان بين الفينة والأخرى؟ قد تكون هذه من علامات...
brash
التدريب الرياضي عند الصغار
ما هو الجيل المناسب للبدء بممارسة الرياضة؟ ما هي طرق التدريب المفيدة للطفل ؟ وما هي...
brash
صيام الأطفال في رمضان
على الرغم من أن الشريعة سمحت بالصيام عند البلوغ وما فوق الا أنه من الضروري متابعة صيام...