MENU
المواضيع الرئيسية
الموسوعات
حاسبات
مواضيع أخرى
عام

سلس البول

للمزيد

ما هو سلس البول

سلس البول (Urinary Incontinence) أي تسرب البول اللاارادي، حالة مرضية منتشرة لدى النساء وخاصةً الكبار في السن. سلس البول مشكلة مرضية محرجة وتزعج الكثير من النساء حول العالم، لذا من المهم التعرف على حالة سلس البول، معرفة أعراضها وتشخيصها وعلاجها بالعلاج المناسب. قد تُصيب حالة سلس البول الرجال، الا انها غالباً ما تُصيب النساء. تؤدي حالة سلس البول لتسرب البول، الحاح البول والحاجة الى التبول بفترات متقاربة. كما أن سلس البول يؤدي لالتهاب المسالك البولية ومضاعفات أخرى، بالاضافة الى التأثير السلبي على نفسية المرأة المصابة. رغم امكانيات العلاج المتقدمة وامكانية الشفاء من سلس البول، الا ان أقل من نصف الحالات يتم علاجها، وذلك لقلة الوعي والخجل لدى النساء المصابات بسلس البول. لذا من المهم معرفة الحالة وعلاجها، ولا يوجد أية داعي للتعايش مع سلس البول، خاصةً وأن العلاج لسلس البول ناجع جداً.

يُصيب سلس البول النساء والرجال، الا ان الحالة أكثر شيوعاً لدى النساء حيث تصل نسبة انتشار سلس البول لديهن لحوالي 35-40%. تزداد نسبة انتشار سلس البول عند التقدم في السن، الا أنها قد تُصيب النساء صغيرات السن أيضاً.

عوامل خطورة سلس البول

·  الجنس: رغم أن سلس البول قد يُصيب الرجال، الا أن الحالة تُصيب النساء ضعفي ما يُصيب الرجال.

·  الولادة: تُضعف الولادة عضلات الحوض والتي تتحكم بالبول، مما يؤدي لسلس البول. يزداد احتمال سلس البول كلما ازداد عدد الولادات، ويرتفع احتمال سلس البول بشكل ملحوظ بعد الولادة الثالثة.

·  الجيل: يُصيب سلس البول النساء عند التقدم بالسن، ومُعظم الحالات تظهر بعد سن الخمسين. للجيل تأثير على المثانة وعلى المسالك البولية، ويضر بقدرة التحكم بافراز البول.

·  التهاب المسالك البولية المتنكس: أي حدوث التهابات متكررة في المسالك البولية قد يؤدي لسلس البول.

·  العمليات الجراحية في منطقة الحوض قد تضر بالأعصاب المسؤولة عن التحكم بافراز البول مما يؤدي لسلس البول.

·  السكري يضر أيضاً بالأعصاب وقد يؤدي لسلس البول.

·  المشروبات الكحولية.

·  الأدوية: للعديد من الأدوية تأثير على المسالك البولية وعلى الأعصاب وقد تؤدي لسلس البول:

  مدرات البول (Diuretics).

  الأدوية المضادة للذهان لعلاج الأمراض النفسية (Antipsychotic).

  الأدوية المضادة للاكتئاب (Anti Depressants).

  مضادات المفعول الكوليني (Anticholinergic).

  الأدوية المنومة.

  الأدوية أفيونية المفعول لتسكين الألم (Opioids).

وأخرى عديدة غيرها. على الطبيب الاطلاع على جميع الأدوية التي يتم تناولها عند تشخيص وعلاج سلس البول.

أعراض سلس البول

أبرز أعراض سلس البول هو تسرب البول، حيث قد يتسرب البول بكمية كبيرة أو قليلة، كما أنه قد تشعر المرأة بالحاح البول وبالحاجة للتبول لفترات متقاربة جداً. بالاضافة الى ذلك فان المرأة تشعر بوجود بقايا بولية بعد التبول. قد تختلف قليلاً الأعراض وظروف ظهورها وفقاً لنوع سلس البول. توجد عدة أنواع من سلس البول وهي:

·  سلس الاجهاد (Stress Incontinence): حالة سلس البول عند الجهد، أو عند ارتفاع الضغط داخل البطن والحوض. يحدث سلس الاجهاد لأن العضلات حول الاحليل تضعف عند ارتفاع الضغط داخل البطن، مما يؤدي لعدم اغلاق الاحليل وتسرب البول. يؤدي الأمر لتسرب البول خلال القيام بنشاط جسدي، أو عند السعال أو الضحك أو العطس. غالباً ما تكون كمية البول المتسربة قليلة. يحدث سلس الاجهاد خاصةً لدى النساء بعد سن اليأس أو بعد الولادة.

·  سلس البول الالحاحي (Urge Incontinence): عند سلس البول الالحاحي يشعر الشخص بالحاح البول وحاجة ماسة للتبول الفوري. غالباً ما يتسرب البول بالطريق الى المراحيض قبل الوصول والقدرة على التبول. بالاضافة الى ذلك فان الانسان المصاب بسلس البول الالحاحي قد يشعر بالحاجة للتبول لفترات متقاربة، أو الحاجة للتبول الليلي. غالباً ما تكون كمية البول كبيرة عند سلس البول الالحاحي.

·  سلس البول المختلط (Mixed Incontinence): حالة من سلس البول التي يكون فيها الوضع مختلطاً بين سلس البول الالحاحي وسلس الاجهاد.

·  فرط نشاط المثانة (Overactive Bladder): حالة من اضطراب نشاط المثانة والتي تؤدي الى تقلصات غير منتظمة في المثانة، مما يؤدي لالحاح البول. يختلف فرط نشاط المثانة عن سلس البول المختلط، بأن تسرب البول لا يحدث دائماً رغم الحاح البول. بالاضافة لالحاح البول، فان الأشخاص المصابين بفرط نشاط المثانة يشكون من التبول الليلي.

·  سلس البول الفيضي (Overflow Incontinence): يحدث سلس البول بسبب عدم تفرغ المثانة وبقاء بعض البول داخلها. في هذه الحالة فان المثانة تستمر بالمتلاء بالبول حتى يُفتح الاحليل بقوة ويتسرب البول. غالباً ما يُصاب مرضى السكري أو الأشخاص ذوي الاصابة بالأعصاب بسلس البول الفيضي. يُعتبر سلس البول الفيضي من أسباب الاصابة بفشل الكلى.

·  سلس البول المستمر (Continuance Incontinence): النساء اللواتي يتبولن في المرحاض كالعادة، الا أن تسرب البول يحدث لفترات متقاربة.

رغم تعدد أنواع سلس البول الا أن سلس الاجهاد وسلس البول الالحاحي تُشكل مُعظم حالات سلس البول.

مضاعفات سلس البول

يؤدي سلس البول لعدة مضاعفات، سواء مرضية أو نفسية. أهم المضاعفات النفسية التي يؤدي لها سلس البول هي:

·  التهاب المسالك البولية (UTI- Urinary Tract Infection): والذي يؤدي لعسر البول، الحاح البول وألم في الاحليل.

·  الطفح الجلدي في منطقة الشرج اثر تسرب البول مما يؤدي للحكة والاحمرار في الشرج.

·  القرح في منطقة الشرج.

·  فشل الكلى.

·  السقوط أثناء الركض الى المراحيض في حال سلس البول الالحاحي.

بالاضافة للمضاعفات المرضية، فان المضاعفات النفسية لا تقل أهمية، ومن المهم علاج سلس البول لتجنب المضاعفات النفسية. قد يؤدي سلس البول للاكتئاب، وقد تشعر المرأة بالاحراج وتتجنب الخروج من البيت أو الاختلاط بالناس بسبب أعراض سلس البول.

تشخيص سلس البول

رغم أن سلس البول حالة منتشرة، الا أن تشخيصها ليس بالأمر السهل، وذلك للخجل في الحديث عن حالة سلس البول. لذا من المهم ذكر أعراض سلس البول أمام الطبيب والحديث عنها اذا ما شكت المرأة منها. قد يسأل الطبيب المرأة عن تسرب البول، موعد حدوثه، ظروف تسرب البول، استمرار تسرب البول. بالاضافة الى ذلك فان الطبيب يسأل المرأة عن عوامل الخطورة لسلس البول. من خلال التاريخ المرضي يستطيع الطبيب التمييز بين أنواع سلس البول المختلفة. قد يقوم الطبيب بالفحص الجسدي ويجس المثانة للتأكد من حجمها. كما يتأكد الطبيب من سلامة أعصاب الحوض والأعصاب المسؤولة عن المثانة.

مذكرات المثانة: مذكرات المثانة هو أحد الوسائل التي تساعد على تشخيص سلس البول. قد يطلب الطبيب من المرأة استخدام مذكرات المثانة، وهي مذكرات يُسجل فيها موعد التبول، كمية البول، وتيرة البول، والأمور التي تؤدي لسلس البول (كالسعال أو الاجهاد).

الاختبارات: عدة اختبارات بسيطة قد يحتاج الطبيب لاجرائها لتشخيص سلس البول. تُجرى الاختبارات في عيادة الطبيب، وبعض الاختبارات تصويرية تُجرى في معاهد الأشعة. الاختبارات المطلوبة هي:

·  اختبار وظائف الكلى في الدم، لتشخيص فشل الكلى.

·  تحليل البول (Urinalysis): اختبار يُجرى على عينة من البول لتشخيص التهاب المسالك البولية.

·  اختبار أوروديناميك (Urodynamic Test): اختبار لتشخيص سلس البول، ونوع سلس البول. خلال الاختبار يتم قسطرة المثانة وقياس كمية البول التي تتحملها المثانة. كما أن الاختبار يحدد سبب وكمية تسرب البول، وظروف تسرب البول. الاختبار الأوروديناميك هو الاختبار الأفضل لتشخيص سلس البول.

قد يحتاج الطبيب لاجراء بعض الاختبارات التصويرية كالتخطيط فوق الصوتي (US- Ultrasound)، وصورة الحويضة الوريدية (IVP- Intravenous Pyelogram).

علاج سلس البول

علاج سلس البول ليس بالأمر العسير، ومن الممكن الشفاء من معظم حالات سلس البول. لذا من المهم اتباع بعض التعليمات بالاضافة الى العلاج بالأدوية. بعض حالات سلس البول قد تحتاج للمعالجة الجراحية. نظراً لأن سلس البول الالحاحي وسلس الاجهاد هي معظم حالات سلس البول، سيُذكر علاج الحالتين.

المعالجة الأولية 

المعالجة الأولية تشمل عدة تعليمات أو تغييرات في نمط الحياة والتي من شأنها أن تساعد في علاج سلس البول.

·  تقليل تناول السوائل: كثرة تناول السوائل قد تكون أحد أسباب سلس البول، والتقليل من تناول السوائل يساعد على علاج سلس البول، وخاصةً سلس البول الالحاحي.

·  التبول مرة كل عدة ساعات بشكل منتظم بمقدوره تعليم المثانة على نظام التبول، وتجنب سلس البول.

·  عدم الشرب قبل النوم، وذلك للتقليل من التبول الليلي.

·  رفع الأرجل الى الأعلى اذا ما كانت الرجل مصابة بالوذمة.

·  عدم تناول الأدوية التي قد تسبب سلس البول. من المهم استشارة الطبيب قبل تناول الأدوية أو الاقلاع عن تناولها.

·  التحكم بمرض السكري.

·  تجنب شرب الكفائين والذي يحفز على افراز البول. كما يجب تجنب تناول مشروبات أخرى قد تحفز على افراز البول كالمشروبات الكحولية.

·  تمارين عضلات الحوض: بعض التمارين التي تقوي عضلات الحوض كافية بالسيطرة على سلس البول وحتى التخلص منها. يُنصح بتعلم تمارين عضلات الحوض والقيام بها، خاصةً في حال سلس البول الالحاحي حيث تساعد التمارين بعلاج سلس البول. أبرز التمارين هي تمارين كيغل (Kegel Exercises). يجب استشارة الطبيب أو المعالج الطبيعي لتعلم تمارين كيغل.

·  الحفاضات القطنية: يُمكن أن تستخدم المرأة الحفاضات القطنية عند سلس البول. ورغم أن الحفاضات القطنية لا تساعد على علاج سلس البول، الا أنها تحافظ على جفاف الجلد وتقي من مضاعفات سلس البول.

الفرزجة المهبلية (Vaginal Pessary)

الفرزجة هي أداة صغيرة مرنة، صُنعت من السيليكون، ويتم وضعها في المهبل. تتحكم الفرزجة بالضغط وبذلك يُمكن التحكم بسلس الاجهاد. تُستخد الفرزجة عادةً قبل المعالجة الجراحية، ولا تشعر المرأة بها اذا ما وضعت في المكان الصحيح. من المهم الحفاظ على نظافة الفرزجة، وتبديلها كل عدة أشهر. رغم أن الفرزجة قد تساعد على التحكم بسلس البول الا أنها لا تُشكل علاجاً لسلس البول.

العلاج بالأدوية

عدة أدوية يُمكن استخدامها لعلاج سلس البول، خاصةً في الحالات الشديدة من سلس البول. تختلف الأدوية وفقاً لنوع سلس البول.

·  ناهضة مستقبلات الألفا (Alpha Agonist): وأبرز أدوية هذه المجموعة هو البسودوافيدرين (Pseudoephedrine). تعمل هذه المجموعة على احكام اغلاق المثانة والاحليل مما يمنع تسرب البول، وتُستخدم لعلاج سلس الاجهاد. في الحقيقة فان مجموعة الأدوية قليلة الاستعمال.

·  الأدوية مضادات المفعول الكوليني (Anticholinergic): رغم أن الأدوية مضادات المفعول الكوليني قد تؤدي لسلس البول، الا أنها تُستخدم أحياناً لعلاج فرط نشاط المثانة أو سلس البول الالحاحي. قد تكون أعراض الأدوية الجانبية مزعجة حيث تؤدي لجفاف الفم، الامساك، حرقة الفؤاد أو الصداع. أهم الأدوية الأوكسيبانتينين (Oxybutynin)- يُعرف باسمه التجاري ديتروبان (Ditropan).

·  محصرات مستقبلات الألفا (Alpha Antagonists): يتم علاج سلس البول الفيضي بالأدوية محصرات مستقبلات الألفا، والتي تؤدي لاسترخاء عضلات الاحليل مما يمنع تراكم البول، وحدوث سلس البول الفيضي. أبرز هذه الأدوية هي تيرازوسين (Terazosin) أو فلوماكس (Flomax).

·  ذيفان الوشيقية (Botulinum Toxin): يُعرف باسم البوتوكس (Botox)، وهو سم تُنتجه بكتيريا الوشيقية ويؤدي لشلل العضلات المؤقت في المثانة، وبذلك يمنع ارتخاء العضلات وتسرب البول. أثبتت الدراسات أن ذيفان الوشيقية يُمكن ان يُستخدم بجرعة محدودة لعلاج سلس البول الالحاحي، حيث يتم حقن المثانة بذيفان الوشيقية في الحالات الشديدة من سلس البول الالحاحي. أهم الأعراض الجانبية هي احتباس البول. من المهم المعرفة أن تأثير ذيفان الوشيقية مؤقت ولا يستمر لأكثر من 3-6 أشهر. يُستخدم ذيفان الوشيقية في الحالات المستعصية من سلس البول الالحاحي.

المعالجة الجراحية

المعالجة الجراحية هي اخر امكانيات علاج سلس البول، والتي يتم اجرائها فقط بعد عدم نجاح امكانيات العلاج الأخرى لسلس البول. توجد عدة عمليات جراحية لسلس البول، وسيتم ذكر العمليات الرئيسية والأكثر استخداماً أدناه.

·  TVT- Tension Free Transvaginal Sling: عملية جراحية لمعالجة سلس الاجهاد، حيث يتم ادخال شبكة جراحية خاصة تحت الاحليل. تُصنع الشباك الصغيرة من مواد خاصة لا تتحلل في الجسم ولا تؤدي لالتهاب أو ألم. عند ادخال الشبكة فانها تحصر الاحليل، مما يمنع استرخاء العضلات وبذلك يمنع سلس البول أثناء الاجتهاد. تُجرى العملية الجراحية بعد التخدير الموضعي. أهم مضاعفات العملية الجراحية هي ثقب المثانة (Bladder Perforation).

·  TOT- Transobturator Tape Sling: عملية جراحية مشابهة للعملية السابقة الا أن مكان ادخال الشبكة يختلف عنها.

هذه العمليات الجراحية عمليات تُجرى بعد التخدير الموضعي، وهي عمليات جراحية قصيرة لا تستغرق أكثر من نصف ساعة.

مواضيع متعلقة
brash
اعراض الالتهاب الرئوي
هل تعاني من السعال؟ هل تعاني من الحرارة المرتفعة وضيق التنفس؟ اذا ربما تعاني من التهاب...
brash
ما هو الاكل المناسب وقت الاسهال؟
اختيار الاكل الملائم عند الإصابة بالإسهال هو تصرف حكيم وصحي ايضا ،فمن ألمهم ان تساعد...
brash
خطر الإصابة بالجفاف خلال شهر رمضان المبارك
يهل علينا شهر رمضان المبارك السنه في فصل الصيف اللهاب، الذي يثقل على كاهل الصائم...